نوبل إنيرجي.. شركة متعثرة تبرم اتفاق الغاز مع الأردن
آخر تحديث: 2016/10/4 الساعة 10:35 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/3 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/4 الساعة 10:35 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/3 هـ

نوبل إنيرجي.. شركة متعثرة تبرم اتفاق الغاز مع الأردن

المجال: مالي

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

المجال:

مالي

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

شركة أميركية لإنتاج النفط والغاز، تمتلك حصة 40% في حقل لفيتان البحري، أحد أكبر حقول الغاز في  البحر الأبيض المتوسط، ويعد الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون من بين لوبيات الشركة في واشنطن، تفاقمت خسائرها الفصلية في الربع الأول من عام 2016 لتتجاوز ربع مليار دولار.

التأسيس
تأسست شركة نوبل إنيرجي عام 1932 في جنوب أوكلاهوما من طرف ليود نوبل، وأطلق عليها حينها "شركة سامدان للنفط" نسبة إلى أبنائه سام وإدن وآن، وعرفت في التسعينيات باسم "شركة نوبل وتوابعها"، حصلت على الترتيب 505 في قائمة فورتشن 1000 لأكبر الشركات الأميركية. ويرأس مجلس إدارتها حاليا ديفيد ستوفر.

فازت بعقد أول منبع للتنقيب عام 1968 في خليج المكسيك، وفي واحدة من أكبر إنجازاتها استطاعت اكتشاف حقل "لفيتان" على شواطئ البحر المتوسط في يوليو/تموز2010، وأحواض أخرى في بحر غزة وقبرص وحوض البحر المتوسط.

المقر
يوجد المقر الرئيسي لشركة "نوبل إنيرجي" في هيوستن بتكساس بالولايات المتحدة الأميركية.

الأعمال
تعمل شركة "نوبل إنيرجي" في العديد من الدول، في أوروبا وفي أميركا الجنوبية مثل الأرجنتين والإكوادور، وفي القارة الأفريقية وتحديدا في غينيا الاستوائية والكاميرون والغابون، كما تعمل في البحر المتوسط وبحر الشمال والصين.

أزمة الأسعار
في أبريل/نيسان 2015، تخلت الشركة الأميركية عن 230 وظيفة بسبب الأزمة المالية الناتجة عن تراجع أسعار النفط والغاز في الأسواق الدولية، وبنهاية العام بلغ عدد الموظفين الرسميين بالشركة 2395، منهم 340 موظفا أجنبيا.

وأعلنت نوبل إنيرجي عام 2016 أن خسائرها الفصلية في الربع الأول من العام تفاقمت وبلغت الخسائر 287 مليون دولار.

video

العقود 
أبرمت  شركة "نوبل إنيرجي" في مطلع 2014 عقدا مع شركة "البوتاس" العربية لبيع الغاز لمدة 15 عاما.

وفي سبتمبر/أيلول 2016 وقعت شركة الكهرباء الأردنية اتفاقية لاستيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل مع "نوبل إنيرجي" الأميركية المطورة لحوض شرق البحر المتوسط مقابل عشرة مليارات دولار.

وتقضي الاتفاقية بتزويد الشركة الأردنية بـ40% من حاجتها من الغاز الإسرائيلي من حقل "لفيتان البحري"، لتوليد الكهرباء على مدى 15 عاما، وتبلغ الكميات التي ستستوردها الشركة بدءا من عام 2019 نحو 225 مليون قدم مكعبة يوميا، وتقدر قيمة العقد بحوالي عشرة مليارات دولار.

وكشفت صحف إسرائيلية في وقت سابق أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري كان يملك أسهما تتراوح قيمتها بين 550 ألف ومليون دولار في شركة "نوبل إنيرجي" حتى نهاية عام 2013 ، لكنه باعها عام 2015.

وذكرت المصادر ذاتها أن كيري استخدم ثقله لتمرير صفقة الغاز الإسرائيلي للأردن.

وتتضمن اتفاقية السلام بين الجانبين الأردني والإسرائيلي الموقعة في 1994 في المادة 19 منها بنودا تنظم العلاقة فيما يخص قطاع الطاقة، وتضمنت الاتفاقية ملحقا خاصا تحدث عن الربط الثنائي وأنابيب الغاز التي تنظم العلاقة بين الجانبين.

مؤسسات وهياكل

المصدر : وكالات,الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك