نصب الشهيد.. معلم عراقي يبكي تاريخه
آخر تحديث: 2018/4/30 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/30 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/14 هـ

نصب الشهيد.. معلم عراقي يبكي تاريخه

الدولة: العراق

نصب الشهداء يقع في جانب الرصافة وأنشئ عام 1983

الدولة:

العراق

من أبرز المعالم المعمارية الحضارية في العاصمة بغداد، يرمز إلى الشهيد الذي قدم روحه فداء للوطن، بني النصب في فترة الحرب العراقية الإيرانية بزمن الرئيس الراحل صدام حسين تخليدا لذكرى الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن العراق، تحدثت وسائل إعلام عراقية مؤخرا عن نية الحكومة إزالة النصب لكن مصادر حكومية نفت ذلك.

الموقع: يقع النصب في جانب الرصافة من بغداد

نبذة تاريخية: بدأ العمل في بناء النصب عام 1983، وهو من تصميم المهندس العراقي سامان أسعد كمال، والقبة من تصميم الفنان التشكيلي الراحل إسماعيل فتاح الترك، يتألف النصب من منصة دائرية قطرها 190 مترا تجثم فوق متحف سفلي وتحمل قبة عباسية من شقين يبلغ ارتفاعها أربعين مترا، والراية التي ترتفع بطول خمسة أقدام فوق الأرض وثلاثة أمتار تحتها تشاهد على شكل ثريا، والينبوع الذي يتدفق ماؤه إلى داخل الأرض ليرمز إلى دم الشهيد، ويجثم هذا الطاقم وسط بحيرة صناعية واسعة.

يعد من أكثر التصاميم المعمارية عبقرية في العالم، حيث تكمن عبقرية التصميم في الخداع البصري الذي جسده الفنان الترك بالنصب المقام على أرض مفتوحة مترامية الأطراف، إذ يشاهد المار بالسيارة حول النصب أن شطري القبة التي تبدو مغلقة عند بداية الشارع المؤدي له يبدآن بالابتعاد أحدهما عن الآخر وكأن بوابة تنفتح أمامه تمهيدا لخروج شيء ما، وعندما يدخل الزائر موقع النصب يلاحظ أن هذا الشيء هو العلم العراقي الذي يرتفع إلى الأعلى تجسيدا لارتقاء روح الشهيد إلى السماء.

المصمم إسماعيل فتاح الترك: ولد في البصرة عام 1934 وتخرج في أكاديمية روما للفنون الجميلة عام 1962، عمل أكثر من ثلاثين عاما مدرسا في كلية الفنون الجميلة ببغداد وتتلمذ على يده معظم فناني جيل السبعينيات والثمانينيات.

وللترك أعمال فنية عديدة، منها تماثيل ما زالت حتى اليوم شاخصة في ساحات وشوارع بغداد، بعضها لشخصيات بغدادية معروفة، مثل الشاعرين معروف الرصافي وعبد المحسن الكاظمي، والشاعر العباسي أبو نواس.

إزالة أم استثمار: تحدثت وسائل إعلام عراقية في الآونة الأخيرة عن نية الحكومة العراقية إزالة النصب لكن الأخيرة نفت بدورها ذلك، في حين ذكرت مؤسسة الشهداء التابعة لمجلس الوزراء أنها أحالت جزءا من النصب للاستثمار.

معلم

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية