المدينة العمالية بقطر.. كبرى نظيراتها خليجيا
آخر تحديث: 2015/11/2 الساعة 13:05 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/2 الساعة 13:05 (مكة المكرمة)

المدينة العمالية بقطر.. كبرى نظيراتها خليجيا

المكان: ضواحي الدوحة

عدد السكان: مئة ألف

الدولة: قطر

تبلغ مساحة المدينة العمالية الإجمالية مليونا ومئة ألف متر مربع وتستوعب مئة ألف عامل (الأوروبية-أرشيف)

المكان:

ضواحي الدوحة

عدد السكان:

مئة ألف

الدولة:

قطر

مدينة قطرية متكاملة خاصة بالعمال، تعد كبرى المدن من نوعها في قطر ومنطقة الخليج. افتتحت يوم 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 في منطقة مسيمير بالقرب من المنطقة الصناعية.

وتبعد المدينة العمالية -التي افتتحها رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني- 14 كيلومترا من مركز الدوحة، و13 كيلومترا من مطار حمد الدولي.

تبلغ مساحتها الإجمالية مليونا ومئة ألف متر مربع وتستوعب مئة ألف عامل، وأشرف على إنجازها وتنفيذها المكتب الهندسي الخاص واستغرق بناؤها ما يقارب ثلاث سنوات، وهي مجهزة بكل المرافق الأساسية.

صممت المباني السكنية في المدينة وفق أعلى معايير السلامة من أنظمة الإنذار المبكر وأنظمة إطفاء الحريق، بالإضافة إلى عدد مناسب من مخارج الطوارئ، ويتكون كل مبنى من طابق أرضي وطابقين آخرين ويحتوي كل طابق على 104 غرف.

وتنقسم المدينة -التي قدرت تكلفتها الإجمالية بحوالي 411 مليون دولار- إلى قسمين: القسم الأول يضم المنطقة الترفيهية وتشتمل على ملعب كريكيت هو الأكبر في قطر، يتوافق مع المواصفات والمعايير الدولية.

وبالإضافة إلى ذلك، تتوفر المدينة على مسرح يستوعب 17 ألف شخص تنظم فيه الفعاليات المتنوعة والمناسبات الخاصة والمهرجانات بالتنسيق مع سفارات الجاليات والجهات المختصة، والمنطقة التجارية التي تضم مركزا تجاريا وسوقا مكونا من مئتي محل متنوع تناسب أذواق وثقافات القاطنين في المدينة، وأربع قاعات للسينما.

ويضم القسم الثاني المجمعات السكنية للعمال التي تم بناؤها وفقا للمعايير العالمية وتتوفر على خدمات صحية واجتماعية وأمنية. وهو مكون من 55 مبنى سكنيا بطاقة استيعابية تبلغ مئة ألف عامل.

وتتوفر المدينة -التي تقع بالقرب من "مجمع الأديان"- على مسجدين وجامع كبير يستوعب 6500 مصل، ويعد ثاني أكبر جامع في الدولة.

وخصصت مساحة ألفي متر مربع من منطقة المدينة العمالية لمبنى العيادة الطبية التي تلبي الاحتياجات الطبية للعمال وخصصت للحالات العاجلة والفحص السريع، بالإضافة إلى مستشفى العمال الذي يبعد ثلاثة كيلومترات عن المدينة.

ويأتي افتتاح هذه المدينة العمالية أياما قلائل بعد إصدار أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قانونا لتنظيم دخول وخروج الوافدين وإقامتهم، على أن يدخل القانون حيز التنفيذ بعد سنة من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.

كما يحدد القانون العلاقة بين أصحاب العمل والموظفين مع تغيير الأسماء بحذف "الكفيل" واستخدام تسمية "مستقدِم"، ومنح مرونة أكبر للعامل لتغيير جهة عمله.

وكانت قطر قد أعلنت في مايو/أيار 2015 إجراء تعديلات على قانون العمل "لتحسين أوضاع العمال وتأمين احتياجاتهم المختلفة من مجمعات سكنية حديثة، وتشريعات متقدمة ومتوازنة تحمي حقوق العامل وتحفظ حقوق أصحاب العمل".

وأوضحت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية حينها أن الحكومة أجرت تعديلات ضرورية على قانون العمل رقم (14) لسنة 2004، بما يضمن حماية الأجور وإلزام الشركات بتحويل رواتب العمال إلى حساباتهم في البنوك أو مؤسسات الصرافة، أو تحويلها إلى حساباتهم في أوطانهم.

مدينة

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),الجزيرة

شارك برأيك