سنغافورة العاصمة

سنغافورة العاصمة

المكان: جنوب وسط

عدد السكان: حوالي 5.5 مليون نسمة

الدولة: سنغافورة

تعتبر مدينة سنغافورة مركزا تجاريا وماليا وملتقى لطرق المواصلات (غيتي)

المكان:

جنوب وسط

عدد السكان:

حوالي 5.5 مليون نسمة

الدولة:

سنغافورة

عاصمة جمهورية سنغافورة، تقع على الساحل الجنوبي للبلاد، وهي ميناء دولي هام من أنشط خمسة موانئ في العالم، وفيها معظم سكان الجزيرة.

الموقع
تقع مدينة سنغافورة جنوب جزيرة سنغافورة. ومناخها استوائي رطب على مدار السنة، والتغيرات في درجات الحرارة طفيفة. وتبلغ مساحتها 518 كيلومترا مربعا.

السكان
معظم السكان من الصينيين، وهناك أقلية من الماليزيين وأخرى من الهنود، ونسبة قليلة جدا من الأوروآسيويين وعرقيات أخرى.

ويتمتع السكان في سنغافورة بمستوى مرتفع من المعيشة والرعاية الاجتماعية. ويبلغ عدد السكان خمسة ملايين و600 ألف نسمة بحسب إحصاءات 2015.

وهناك لغات أربع يتحدث بها السكان وهي الإنجليزية والصينية الماندرين والماليزية والتاميلية. ويعتنق غالبية السكان الديانة البوذية.

التاريخ
عرف العرب جزيرة سنغافورة قديما باسمها، وذلك أثناء رحلاتهم التجارية إلى الشرق الأقصى، وبعد توقف السفن الشراعية ظهرت أهميتها ميناءً للسفن التجارية في القرن التاسع عشر، فأصبحت ميناء عالميا منذ 1819، ودعم وظيفتها تصدير قصدير الملايو ومطاطها، فاتخذتها شركة الهند الشرقية البريطانية ميناء لها في جنوب آسيا مند سنة 1876.

خضعت سنغافورة للاستعمار البريطاني إيان سيطرته على شبه جزيرة الملايو، وتحولت إلى قاعدة مهمة للأسطول البريطاني أثناء الحرب العالمية الثانية، ثم حصلت على استقلالها مع الملايو حسب اتفاقية لندن سنة 1957، واتحدت مع ماليزيا في سنة 1959، ثم انفصلت عنها في سنة 1965، وعرفت بعد الانفصال بجمهورية سنغافورة.

الاقتصاد
يعتمد اقتصاد مدينة سنغافورة على التجارة بشكل رئيسي، ويتميز اقتصاد سنغافورة بدرجة عالية من التطور والتنوع، وتعتبر مركزا تجاريا وماليا وملتقى لطرق المواصلات. وللسياحة فيها أهمية كبيرة.

ويعتبر دخل الفرد السنوي من أعلى الدخول في المعدلات في آسيا، ومعدل البطالة فيها منخفض لا يزيد عن 2%. وتعمل شريحة عريضة من السكان في مجال التصنيع وشريحة أقل في المجال التجاري، ومثلها في مجال الخدمات الاجتماعية والشخصية ويعمل البعض في النقل والتخزين والاتصالات.

وتعتبر سنغافورة من أفضل المدن للمعيشة على مستوى قارة آسيا، وهي متميزة من نواح متعددة وتتسم بالرفاهية والأمان.

المعالم
تضم سنغافورة العديد من المؤسسات التعليمية المتميزة مثل جامعة سنغافورة الوطنية وجامعة سنغافورة للبوليتكنيك. كما تضم حدائق متعددة مثل حديقة سنغافورة بوتانيك التى تضم أكثر من ألف نوع من النباتات الآسيوية المختلفة.

وفيها عدد من المتاحف الوطنية كمتحف سنغافورة الوطني، ومتحف رافلز لأبحاث التنوع الحيوي، ومتحف الحضارات الآسيوية.

وتضم المدينة كذلك مركز التراث الصيني الذي يعرض مظاهر الحضارة الصينية والتحف الآسيوية من دولة الصين.

وتشتهر سنغافورة ببرجها الذي يتيح للزائر الإطلال على المدينة، وبه معبد للحضارات الصينية والتايلندية القديمة، ومركز للتحف اليدوية.

كما يوجد العديد من المساجد مثل مسجد سلطان ومسجد عبد الغفور.

معلومات أخرى
تصدرت مدينة سنغافورة قائمة مدن العالم الأغلى من حيث تكاليف المعيشة خلال سنة 2014.

وتفرض السلطات غرامة قدرها 500 دولار سنغافوري أو ما يعادل 369 دولار أميركي على التدخين في الأماكن العامة والمطاعم المكيفة والسيارات.

مدينة

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك