الملعب الأولمبي بالمنزه.. مسرح إنجازات الكرة التونسية
آخر تحديث: 2016/8/28 الساعة 10:40 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/28 الساعة 10:40 (مكة المكرمة)

الملعب الأولمبي بالمنزه.. مسرح إنجازات الكرة التونسية

المكان: شمال العاصمة تونس

الدولة: تونس

مباراة بين الترجي التونسي والنادي الصفاقسي احتضنها الملعب الأولمبي بالمنزه (الجزيرة)

المكان:

شمال العاصمة تونس

الدولة:

تونس

ثاني أكبر الملاعب بتونس بعد ملعب رادس، وشيد عام 1967، وظل مسرحا لأغلب إنجازات الأندية التونسية على الصعيد القاري، وشهد في الثامن من أبريل/نيسان 2010 أحداث عنف غير مسبوقة.

الموقع
يقع ملعب المنزه شمال العاصمة تونس وسط الحي الوطني الرياضي، الذي يضم القاعة الرياضية والمسبح الأولمبي وملعب الرغبي وملاعب ألعاب القوى.

التشييد
أنشئ الملعب على أنقاض ملعب "يونغ بيريز"، عندما نالت تونس شرف احتضان فعاليات ألعاب البحر الأبيض المتوسط "تونس 1967".

يضم ملعب المنزه ملعبا رئيسيا بطول 105 أمتار وعرض 68 مترا وملعبين فرعيين للتمارين ومضمارا لألعاب القوى.

طاقة استيعاب "المنزه" تبلغ 45 ألف متفرج، وتتوزع على المنصة الشرفية (أربعمئة مقعد) ومنصة الصحفيين (نحو خمسمئة مقعد) والمدرجات الجانبية (نحو 12 ألف مقعد) والمدرجات الخلفية (14 ألف مقعد) والمدرجات الرئيسية (عشرة آلاف مقعد) والكراسي (نحو ستة آلاف مقعد).

سجل أعلى نسبة حضور جماهيري في مباراة منتخب تونس والمغرب سنة 1989 ضمن تصفيات مونديال إيطاليا 1990، وفي مباراة تونس ومصر في 12 يناير/كانون الثاني 1997 ضمن تصفيات مونديال "فرنسا 98 " بحضور نحو 45 ألف متفرج.

ظل المنزه الملعب الرئيسي لمقابلات منتخب تونس وفريقي الترجي التونسي والنادي الأفريقي، فضلا عن احتضانه الدور النهائي لكأس تونس حتى سنة 2001 تاريخ إنشاء ملعب رادس الأولمبي.

خضع الملعب إلى عمليات صيانة وتوسعة في أكثر من مناسبة؛ الأولى سنة 1993 بمناسبة احتضان تونس كأس أمم أفريقيا (1994)، ثم في 2004 بمناسبة كأس أفريقيا للأمم (2004) والثالثة عام 2015.  

تصنيف وأحداث 
أول مباراة احتضنها ملعب المنزه كانت في الثامن من سبتمبر/أيلول 1967 في افتتاح دورة ألعاب البحر المتوسط "تونس 67" وانتهت بفوز منتخب تونس على ليبيا "3-0".

يوم 11 ديسمبر/كانون الأول 1977 احتضن مباراة تاريخية بين تونس ومصر لحساب تصفيات كأس العالم "الأرجنتين 78"، التي انتهت لتونس (4-1)، وقادت منتخب نسور قرطاج للتأهل لأول مرة في تاريخه للمونديال.

كان ملعب المنزه مسرحا لأغلب إنجازات الأندية التونسية على الصعيد القاري، ففي ديسمبر/كانون الأول 1988 احتضن نهائي كأس الأندية الأفريقية الفائزة بالكؤوس بين النادي البنزرتي ورانجرس النيجيري، وفي عام 1991 احتضن نهائي كأس أفريقيا للأندية الأبطال بين النادي الأفريقي ونادي كامبالا الأوغندي.

وفي 17 ديسمبر/كانون الأول 1994 شهد تتويج الترجي بلقب كأس أفريقيا للأندية الأبطال لأول مرة بعد الفوز في النهائي على الزمالك المصري (3-1).

يوم 19 يناير/كانون الثاني 1994 تم افتتاحه من جديد بعد عمليات الصيانة والتوسعة، واحتضن مباراة ودية بين تونس وهولندا (2-2).

وفي 26 مارس/آذار 1994 شهد ملعب المنزه حفل افتتاح كأس أمم أفريقيا عام 1994 بمباراة تونس ومالي التي انتهت لمنتخب مالي (2-0) كما احتضن مباراة النهائي التي انتهت بتتويج نيجيريا باللقب إثر الفوز على زامبيا (2-1).

وفي السابع من أكتوبر/تشرين الأول 1996 احتضن الملعب عرضا لمغني البوب الأميركي "مايكل جاكسون" أمام ما لا يقل عن ستين ألف متفرج، وفي 22 و24 يوليو/تموز 2006 احتضن حفلين موسيقيين للفنانة الأميركية ماريا كاري، وذلك بحضور نحو أربعين ألف متفرج.

شهد ملعب المنزه يوم الثامن من أبريل/ نيسان 2010 أحداث عنف وتخريب غير مسبوقة خلال مباراة الترجي التونسي ونادي حمام الأنف لحساب الدوري المحلي.

فقد قامت مجموعات من مشجعي الترجي بتحطيم المدرجات وتخريب التجهيزات والاعتداء على الشرطة، بعد إطفاء أضواء الإنارة احتجاجا على أداء التحكيم، وتم إغلاق الملعب مدة طويلة إثر تلك الأحداث قبل أن يخضع لأعمال ترميم وإصلاح.

معلم

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك