أريزونا.. ولاية "الوادي الكبير"
آخر تحديث: 2016/5/22 الساعة 12:31 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/22 الساعة 12:31 (مكة المكرمة)

أريزونا.. ولاية "الوادي الكبير"

المكان: جنوب غرب أميركا

عدد السكان: ستة ملايين و627 ألف نسمة

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

المناظر الطبيعية الخلابة في أريزونا تجلب إليها آلاف السياح سنويا (رويترز)

المكان:

جنوب غرب أميركا

عدد السكان:

ستة ملايين و627 ألف نسمة

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

تشكل ولاية أريزونا الأميركية إحدى ولايات "الزوايا الأربع" لاشتراكها في عدة حدود مع ولايات أخرى إضافة إلى المكسيك، وتتميز بمناخها الصحي وتلقب بولاية "الوادي الكبير".

الموقع
تقع ولاية أريزونا في المنطقة الجنوبية الغربية للولايات المتحدة، وتحدها شمالا ولاية يوتا، وغربا ولايتا نيفادا وكاليفورنيا، وشرقا ولاية نيو مكسيكو، وجنوبا لها حدود دولية مع ولايتي سونوراو،
وباخا المكسيكيتين، كما لها حدود مشتركة مع ولاية كولورادو.

تبلغ مساحة ولاية أريزونا 295294 كيلومترا مربعا، وعاصمتها فينكس التي تعد كبرى مدنها، تليها مدينة توسون.

وتضم الولاية العديد من الأنهار، أهمها كولورادو"، و"كولورادو الصغير"، و"جيلا"، وشيدت عدة سدود في الولاية، أهمها سد "هوفر"، و"تيودور روزفلت" على نهر" الملح"، وسد "كوليدج" على نهر "جيلا"، وسدا "باركر" و"غلين كانيون" على نهر كولورادو ساعدت كلها على تكوين بحيرات كبيرة على غرار"ميد" و"سان كارلوس" و"هافاسو" و"باول".

المناخ
يسود ولاية أريزونا مناخ صحراوي يتركز أساسا في الجزء الغربي والجنوب الغربي لمنطقة الأحواض والمرتفعات، الذي يعد الأكثر حرارة وجفافا، ويصل معدل الحرارة فيه صيفا إلى 35 درجة مئوية، وتتجاوزها أحيانا إلى 50 درجة مئوية، كما تتميز هضبة كولورادو بمناخ صحراوي إلى شبه صحراوي، لكنه يتميز بشتاء بارد وصيف معتدل.

وتختلف نسبة الأمطار من جزء إلى آخر داخل الولاية، ويتراوح معدلها السنوي بين 50 و130ميليمتر في منطقة الأحواض والمرتفعات، وبين 130 و250 ميلمترا في هضبة كولورادو.

السكان
يبلغ عدد سكان ولاية أريزونا نحو ستة ملايين و627 ألف نسمة، وتسجل تزايدا سكانيا بسبب مناخها الصحي، ويشكل البيض نسبة 73%، والمنحدرون من أصول آسيوية نسبة 2.8%، والمنحدرون من أصول أفريقية نسبة 4.1%، وأجناس أخرى نسبة 11.9%.

لولاية أريزونا 11 صوتا من إجمالي أصوات المجمع الانتخابي الأميركي البالغ 538 صوتا، ويمثلها عضوان في مجلس الشيوخ، وتسعة أعضاء في مجلس النواب، وتعرف كأغلب الولايات الجنوبية بولائها للجمهوريين.

الاقتصاد
يعتمد اقتصاد ولاية أريزونا على مجالات متنوعة أهمها الزراعة كإنتاج القطن التي تتصدر فيه القائمة بالولايات المتحدة، تليه الخضراوات والفواكه وأيضا الإنتاج الحيواني خاصة الأبقار، حيث خصصت للمراعي نسبة 56% من مساحة الولاية.

ويشكل قطاع التعدين مصدرا رئيسيا لمداخيل الولاية، حيث تعد الأولى على المستوى الأميركي في إنتاج النحاس، والثانية في إنتاج البرلايت، والرابعة في إنتاج الفضة، كما أصبحت الصناعة إحدى ركائز اقتصاد الولاية منذ خمسينيات القرن العشرين من خلال صناعة الإلكترونيات، وأجهزة الراديو والتلفزيون، والطائرات، والصواريخ، وقطع الغيار والمركبات الفضائية.

ويوفر القطاع السياحي مداخيل كبيرة تتجاوز ستة مليارات دولار سنويا بسبب المناظر الطبيعية في الولاية مثل "الوادي العظيم"، وسد "هوفر"، إضافة إلى مناخها الدافئ، وللولاية عدة جامعات هامة من بينها جامعة ولاية أريزونا، وجامعة شمال أريزونا، وجامعة فينكس.

التاريخ
كانت ولاية أريزونا في السابق جزءا من أراضي "ألتا كاليفورنيا" في إسبانيا الجديدة قبل أن تنتقل إلى المكسيك المستقلة، وتم التنازل عنها لاحقا للولايات المتحدة بعد الحرب المكسيكية الأميركية (1846- 1848)، وتأسست الولاية في 14 فبراير/شباط 1912، وتعد الولاية الأخيرة التي انضمت إلى الاتحاد.

عرفت ولاية أريزونا سابقا باسم "بيميريا" أو" أريزوما" لدى السكان الأصليين، واشتق اسمها الحالي من كلمة أميركية أصلية وهي "أريزوناك" وتعني النبع الصغير.

معالم
من أهم معالم ولاية أريزونا منتزه "غراند كانيون" الوطني الذي يعد من عجائب الدنيا الطبيعية، وكذا سد "هوفر" العملاق، إضافة إلى مواقع تاريخية مثل "أطلال كازا غراندي التاريخية"، ومتحف القوات الجوية الذي يضم مجموعة كاملة من الطائرات القتالية التى خدمت في سلاح الجو الأميركي خلال الحرب العالمية الثانية.

وهناك أيضا قلعة "فورت أباتشى" التي تأسست عام 1870 حيث استخدمها الجيش الأميركي في عدة حروب، إضافة إلى متحف "Heard Museum" بمدينة فينكس، المخصص لتاريخ الفن والثقافة الأميركية الأصلية.

أقاليم وولايات

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك