قصة العلم الأميركي
آخر تحديث: 2017/1/20 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1438/4/21 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2017/1/20 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1438/4/21 هـ

قصة العلم الأميركي

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

يعتبر العلم الأميركي الأول من نوعه الذي وضع على سطح القمر يوم 20 يوليو/تموز 1969 (غيتي)

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

أحد رموز الولايات المتحدة كقوة سياسية واقتصادية، يعتبره الأميركيون مصدر فخر لهم منذ استقلالهم عن الاستعمار البريطاني، ويعبر عن وحدتهم، اشتهر بأنه أول علم وضع على سطح القمر، ومن بين ألقابه "المجد القديم".  

المكونات
يتكون العلم الأميركي من خمسين نجمة بيضاء تمثل الولايات الأميركية مصطفة داخل مربع أزرق في أعلى يسار العلم يسمى "مربع الاتحاد"، إضافة إلى 13 شريطا، سبعة منها تحمل اللون الأحمر وستة بيضاء، وهي تمثل المستعمرات الـ13 الأصلية التي طالبت بالاستقلال عن بريطانيا وأصبحت أولى الولايات بعد الاستقلال عنها يوم 4 يوليو/تموز 1776.

التاريخ
يعتبر العلم الأول الذي يدعى "علم الاتحاد الجليل" أو "علم الكونغرس"، اشتق في البداية من العلم البريطاني، وكان يتكون من 13 شريطا بالأبيض والأحمر، إضافة إلى العلم البريطاني في مربع بأعلى اليسار، ورفعه الثوار عام 1776 في بداية حرب الاستقلال عن بريطانيا، بطلب من  جورج واشنطن.

وجرى تعديل العلم عام 1777 بالحفاظ على الشرائط البيضاء والحمراء، واستبدلت المساحة التي كانت تضم العلم البريطاني بـ13 نجمة بيضاء داخل مربع أزرق مصفوفة على شكل دائرة، وذلك إلى غاية عام 1794، بعد انضمام ولايتي" كنتاكي" و" فيرمونت" إلى الاتحاد عام 1792 حيث أصبح العلم يتكون من 15 خطا أبيض وأحمر، ومساحة تضم 15 نجمة تمثل آنذاك الولايات الـ15، ثم تحولت عام 1818 إلى عشرين نجمة بعد انضمام ولايات "تينيسي" و"إنديانا" و"لويزيانا" و"أوهايو" و"مسيسيبي".

وقرر الكونغرس لاحقا تثبيث عدد خطوط الأشرطة في العلم بحدود 13، وهو العدد نفسه للولايات التي كونت الاتحاد في البداية، مع التنصيص على أن يجري في حال انضمام أي ولاية جديدة إضافة نجمة إلى العلم، وأن يعتمد "العلم المعدل" يوم عيد الاستقلال.

وبعد انضمام مزيد من الولايات استخدم علم بـ48 نجمة لمدة 47 عاما، وبعد إعلان آلاسكا وهاواي انضمامهما إلى الاتحاد، اعتمد علم بخمسين نجمة عام 1960.

ويذكر أنه اعتمدت في السابق أعلام أميركية رسمية وغير رسمية، وهي لا تضم أعلاما كونفدرالية، والمقصود بها الأعلام التي رفعتها ولايات من الجانب الكونفدرالي في الجنوب، التي كانت تطالب بالانسحاب من الاتحاد، خلال الحرب الأهلية الأميركية.

 الرمزية
شكل العلم الأميركي رمزا وطنيا هاما خلال الحرب الأهلية الأميركية، في إطار مواجهة المطالبين بانسحاب ولايات الجنوب من الاتحاد، وتعزز ذلك بعد انتصار أبراهام لينكولن وقيادته البلاد إلى الوحدة، إضافة إلى استخدامه لأول مرة كان في معركة "ستانويكس" يوم 3 أغسطس/آب 1777، حيث فشلت القوات البريطانية في حصار القوات الأميركية في حصن "فورت ستانويكس".

ورفع العلم الأميركي في البنايات الرسمية طوال السنة، إضافة إلى الممتلكات الخاصة كالمساكن والمحال التجارية، كما رفع في الأعياد الوطنية خصوصا عيد الاستقلال، ويستخدم أيضا في ألبسة القوات المسلحة الأميركية، على اليد اليمنى للجنود، كما يستعمل على ملصقات السيارات.

كما يوضع العلم بشكل بارز على مكوكات الفضاء الأميركية، وعلى الكتف اليسرى لبذل رواد الفضاء التابعين لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) باستثناء رواد فضاء " أبولو1" التي وضع العلم فيها على الجهة اليمنى لكي يظهر بوضوح على شاشة التلفزيون، ويعتبر العلم الأول من نوعه الذي وضع على سطح القمر يوم 20 يوليو/تموز 1969.

واستلهم تصميم وشكل العلم من قبل العديد من الدول لوضع أعلامها على غرار تشيلي وماليزيا وليبيريا إضافة إلى بورتوريكو، كما تتضمن التشريعات الأميركية قانونا يتضمن مقتضيات لضمان احترام العلم.

يوم العلم
يتزامن يوم العلم مع يوم 14 يونيو/حزيران ويخصص للاحتفال بالعلم الأميركي، ويعتبر "برنارد سيغراند" أول من طالب بذلك الاحتفال عام 1885، لكن الكونغرس لم يصادق عليه إلا في عام 1949، وهو يعتبر يوم إجازة رسمية في ولاية بنسلفانيا.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك