لوس أنجلوس
آخر تحديث: 2016/1/24 الساعة 13:32 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/24 الساعة 13:32 (مكة المكرمة)

لوس أنجلوس

المكان: ولاية كاليفورنيا

عدد السكان: أربعة ملايين نسمة

الدولة: الولايات المتحدة الأميركية

تشتهر لوس أنجلوس بأنها مركز صناعة الترفيه في أميركا (الأوروبية)

المكان:

ولاية كاليفورنيا

عدد السكان:

أربعة ملايين نسمة

الدولة:

الولايات المتحدة الأميركية

أكبر مدن ولاية كاليفورنيا الأميركية، وثالث أكثر المدن الأميركية اكتظاظا بالسكان بعد نيويورك، تصنف من أهم المدن الأميركية في مجالات الترفيه والتعليم والاقتصاد والعلم والثقافة.

الموقع
تقع لوس أنجلوس في جنوب ولاية كاليفورنيا، وتحدها الجبال من جهات ثلاث، وهي جبل واشنطن من المنطقة الشمالية الوسطى، ومرتفعات بويل وكرينشو وسان بيدرو شرقا، وشمالا جبال سان غابرييل، ويحدها من الغرب المحيط الهادي.

تبلغ مساحتها 1290.6 كلم2، وتتألف من ثمانين حيا وضاحية، وتحتل جزءا من حوض لوس أنجلوس، وتمتد لتشمل سهلا ساحليا بغطاء نباتي متنوع، وجزءا من وادي سان فيرناندو الذي يفصلها عنه جبال سانتا مونيكا، بينما يمثل نهر لوس أنجلوس مجرى مائيا رئيسيا في المدينة.

لمحة تاريخية
سكن خليج لوس أنجلوس منذ القدم قبائل التشوماش والتونغفا، قبل أن يكتشف المنطقة لأول مرة البرتغالي جواو رودريغيز كابريلو عام 1542، ثم أقام فيها المستوطنون الإسبان الذين أسسوا قرية لوس أنجلوس عام 1781، ثم توسعت وأصبحت المدينة جزءا من أراضي المكسيك عام 1821 عقب حرب الاستقلال المكسيكية واستقلالها عن إسبانيا.

لكن المكسيك تنازلت عنها بعد هزيمتها عام 1848 في الحرب أمام الولايات المتحدة التي قامت بشرائها مع بقية مناطق ولاية كاليفورنيا كجزء من معاهدة غوادالوبي هيدالغو، وأصبحت المدينة عاصمة لمقاطعة حملت نفس اسمها عام 1850.

وانضمت في العام نفسه إلى ولاية كاليفورنيا، حيث شهدت ازدهارا سريعا بعد اكتشاف النفط في المنطقة. ويعني اسمها بالإسبانية "الملائكة"، وهو اختصار لاسمها الإسباني الأول "قرية السيدة العذراء ملكة ملائكة نهر بورسيونكولا".

السكان
يبلغ عدد سكان لوس أنجلوس نحو أربعة ملايين نسمة، وتتميز بتنوعها العرقي حيث يمثل السكان البيض نسبة 49.8%، والسود 9.6%، والهنود الأصليون 0.7%، والآسيويون 11.3%، والمنحدرون من أميركا اللاتينية 48.5%، إضافة إلى أعراق أخرى.

الطقس
تتميز بمناخ متوسطي جاف حار في فصل الصيف، رطب معتدل البرودة في فصل الشتاء، وتشرق الشمس في المدينة قرابة 320 يوما. وتتساقط الأمطار عادة خلال فصلي الشتاء والربيع، ويتميز شهرا يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط فيها بأنهما الأكثر رطوبة خلال السنة.

الاقتصاد
يعتمد اقتصاد المدينة على التجارة الدولية في مجالات متنوعة أهمها صناعة الترفيه والسينما وإنتاج الأفلام والموسيقى، إلى جانب الصناعة المرتبطة بالطيران والنفط والسياحة وخدمات الأموال والاتصالات والتعليم والطب والأبحاث.

وتتميز بشبكة نقل واسعة، سواء على الطرق السيارة أو السكك الحديدية أو الطيران، حيث تضم أربعة مطارات تجارية، إضافة إلى عدد من الموانئ البحرية الأكثر نشاطا في البلاد كميناء لوس أنجلوس ولونغ بيتش هاربور.

وتضم المدينة عددا من الجامعات والمدارس الشهيرة، من بينها جامعة ولاية كاليفورنيا، لوس أنجلوس، وجامعة نوردريج.

المعالم
تشتهر بأنها مركز صناعة الترفيه في أميركا خصوصا من خلال هوليوود التي تقع شمال غرب المدينة، وتعتبر المركز التاريخي لصناعة السينما في أميركا باحتضانها أستوديوهات تصوير أفلام سينمائية وشركات إنتاج ونجوم سينما عالميين.

وفي المدينة أيضا 841 متحفا ورواقا فنيا، و379 منتزها من ضمنها منتزه "غريفيث" الذي يصنف أكبر منتزه عالمي داخل منطقة جغرافية لأية مدينة.

وتتميز من جهة أخرى باستقرار عدد كبير من الفنانين والمبدعين فيها من مختلف المجالات الفنية، حيث أصبحت تعرف بأنها عاصمة الإبداع في العالم.

أحداث
احتضنت لوس أنجلوس دورتين للألعاب الأولمبية عامي 1932 و1984، وكذا المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم عام 1994.

وشهدت عام 1992 صدامات دامية بعد مقتل السائق الأسود رودني كينغ من قبل أربعة رجال بيض من شرطة المدينة تمت تبرئتهم من قبل المحكمة، مما خلف مقتل 55 شخصا وجرح ألفين آخرين، وتدخلت قوات الحرس الوطني الأميركي للسيطرة على الأوضاع. وتعرضت المدينة عام 1994 لزلزال بقوة 6.6 درجات خلف خسائر بشرية ومادية.

مدينة

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

شارك برأيك