عشق آباد
آخر تحديث: 2015/6/1 الساعة 13:00 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/1 الساعة 13:00 (مكة المكرمة)

عشق آباد

المكان: الوسط الشرقي

عدد السكان: مليون نسمة

الدولة: تركمانستان

جانب من استعراض عسكري في مدينة عشق آباد التي تُعرف بالرخام الأبيض (غيتي)

المكان:

الوسط الشرقي

عدد السكان:

مليون نسمة

الدولة:

تركمانستان
عاصمة تركمانستان وأكبر مدنها، وتسمى مدينة الحب ومدينة الرخام، وتقع في الوسط الشرقي من البلاد، وتشتهر بصناعة السجاد والعديد من المعالم.
 
الموقع
تقع مدينة عشق آباد في الوسط الشرقي من تركمانستان بين صحراء قراقوم وسلسلة جبال "كوبت داغ"، وتبلغ مساحتها 22 كيلومترا مربعا.

وهي تتمتع بمناظر طبيعية خلابة، ويقصدها الفنانون والرسامون لرسم اللوحات الفنية ولالتقاط الصور النادرة ولتصوير الأفلام السينمائية، مما منحها شهرة عالمية.

السكان
يبلغ عدد السكان نحو مليون نسمة بحسب إحصاءات 2013، ويتكون سكانها من التركمان وأقليات عرقية أخرى من  الروس والأرمن والأذريين. وقد شهدت المدينة زلزالا مدمرا في 1948 قضى على ثلثي سكانها.

التاريخ
تأسست مدينة عشق آباد عام 1881 قاعدةً عسكرية للإمبراطورية الروسية. وأصبحت عاصمة للبلاد في 1924 عندما أصبحت تركمانستان إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق. وظلت عاصمة للبلاد بعد أن نالت استقلالها سنة 1991.

ودخلت مدينة عشق آباد موسوعة غينس العالمية عام 2013 وذلك لاحتوائها على أعلى عمارات من الرخام الأبيض، حتى نالت اسم مدينة الرخام الأبيض.

الاقتصاد
يعمل السكان في مدينة عشق آباد في مجال صناعة المنسوجات القطنية والأشغال المعدنية، والوظائف الحكومية وفي مجالات التجارة المختلفة.

وتنشط التنمية السياحية في المناطق القريبة من المدينة وخاصة في إقليم “أفازا”، حيث الإمكانيات السياحية الكبيرة لشواطئ بحر قزوين برمالها الذهبية ومناخها المعتدل، فضلا عن وجود المياه المعدنية والمصحات التي تستخدم هذه المياه، وكذلك الطين لأغراض الاستشفاء.

المعالم
تتميز مدينة عشق آباد بكثرة متاحفها، ومن أهمها متحف الفنون الجميلة الذي ينفرد بعرض أكبر مجموعة معروفة من السجاد التركماني المنسوج بشكل يدوي.

ويضم المتحف سجادة من أكبر السجادات في العالم (193 مترا مربعا، و855 كيلوغراما) كما يضم المتحف عددا من التحف الإسلامية التي اشتهر التركمان بإنتاجها. وتضم المدينة متاحف متنوعة للتراث الإسلامي ومتحفا للتاريخ يعرض مجموعة من القطع الأثرية المتنوعة.

ومن المعالم السياحية التي تفخر بها عشق آباد أطول سارية في العالم يبلغ طولها 133 مترا، ويرفرف عليها علم تركمانستان.

وإلى جوار النصب التذكاري الذي يرمز إلى استقلال تركمانستان، يقع متحف الاستقلال وهو تحفة معمارية رائعة، حيث تحيط به تماثيل ضخمة لأبطال تركمانستان على مر العصور ويتوسط مبنى المتحف حديقة واسعة تزدحم بأشجار الصنوبر دائمة الخضرة.

وجرت العادة عند زيارة رؤساء الدول لتركمانستان أن يقوم كل رئيس بغرس شجرة صنوبر في حديقة المتحف لتكون رمزا للصداقة بين الشعوب.

مدينة

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك