غوتهارد بيز.. أطول وأعمق نفق سككي بالعالم
آخر تحديث: 2016/6/2 الساعة 14:01 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/2 الساعة 14:01 (مكة المكرمة)

غوتهارد بيز.. أطول وأعمق نفق سككي بالعالم

المكان:

سويسرا

الدولة:

سويسرا

المكان:

سويسرا

الدولة:

سويسرا
غوتهارد بيز أطول وأعمق نفق للسكك الحديدية في العالم يجتاز قلب جبال الألب، افتتحته سويسرا يوم الأربعاء 1 يونيو/حزيران 2016، ويوصف هذا النفق بأنه أعجوبة هندسية تمثل رمزا للوحدة الأوروبية.

معلومات تقنية
النفق أطلق عليه غوتهارد بيز (Gotthard Base Tunnel)، ويبلغ طوله 57.1 كيلومترا، واستغرق إنجازه 17 عاما.

وصمم النفق لكي يستمر قرنا في إطار مشروع بنية تحتية تكلفته 23 مليار فرنك سويسري، لتسريع نقل الركاب والبضائع عبر السكك الحديدية أسفل سلسلة الجبال التي تفصل بين شمال وجنوب أوروبا.

وسوف تنقل القطارات الفائقة السرعة الركاب في 17 دقيقة عبر ممر كان يستغرق عبوره أياما حتى افتتح أول نفق للسكك الحديدية في جبال الألب عام 1882.

ويقدر الخبراء أن نحو 260 قطار بضائع و65 قطار ركاب سيجتازون النفق المزدوج يوميا مع بدء استغلاله بطاقته الكاملة مع نهاية 2016.

الموقع الجغرافي
يقع النفق على امتداد الخط الرئيسي للسكك الحديدية لأوروبا الذي يربط موانئ روتردام في الشمال بجنوة في الجنوب ويمر النفق عبر الجبال مسافة تبلغ نحو 2.3 كيلومتر تحت ضوء النهار، وعبر صخور تصل درجة حرارتها إلى 46 درجة مئوية.

وتعين على المهندسين الحفر عبر 73 نوعا من الصخور منها الصلب كالغرانيت وبعضها في نعومة السكر. وتوفي ثمانية عمال أثناء حفره.

وقد ساهم الاتحاد الأوروبي (الذي لا تنتمي إليه سويسرا) بتمويل حوالي 15% من تكلفة المشروع البالغة قيمته الإجمالية 12,2 مليار فرنك سويسري (10,9 مليارات يورو). 

ودعم الناخبون السويسريون -بالرغم من معارضة في بعض الأحيان من الحكومة والبرلمان-مشروع النفق في سلسلة من الاستفتاءات الملزمة أجريت في التسعينيات.

تدشين
نفق غوتهارد بيز دشنه قادة أوروبيون يوم 1 يونيو/حزيران 2016، حيث استقل القطار "غوتاردو 2016" كل من رئيس الاتحاد السويسري يوهان شنايدر-أمان، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، ورئيس الحكومة الإيطالية ماتيو رينزي في رحلة استغرقت نحو نصف ساعة.

وبدأ حفل التدشين صباحا عبر مباركة دينية بحضور كاهن، وقس، وحاخام، وسط تدابير أمنية مشددة مع حواجز للشرطة وتعبئة قرابة ألفي عسكري ومراقبة عن كثب للمجال الجوي.

وحمل أول قطارين عاديين يعبران النفق ألف مواطن سويسري، وهو ما اعتبر إشادة بجهود دافعي الضرائب السويسريين الذين تحملوا نسبة كبيرة من تكلفة المشروع.

ولتخليد المناسبة، اختير نحو خمسمئة فائز محظوظ للسفر عبر النفق خلال الافتتاح الرسمي، وذلك إلى جانب ضيوف اختيروا من بين 130 ألفا دخلوا مسابقة يانصيب لرحلة الافتتاح.

وقررت هيئة السكك الحديدية السويسرية "أس بي بي" أن يكون فتح النفق أمام حركة مرور القطارات العادية يوم 11 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وعلى الرغم من أن سويسرا قد استكملت النفق، فإن استغلاله بكامل طاقته سينتظر أعواما قادمة في انتظار أن تستكمل إيطاليا وألمانيا مشروعات بنية تحتية لطرق تؤدي إلى سويسرا.

أخرى

المصدر : الجزيرة + وكالات

شارك برأيك