تعرف على "غرين كارد" الأميركية
آخر تحديث: 2017/2/1 الساعة 18:10 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/2/1 الساعة 18:10 (مكة المكرمة) الموافق 1438/5/5 هـ

تعرف على "غرين كارد" الأميركية

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

البطاقة الخضراء تمكن حاملها من الإقامة والعمل والاستفادة من الخدمات بالأراضي الأميركية (غيتي)

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

غرين كارد (البطاقة الخضراء) وثيقة تصدرها وزارة الأمن القومي الأميركية، تسمح للأشخاص المولودين خارج الولايات المتحدة بالإقامة والعمل في الأراضي الأميركية، وهي تثبت أن حاملها مقيم بشكل دائم في البلاد، وغالبا ما تكون مرحلة تمهد للحصول على الجنسية.

تستمد البطاقة الخضراء اسمها من اللون المستخدم بواسطة النموذج I-151، ومنذ عام 1964 أدخلت عدة ألوان على البطاقة، لكنها بقيت تحمل نفس الاسم. وعام 2006 استخدم اللون الأبيض في الواجهة مع اسم وصورة حاملها، مع شريط أخضر داكن على الجهة اليسرى لمنع التزوير.

المميزات
ـ يتمتع حامل البطاقة الخضراء بكافة الحقوق المدنية للمواطن الأميركي، عدا التصويت في الانتخابات، فله حق الإقامة الدائمة فوق الأراضي الأميركية، والعمل بشكل قانوني، ويمكنه الحصول على المنح المالية والقروض الخاصة بالتعليم وشراء العقارات، إضافة إلى الحصول على الضمان الاجتماعي والصحي عند التقاعد.

ـ يلتزم حامل البطاقة بالقوانين الأميركية، ويدفع الضرائب، لكنه لا يعتبر مواطنا أميركيا.

ـ لا يتمتع حامل غرين كارد بالمواطنة الأميركية، لكن يمكنه أن يتقدم بطلب للحصول على الجنسية بعد خمس سنوات، وبالتالي الحصول على جواز سفر أميركي.

ـ يحق لأبناء المهاجرين الحاصلين على غرين كارد الالتحاق بالمدارس الأميركية.

ـ يعتبر القانون أن المواطنين الأميركيين لهم حقوق أكثر من المقيمين بشكل دائم.

ـ بخلاف المواطن الأميركي، فإن المقيم بشكل دائم يمكن طرده من الولايات المتحدة.

الحصول على غرين كارد
هناك حالات للحصول على غرين كارد، من خلال الأقارب المُقيمين في الولايات المتحدة، ومن خلال طلب اللّجوء، وفي بعض الأحيان يُمكن أن يقدّم الشّخص أوراقه بنفسه.

ومن شروط الحصول على البطاقة الخضراء، أن يكون المُتقدم ضمن إحدى الفئات المُؤهّلة كفئات مُهاجرة، والواردة في قانون الهجرة والجنسية الأميركي.

وهناك أيضا شرط المُوافقة المُسبقة على أوراق الهجرة (مع بعض الاستثناءات).

القرعة
وضعت السلطات ما يسمى بـ "برنامج الهجرة العشوائية" أو ما يعرف باسم قرعة الـ "غرين كارد" بموجب قانون الهجرة عام 1990 الذي رفع عدد المهاجرين المسموح لهم بدخول الولايات المتحدة من نصف مليون مهاجر إلى سبعمئة ألف مهاجر سنويا.

وبموجب هذا القانون الجديد، تم استحداث نوع جديد من التأشيرات أطلق عليها اسم "تأشيرة التنوع" وتم تخصيص خمسين ألف تأشيرة تنوع يتم منحها عن طريق تنظيم قرعة سنوية يشارك فيها مواطنون من دول تتميز بقلة عدد مهاجريها إلى الولايات المتحدة.

وبدأت هذه القرعة رسميا أوائل عام 1995، ومن شروط المشاركة فيها أن يكون الشخص من إحدى الدول المسموح لها بالمشاركة خلال سنة التقديم، وألا يقل عمرهم عن 18 عاما، وأن يكونوا حاصلين على شهادة الدراسة الثانوية على الأقل، وأن يكون لديهم ما لا يقل عن عامين من الخبرة العملية.

وتتم المشاركة عن طريق تعبئة طلب إلكتروني عبر الإنترنت.

وتتغير قائمة الدول المسموح لمواطنيها بالمشاركة في قرعة "غرين كارد" باستمرار، إذ يمنع سكان البلدان التي هاجر منها أكثر من خمسين ألف شخص في السنوات الخمس الماضية من المشاركة.

 فعلى سبيل المثال، منع سكان بنغلادش والبرازيل وكندا والصين وكولومبيا وجمهورية الدومنيكان وإكوادور وسلفادور وهايتي والهند وجامايكا والمكسيك وباكستان وبيرو والفلبين وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة (ما عدا إيرلندا الشمالية) وفيتنام، من المشاركة في قرعة (DV2014).

يُذكر أن مجلس النواب الأميركي كان قد تقدم بمشروع قرار يدعو إلى إلغاء قرعة غرين كارد سنة 2005 بدعوى أن "الإرهابيين" يمكن أن يستغلوا برنامج الهجرة العشوائية للدخول إلى الولايات المتحدة للتخطيط لشن هجمات "إرهابية" ضد مصالح أميركية. إلا أنه تم رفض مشروع القانون.

قرار ترمب 
تضاربت الأنباء حول وضع حاملي البطاقة الخضراء من قرارات دونالد ترمب ضد المهاجرين، ففي حين أعلن البعض أنه تم استثناؤهم من الحظر الذي فرضه الرئيس على دخول مواطني عدد من الدول العربية والإسلامية إلى بلاده، ذكرت تقارير إعلامية أن البيت الأبيض أوضح أنهم بحاجة إلى "فحص إضافي" قبل عودتهم إلى الولايات المتحدة.

في حين أكد مسؤول بارز في البيت الأبيض أن الحظر لا ينطبق على حاملي البطاقة الخضراء التي تخولهم الإقامة الدائمة على الأراضي الأميركية.

وبموجب القرار التنفيذي "لحماية الأمة من دخول إرهابيين أجانب إلى الولايات المتحدة" الذي وقعه الرئيس ترمب، شرعت السلطات الأميركية ابتداء من 27 يناير/كانون الثاني 2017 في منع رعايا سبعة بلدان مسلمة من دخول أراضيها.

والبلدان السبعة هي: سوريا وإيران والعراق واليمن والصومال والسودان وليبيا، وحظر المرسوم على رعايا هذه البلدان دخول الولايات المتحدة مدة تسعين يوما لإعادة النظر في معايير منح التأشيرات.

المصدر : مواقع إلكترونية

التعليقات