بحر جنوب الصين
آخر تحديث: 2014/12/6 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/14 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/6 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/14 هـ

بحر جنوب الصين

المكان: غرب المحيط الهادئ

المكان:

غرب المحيط الهادئ

أكبر بحر في العالم -إلى جانب الأبيض المتوسط- ومن أكثر بحار الدنيا حركة بالبضائع والسفن. يشهد تنافسا محموما بين أميركا والصين، وهو إحدى بؤر التور الساخنة في جنوب شرق آسيا، يتناثر في أرجائه أكثر من مائتي جزيرة.

الموقع
يقع بحر جنوب الصين غرب المحيط الهادي -ويعتبر جزءا منه- ويشمل المنطقة الممتدة من سنغافورة إلى مضيق تايوان، ويعد أكبر بحر في العالم هو والبحر الأبيض المتوسط بعد المحيطات الخمسة، وتبلغ مساحته 3.5 ملايين كيلومتر مربع.

الأهمية الاستراتيجية
يُعتبر بحر جنوب الصين ثاني أكثر الممرات البحرية -على مستوى العالم- ازدحاماً بالحركة، وتمرُّ به شحنات تجارية قيمتها خمسة تريليونات دولار، أي نصف حركة الشحن في العالم، ويتناثر فيه أكثر من 250 جزيرة، أهمها: نانشاتشيونداو وشيشاتشيونداو وتشونغشاتشيونداو.

وينظر إليه باعتباره أرض اختبار رئيسية للمنافسة الصينية الأميركية، حيث تتصاعد القوة العسكرية للصين، خاصة قوتها البحرية، وتحاول الولايات المتحدة تقليم قوة الصين للحفاظ على تفوقها الإقليمي والعالمي.

ثم هو إحدى بؤر التوتر الكبرى في شرق آسيا، وهناك صراع على احتلال أكبر عدد ممكن من جزره التي لا يتجاوز حجم بعضها بضعة صخور.

وفي عام 2002، تبنت الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) ميثاق شرف لأطراف بحر جنوب الصين، إلا أن دولا عدة -منها الفلبين وفيتنام- اتخذت إجراءات أحادية الجانب.

وفي 20 يوليو/تموز 2011 وصلت مجموعة من المشرعين الفلبينيين جوا إلى جزيرة "تشونغ يه داو" الواقعة في البحر، ورفعت العلم الفلبيني على أرض الجزيرة، في ادعاء بسيادة بلدهم على المنطقة.

وأعربت الصين عن احتجاجها الشديد على تحركات الفلبين في الجزيرة، معتبرة هذه الإجراءات انتهاكا لسيادتها وسلامة أراضيها بشكل خطير، مؤكدة أن بحر جنوب الصين والمياه المحيطة به "جزء لا يتجزأ من أراضي الصين كما يثبت التاريخ".

أخرى

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك