سان فرانسيسكو.. مدينة "البوابة الذهبية"
آخر تحديث: 2016/5/11 الساعة 16:16 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/11 الساعة 16:16 (مكة المكرمة)

سان فرانسيسكو.. مدينة "البوابة الذهبية"

المكان: ولاية كاليفورنيا

عدد السكان: 864.16 ألف نسمة

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

تتوفر سان فرانسيسكو على معالم متنوعة بينها جسر البوابة الذهبية" (الأوروبية)

المكان:

ولاية كاليفورنيا

عدد السكان:

864.16 ألف نسمة

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

مدينة سان فرانسيسكو إحدى مدن ولاية كاليفورنيا الأميركية معروفة عالميا بجسرها الذي يسمى "البوابة الذهبية" ووجود أعداد كبيرة من السكان ذوي الأصول الآسيوية حيث تعرف بلقب "المدينة الآسيوية".

الموقع
تقع مدينة سان فرانسيسكو في الجزء الشمالي من شبه جزيرة سان فرانسيسكو، ويحدها من الغرب المحيط الهادي، ومن الشرق والشمال الشرقي خليج سان فرانسيسكو، ومن الشمال والشمال الغربي مضيق طوله 1.5 كيلومتر يصل المحيط الهادي بخليج سان فرانسيسكو يطلق عليه اسم "البوابة الذهبية"، ومن الجنوب مدينة ديلي سيتي.

تبلغ مساحة مدينة سان فرانسيسكو 606.6 كيلومترات مربعة، ويشكل الماء 215 كيلومترا مربعا من تلك المساحة الكلية، تمتد على رأس شبه جزيرة سان فرانسيسكو، كجزيرة متفرعة منها، حيث تتكون شبه الجزيرة من مدن سان فرانسيسكو في الشمال، وبعض المدن والمقاطعات في وسطها وجنوبها، مثل مقاطعة سان ماتيو، ومدينة برسبان، ومدينة ديلي سيتي وغيرها.

وتتكون سان فرانسيسكو من العديد من التلال، وأعلى قمة فيها هي قمة "ديفدسون" التي يبلغ ارتفاعها 330 مترا، وتعرضت إلى العديد من الزلازل بسبب موقعها القريب من صدع "سان أندرياس"، ومع ذلك تظل محط إعجاب السياح نظرا لجمال مناظرها الطبيعية وشواطئها الجميلة واعتدال مناخها.

المناخ
تتميز سان فرانسيسكو بمناخ معتدل حيث يكون الشتاء معتدلا وتتساقط فيه الأمطار وفي الصيف يكون الجو جافا.

السكان
يقطن بمدينة سان فرانسيسكو حوالي 864.16 ألف نسمة، 48% منهم من البيض، و33% من الآسيويين و6% من أصول أفريقية، والبقية من أصول لاتينية وأعراق أخرى.

الاقتصاد
يتنوع اقتصاد سان فرانسيسكو بين الخدمات المالية والسياحة وصناعة التكنولوجيا، وصناعات متنوعة، وتضم حوالي 1700 مصنعا متخصصا في الصناعة الغذائية والملابس والصناعات المعدنية إضافة إلى الطباعة، وتستوعب التجارة خمس عمال المدينة، وتعتبر مركزا إداريا لعدد كبير من الشركات الصناعية المختلفة.

وتشكل السياحة موردا هاما حيث يزور سان فرانسيسكو 18 مليون سائح سنوياـ حسب إحصائيات عام 2014 ـ ويدر النشاط السياحي عليها أكثر من عشرة مليارات دولار سنويا.

التاريخ
عاش بسان فرانسيسكو قديما السكان الأصليون من قبيلة "ييلامو" المنتمية إلى شعب "الأولون" أو"كوستانون"، ثم وصلها المستوطنون الإسبان من المكسيك عام 1776، وخلال الحرب الأميركية ـ المكسيكية احتلتها سفن أميركية بقيادة جون سلوت عام 1846، وأطلق عليها الأميركيون اسم "سان فرانسيسكو" عام 1847.

وبعد اكتشاف الذهب في شمال ولاية كاليفورنيا عام 1848 دخلها آلاف الأميركيين والعمال الصينيين حيث تحولت المدينة إلى مركز تجاري كبير.

تعرضت سان فرانسيسكو في 18 أبريل/نيسان عام 1906 إلى زلزال كبير أدى إلى مقتل ثلاثة آلاف شخص وفقدان 250 ألفا لمساكنهم، وخلف دمارا كبيرا قدر حينها بـ 500 مليون دولار، ثم أعيد بناء المدينة لاحقا، وافتتح فيها عام 1936 جسر "البوابة الذهبية"، كما شكلت خلال الحرب العالمية الثانية أهم القواعد الأميركية في الحرب، وشهدت تأسيس منظمة الأمم المتحدة عام 1945.

معالم 
تتوفر سان فرانسيسكو على معالم متنوعة أهمها "الهرم الأميركي"، وأول مقر لهيئة الأمم المتحدة، الذي أنشئ في سان فرانسيسكو عام 1945، وسجن "ألكتراز" الذي تم استخدامه كثيرا لتصوير أشهر الأفلام، إضافة إلى "جسر البوابة الذهبية"، و"رصيف الصيادين"، و"حديقة البوابة الذهبية"، و"الحي الصيني"، و"الحي المكسيكي"، و"متحف "الفن الآسيوي"، و"قصر الفنون الجميلة".

سلبيات
تواجه سان فرانسيسكو مشاكل أبرزها ارتفاع نسبة الجريمة بمعدل ثلاث جرائم خطيرة في كل ساعة، إضافة إلى ارتفاع حوادث وفيات المشاة وراكبي الدراجات الهوائية، ووجود أعداد كبيرة من المهمشين والمشردين، وتشتهر المدينة بأنها "معقل للشواذ" في أميركا، والذين يمثلون نسبة تجمع كبيرة خصوصا في حي "كاسترو" حيث أسسوا "حركة تحرير الشواذ".

مدينة

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك