"حميدية".. مسجد ألهمت تصميمه آية قرآنية
آخر تحديث: 2017/8/6 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية القطرية: حصر نقل حجاج قطر عبر الخطوط السعودية غير مسبوق وغير منطقي
آخر تحديث: 2017/8/6 الساعة 15:11 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/14 هـ

"حميدية".. مسجد ألهمت تصميمه آية قرآنية

المكان: ولاية قرشهير

الدولة: تركيا

المكان:

ولاية قرشهير

الدولة:

تركيا

مسجد تركي يظهر وكأنه حديقة غناء محاطة بأشجار الحور، وأرضية عشب أخضر، وسقف كأنه قبة السماء، ومحراب خلفه شلال نهر يسر الناظرين. استلهم تصميمه الداخلي من الآية الـ 22 في سورة البقرة.

الموقع
يقع مسجد "حميدية" بولاية قرشهير وسط تركيا.

التسمية
ألهمت آية من القرآن الكريم إدارة مسجد بولاية قرشهير بتصوير كلمات وعبارات الآية الكريمة على جدران المسجد من الداخل.

التاريخ
بني مسجد حميدية عام 1910 في حي "ينيجه" بقرشهير، وكان صغيرا من حيث المساحة يتناسب مع عدد سكان الحي، غير أن ارتفاع عدد السكان لاحقا جعل توسيعه مطلبا ملحا للأهالي.

وبالفعل هدم المسجد في 2015 وأعيد بناؤه من جديد، غير أن القائمين على خدمته فكروا بطريقة لجذب المصلين مسجدهم إليه ويقربهم إلى الله من حيث بعض الكتابات والرسوم على جدرانه الداخلية.

وفي حديث لوكالة الأناضول للأنباء قال "صفاء أكينجي" إمام مسجد "حميدية" إن المسجد كانت مساحته 115 مترا مربعا، وأعيد بناؤه بما يتناسب مع المتطلبات الجديدة، وألهمتهم الآية الـ 22 من سورة البقرة شكل التصميم الداخلي.

المميزات
اختار المشرفون على المسجد فكرة الرسم على جدرانه، وألهمتهم الآية الـ22 من سورة البقرة "الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاء بِنَاء وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَّكُمْ"، في التصميم الداخلي.

نقلوا فكرتهم لرسام من أذربيجان وصوروا له الآية الكريمة، فرسم بدوره حدائق معلقة في مدخل المسجد، وأشجار حور بين كل نافذة وشلال وراء المحراب، وغيوما وسماء في السقف، إلى جانب رسم لفظ الجلالة بجدار المسجد من الخارج.

ولدى افتراش المسجد بالسجاد الأخضر غدا حديقة كأنها من حدائق الجنة.

وهكذا عند دخول مسجد "حميدية" بقرشهير يتراءى للشخص مشهد حديقة غناء محاطة بأشجار الحور، وأرضية عشب أخضر، وسقف كأنها قبة السماء، ومحراب خلفه شلال نهر يسر الناظرين.

والتصميم الداخلي بحسب إمام المسجد جاء ليتوافق مع تصوير الآية الكريمة، وقال إنه رسم في مدخل المسجد حدائق معلقة تحتضنها هضبة الأناضول، إلى جانب أشجار الحور الطويلة تفصل بين كل شجرة نافذة للمسجد.

وأشار إلى أن السجّاد الأخضر يمثل العشب، وأن "الداخل للمسجد يقول لنا: وكأنني صليت في حديقة من حدائق الجنة".

وأضاف "لقد روعيت زخرفة المسجد من الداخل بما يتناسق مع الآية الكريمة، ورسم لفظ الجلالة في جداره الخارجي، وهو ما يشد أنظار المارين في الخارج، فيزداد انبهارهم لدى دخول المسجد".

ويضفي هذا التصميم بحسب المصلين طمأنينة كبيرة إلى المصلين وشعورا بالارتياح والخشوع.

معلم

المصدر : وكالة الأناضول

التعليقات