الملعب الأولمبي برادس

الملعب الأولمبي برادس

المكان: جنوب العاصمة تونس

الدولة: تونس

ملعب رادس الأولمبي أنشئ بمناسبة احتضان تونس ألعاب البحر المتوسط 2001 (الجزيرة)

المكان:

جنوب العاصمة تونس

الدولة:

تونس

ملعب أولمبي تم إنشاؤه عام 2001 بمناسبة احتضان تونس ألعاب البحر المتوسط 2001، ويعد أكبر ملعب كرة قدم في تونس، ومن أجمل الملاعب في أفريقيا والعالم العربي، وهو الملعب الرسمي لمباريات منتخب تونس وفريقي الترجي التونسي والنادي الأفريقي.

الموقع
يوجد ملعب رادس الأولمبي وسط المدينة الرياضية برادس، التي تقع جنوب العاصمة تونس، وتضم ملاعب لكرة القدم وقاعة رياضية مغطاة متعددة الاختصاصات، فضلا عن مسبحين وملعب لألعاب القوى.

يضم ملعب رادس ملعبا رئيسيا بطول 105 أمتار، وعرض 68 مترا، وثلاثة ملاعب فرعية، وقاعتي إحماء، كما يتوفر على قاعة مؤتمرات صحفية مجهزة بالتقنيات الإعلامية الحديثة.

تصل طاقة استيعاب مدرجات الملعب إلى ستين ألف متفرج، ومن ضمنها منصة شرفية تتسع لسبعة آلاف شخص، ومنصة صحفية بها ثلاثمئة مكتب.

التشييد
أشرف على أشغال إنجاز ملعب رادس الأولمبي المهندس الهولندي "روب شورمان"، الذي صمم ملعب "أرينا أمستردام" في هولندا، وبلغت تكلفة تشييده ما يفوق 120 مليون دولار في ذلك الوقت (170 مليون دينار).

وتم تدشين ملعب رادس في السادس من يوليو/تموز 2001 عندما احتضن نهائي كأس تونس بين ناديي حمام الأنف والنجم الساحلي.

انطلاقا من 2003 أصبح الملعب الرسمي لمباريات منتخب تونس والملعب الذي يقام فيه الدور النهائي لكأس تونس، ومنذ عام 2005 أضحى الملعب الرئيسي للنادي الأفريقي والترجي التونسي.

حمل اسم "ملعب السابع من نوفمبر برادس" نسبة إلى تاريخ تولي الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الحكم سنة 1987، ولكن بعد اندلاع الثورة التونسية في 2011 أصبح يحمل اسم "الملعب الأولمبي برادس".

تصنيف وأحداث
احتضن ملعب رادس أكبر التظاهرات الرياضية الكروية بتونس، وأبرزها الدورة 14 لألعاب البحر المتوسط (من 2 إلى 15 سبتمبر/أيلول 2001)، وشهد تتويج تونس بالميدالية الذهبية لكرة القدم بعد الفوز في النهائي على إيطاليا (1-0).

واحتضن حفل الافتتاح ومباراة الدور النهائي لكأس أمم أفريقيا لكرة القدم عام 2004، التي توج بها منتخب تونس بعد الفوز على المغرب (2-1).

وأجريت بملعب رادس أربعة أدوار نهائية لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم: في 2006 بين النادي الصفاقسي والأهلي المصري، وفي أعوام 2010 و2011 و2012، وواجه خلالها الترجي التونسي على التوالي أندية مازمبي الكونغولي والوداد البيضاوي المغربي والأهلي المصري.

واحتضن نهائي كأس السوبر الأفريقي في مناسبتين: الأولى في 2008 بين النجم الساحلي والنادي الصفاقسي، والثانية في نسخة 2012 بين الترجي التونسي والمغرب الفاسي.

وفي 28 يوليو/تموز 2010 احتضن مباراة كأس الأبطال الفرنسية بين فريقي باري سان جيرمان وأولمبيك مرسيليا، وذلك بحضور 57 ألف متفرج.

سجل الملعب أكبر عدد من الحضور الجماهيري وقدر بستين ألف متفرج في مناسبتين: الأولى في نهائي كأس أمم أفريقيا 2004 بين تونس والمغرب، والثانية في مايو/أيار 2008 في مباراة النادي الأفريقي والترجي الجرجيسي لحساب الدوري.

حصل الملعب الأولمبي برادس على شهادة الصنف الأول للجمعية العالمية لاتحادات ألعاب القوى كأكثر الملاعب مطابقة للمعايير والمواصفات في مجاله.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2015 أثارت الحكومة التونسية جدلا كبيرا وردود فعل معارضة على خلفية إعلانها نيتها رهن ملعب رادس وفق الصكوك الإسلامية بغرض ترقيع الميزانية ودعم النفقات العمومية التي تثقل كاهلها قبل أن تتراجع عن ذلك تحت ضغوط الرأي العام.

معلم

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك