تعرف على مميزات إيرباص 320
آخر تحديث: 2016/5/19 الساعة 19:43 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/19 الساعة 19:43 (مكة المكرمة)

تعرف على مميزات إيرباص 320

المجال: تجاري

الشركة: إيرباص

تاريخ دخول الخدمة: 1988

سرعة الإيرباص 320 تصل إلى 890 كيلومترا في الساعة (غيتي)

المجال:

تجاري

الشركة:

إيرباص

تاريخ دخول الخدمة:

1988

إيرباص 320 طائرة تجارية للمسافات القصيرة والمتوسطة، دخلت الخدمة عام 1988 وبدأت بمحركين، وصممت أساسا لتنافس طائرة بوينغ 737 ومكدونيل مد80، وبفضل خصائصها التقنية المتميزة تعتبر من أنواع الطائرات الأكثر مبيعا.

معلومات
تتوفر إيرباص 320 على نظام طيران كامل بنظام تحكم سلكي، ويبلغ طولها 37.6 مترا، وارتفاعها 11.8 مترا، ويصل طول الجناحين إلى 35.8 مترا.

يبلغ الوزن الأقصى لإيرباص 320 عند الإقلاع 75 ألف كيلوغرام، وعند الهبوط يصل إلى 65 ألف كيلوغرام، فيما تبلغ الحمولة القصوى للطائرة نحو 16.6 طنا.

السرعة
تصل سرعة الإيرباص 320 إلى 890 كيلومترا في الساعة، ويبلغ عدد مقاعد الركاب 150، وتتسع لحمل 180 راكبا في حالات الضغط.

تضم الإيرباص 320 نظاما للإنذار المبكر بحجرة القيادة، ولديها منظومة متطورة في المحركات تسمح بتخفيض نسبة استهلاك الوقود، والتخفيف من الضجيج.

مميزات
يتكون طاقم الطائرة من شخصين اثنين، والإيرباص 320 مزودة بأنظمة ملاحة وطيران واتصال متطورة تساعد على تحقيق رحلات آمنة، بينها نظام ملاحي يحدد سرعة الهواء وارتفاع الطائرة عن الأرض وزاوية الجناحين بالنسبة للأفق (Air data inertial refferance)، ونظام منع التصادم (Anti collision air traffic system)، ونظام الهبوط في الظروف الجوية السيئة، ونظام (RVSM) لإنقاص الفصل العمودي بين الطائرات (Reduce vertical separation minimum).

وبفضل نجاح نموذج إيرباص 320 فقد استخدم في أنواع أخرى هي إيرباص 319 و318 القصيرة وإيرباص 321.

أخطار
يقول الخبراء إن التماس الكهربائي يعتبر من أكثر المشاكل التي يواجهها ربابنة هذا النوع من الطائرات.

ومن أشهر الحوادث التي ارتبطت بطائرة إيرباص 320 حادثة سقوط الطائرة المصرية في الرحلة رقم "أم أس 804"، والتي كانت تقوم برحلة من مطار شارل ديغول الفرنسي إلى مطار القاهرة الدولي في الـ18 من مايو/أيار 2016 قبل أن يفقد الاتصال بها قرب الأجواء المصرية.

وقد فقد الاتصال بالطائرة المصرية فجر الخميس الـ19 من مايو/أيار 2016 في الوقت الذي كانت تطير فيه على ارتفاع 37 ألف قدم، وقد دخلت المجال الجوي المصري حيث اختفت عن شاشات الرادار على بعد 280 كيلومترا شمال السواحل المصرية.

وبحسب شركة مصر للطيران، فقد بلغ عدد ركاب الطائرة المفقودة 56 شخصا، إلى جانب عشرة من أفراد الطاقم.

وكان من بين الركاب ثلاثون مصريا و15 فرنسيا، ومواطنان عراقيان، وكويتي وسعودي وسوداني وتشادي وبرتغالي وجزائري وكندي وبريطاني وبلجيكي، ورجحت السلطات أن تكون الطائرة قد تحطمت في مياه البحر الأبيض المتوسط.

أخرى

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية

شارك برأيك