غرداية.. حاضنة القصور التاريخية
آخر تحديث: 2016/1/25 الساعة 17:07 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/25 الساعة 17:07 (مكة المكرمة)

غرداية.. حاضنة القصور التاريخية

المكان: جنوب

عدد السكان: 334 ألف نسمة

تقع غرداية في منطقة صحراوية تضم عددا من القصور التاريخية المصنفة ضمن التراث العالمي (الأوروبية)

المكان:

جنوب

عدد السكان:

334 ألف نسمة

غرداية ولاية جزائرية تقع في منطقة صحراوية تضم عددا من القصور التاريخية مصنفة  ضمن التراث العالمي. ظهر اسمها في وسائل الإعلام عام 2013 على خلفية اشتباكات بين سكان المنطقة من العرب الشعانبة والأمازيغ الإباضيين.

الموقع
تقع ولاية غرداية شمالي صحراء الجزائر على بعد 600 كلم جنوب الجزائر العاصمة، وتبلغ مساحتها 86105 كلم²، بطول 450 كلم من الشمال إلى الجنوب، وعرض يتراوح بين 200 و250 كلم. من الشرق إلى الغرب، تحدها شمالا ولايتا الجلفة والأغواط، ومن الغرب ولايتا البيض وأدرار، وشرقا ولاية ورقلة ومن الجنوب ولاية تمنراست.

السكان
تغيب الإحصاءات الرسمية الحديثة لعدد سكان غرداية، فالمعلومات المتوفرة بهذا الشأن تعود إلى العام 2003 و تشير إلى وجود حوالي 334 ألف نسمة في غرداية.

يسكن غرداية الشعانبة (عرب) والمذابيح (عرب) ويتبعون المذهب المالكي. والميزابيون (أمازيغ) يتبعون المذهب الإباضي، وهو من أوائل المذاهب الإسلامية التي ظهرت بعد الفتنة الكبرى.

المناخ
ترتفع غرداية 486 مترا عن مستوى سطح البحر، ومناخها صحراوي جاف، المدى الحراري بها واسع بين النهار والليل، وبين الشتاء والصيف، وتتراوح درجة الحرارة الشتاء بين درجة مئوية و25 درجة، وبين 18 و48 درجة صيفا، لكن يعتدل الجو في فصلي الربيع والخريف، وتكون السماء صافية في غالب أيام السنة.

ويبلغ معدل سقوط الأمطار بالولاية حوالي 60 ملم/سنويا وغالبها في فصل الشتاء، كما تهب على المنطقة رياح شمالية غربية باردة في الشتاء وجنوبية غربية محملة بالرمال في الربيع وفي الصيف جنوبية حارة.

القصور
تعرف غرداية بعمرانها وقصورها المتعددة منها قصر غرداية، وبنورة, وبني يزقن, والقرارة, وبريان وتاجنينت (العطف حاليا)، ومليكة. وصنفت منظمة اليونسكو قصور سهل وادي ميزاب الخمسة فقط ضمن التراث العالمي، وهي غرداية وبنورة والعطف ومليكة وبني يزقن، التي تعود إلى القرن الحادي عشر، نظرا لمحافظها على طابعها العمراني طيلة هذه القرون وعلى نظامها الاجتماعي.

ورغم اختلاف هذه القصور في شكلها الهندسي فإنها تتشابه في طابعها العمراني، حيث يكون المسجد في مدخل المدينة وبعدها تأتي المنازل، أما سوق كل قصر فيقع خارج المدينة بهدف عدم السماح للأجانب بدخول المدينة.

وبنيت المنازل في قصور غرداية بما يسمح للشمس بالدخول إليها، فهي مغلقة نحو الخارج ومفتوحة نحو الداخل والسماء من أجل الضوء والتهوية وفيها بضعة فضاءات، منها الفضاء المخصص للنساء وهو ما يسمى بـ"التيزفري"، وهو ضروري لكل بيوت بني مزاب.

video

حلقة العزابة
تمثل حلقة العزابة السلطة الروحية لكل قصر من قصور غرداية، إذ تتدخل هذه الحلقة في جميع الأمور الدينية والاقتصادية والاجتماعية، وتعنى بالمباني الدينية من مساجد ومصليات ومقابر ومدارس، ويكون المسجد هو مكان اجتماعها.

والذي أنشأ هذه الحلقة هو أبو عبد الله محمد أبو بكر الفرسطائي، وتتكون من 12 إلى 24 عضواً، منهم الإمام، والشيخ، والمؤذن، ومراقب الأوقاف، والغسالون ويجري تعيين الأعضاء واختيارهم حسب شروط محددة، إذ تتم متابعة الشخص لمدة سنة كاملة لرؤية إن كان أهلاً للانضمام إلى حلقة العزابة أم لا. وسميت العزابة "لعزوب هؤلاء الأشخاص عن ملذات الدنيا".

توتر
بدأت التوتر بالمنطقة في ديسمبر/كانون الأول 2013 باشتباكات بين سكان المنطقة من العرب الشعانبة والأمازيغ الإباضيين، وهما طائفتان تعايشتا لقرون من الزمن بالمنطقة دون أية مشاكل.

وبلغت الأزمة ذروتها في يوليو/تموز 2015 حين أوقعت الاشتباكات عشرات القتلى والجرحى خلال يوم واحد، مما دفع السلطات إلى اتخاذ إجراءات عاجلة تمثلت أساسا في تكليف الجيش بتسيير الوضع وشن حملة اعتقالات واسعة طالت من اتهموا بالوقوف وراء تأجيج الأوضاع، فضلا عن اتخاذ إجراءات اقتصادية واجتماعية لتجاوز آثار الأزمة.

شخصيات
من أبرز الشخصيات التي ولدت في غرداية الشاعر مفدي زكرياء وهو مؤلف النشيد الوطني الجزائري ولد عام 1908 ببني يزقن وتوفي عام 1977.

منطقة

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك