ما الفرق بين الويب العميق والويب المظلم؟
آخر تحديث: 2016/10/3 الساعة 11:26 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/3 الساعة 11:26 (مكة المكرمة)

ما الفرق بين الويب العميق والويب المظلم؟

الويب العميق هو كل ما يكوّن الإنترنت ولا يراه معظم المستخدمين ويكون مخفيا عن محركات البحث (الأوروبية)

يقسم الإنترنت إلى ثلاثة أقسام رئيسية، الجزء السطحي الذي نستخدمه حاليا، والجزء العميق الذي لا يمكن الوصول إليه بالطرق التقليدية، بالإضافة إلى جزء مظلم داخل الجزء العميق.

الويب العميق
يشي "الويب العميق" إلى الخلفية الكاملة وراء ما يزيد على 4.7 مليارات موقع ويب على الإنترنت، وهو كافة رسائل البريد الإلكتروني وصفحات الملف الشخصي في شبكات التواصل الاجتماعي والاشتراكات وكافة المعلومات التي تحتاجها لملء نموذج معين.

و"الويب العميق" هو أيضا كل ما يكوّن الإنترنت ولا يراه معظم المستخدمين، حيث إنه مخفي عن محركات البحث، ولهذا السبب تحديدا فإنها تكون غالبا عرضة لأنشطة إجرامية متعددة يجري تنفيذها عبرها.

وداخل "الويب العميق" هناك جزء يعرف بـ"الويب المظلم" الذي تم التعتيم عليه بقصد منع الوصول إليه عن طريق الصدفة أو من دون غاية محددة.

video

الويب المظلم
داخل "الويب المظلم" تجري الأنشطة الإجرامية المتنوعة بما فيها أنشطة مستغلي الأطفال جنسيا وتجار المخدرات والإرهابيين.

غير أن هناك بعض المتاجر الإلكترونية التي تبيع بعض القطع الإلكترونية النادرة بأسعار عالية جدا، مثل منصات ألعاب "سيجا" أو أقراص "دي في دي" ممنوعة من العرض، وكتب ممنوعة من النشر أو جوازات سفر وبطاقات شخصية مزورة.

كما يلجأ إليه العلماء لتخزين وحفظ نتائج أبحاثهم الخام قبل تداولها مع العامة لاحقا.

ويعتقد أن سوق الويب المظلم يولد أكثر من نصف مليون دولار يوميا، ويتحقق ذلك من خلال عدم وجود عناوين "بروتوكول إنترنت" (IP addresses) أو نظام اسم النطاق (DNS) بما يسمح بمجهولية شبه تامة لمستضيفي مواقع الويب تلك.

وكان موقع "طريق الحرير" هو أول سوق خفي ينجح حقا في التواجد على سوق الويب المظلم، فعقب تأسيسه في عام 2011 قدم الموقع منصة تجارية شبيهة بمنصة موقع أمازون الشهير، حيث كان باستطاعة الزوار شراء وبيع منتجات أو خدمات غير تقليدية وغير مرخصة لا سقف لنوعيتها باستخدام عملة رقمية لا يمكن تتبعها وتدعى "بيتكوين".

ويمكن الوصول إلى الويب المظلم فقط من خلال برامج معينة تتيح للمستخدمين تصفح الويب من دون أن يتمكن معظم الناس من تعقبهم، لكن من ناحية أخرى فإن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (أف بي آي) أو جهات إنفاذ القانون تراقب باستمرار الويب المظلم إلى حد معين، ومن السهل جدا إلقاء القبض على المستخدمين إذا زاروا موقعا غير قانوني.

وينصح المستخدمون بالابتعاد عن الويب المظلم والبقاء في الجانب الآمن، لأن الأمر لا يستحق حقا هذا العناء.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك