بون
آخر تحديث: 2014/12/6 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/14 هـ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/6 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/14 هـ

بون

المكان: جنوبي ولاية شمال الراين

عدد السكان: 309869 نسمة

الدولة: ألمانيا

احتفلت بون عام 1989 بمرور ألفي عام على تأسيسها (غيتي)

المكان:

جنوبي ولاية شمال الراين

عدد السكان:

309869 نسمة

الدولة:

ألمانيا

عاصمة ألمانيا المؤقتة خلال 1949-1990. وواحدة من أهم مدن شمال الراين، وكبرى ولايات ألمانيا من حيث عدد السكان ورابعتها مساحة. ولد فيها الموسيقار الشهير لودفيغ بيتهوفن، وتعد جامعتها من أعرق وأكبر جامعات البلاد.

الموقع
تقع بون على ضفاف نهر الراين، جنوبي ولاية شمال الراين وتبلغ مساحتها 14109 كم مربع.

السكان
بلغ عدد سكان بون 309869 نسمة وفقا لإحصاء نهاية ديسمبر/كانون الأول 2012، وتعد الكاثوليكية ديانة 45% من هؤلاء السكان، والبروتستانتية دين 25%، ويبلغ عدد اليهود في هذه المدينة نحو 1000 شخص، وهم معترف بهم رسميا كأقلية ذات حقوق دينية مقننة.

يناهز عدد المسلمين في بون 30 ألف نسمة يمثلون نحو9.1 من السكان، وعدد مساجدها تسعة أكبرها مسجد أكاديمية الملك فهد، إضافة إلى ثلاث مؤسسات إسلامية.

تأسس في أغسطس/آب 2006 مجلس مسلمي بون لتمثيل الأقلية المسلمة ورعاية مصالحها لدى السلطات الرسمية.

الاقتصاد
تضم بون المقار الرئيسية لعدة مؤسسات صناعية وإدارية كبرى بألمانيا، من أهمها شركة الاتصالات الهاتفية الألمانية (دويتشه تيليكوم)، وهيئة البريد الألمانية (دويتشه بوست)، وشبكة التلفاز والإذاعة الألمانية الموجهة (دويتشه فيلله)، وقناة بث الأخبار المباشرة (فونيكس).

يعمل في الوظائف العامة وفي القطاع الخاص بالمدينة نحو 150 ألف شخص، وتعد بون من أكثر المدن الألمانية انخفاضا في معدلات البطالة، وتجذب باستمرار أعدادا كبيرة من السائحين منذ تسعينيات القرن العشرين.

بعد انتقال البرلمان والعديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية إلى العاصمة الجديدة برلين الموحدة، استقرت في بون 19 منظمة وبرنامجا حكوميا تابعة للأمم المتحدة، و150 منظمة غير حكومية.

تصنف جامعة بون ضمن الجامعات الألمانية الكبرى، فقد بلغ عدد المسجلين فيها للعام الدراسي 2013/2014 ما يزيد على 32500 طالب، أكثر من 16% منهم أجانب.

التاريخ
يعود تأسيس بون إلى ما قبل ميلاد المسيح عليه السلام، واحتفلت المدينة 1989 بمرور ألفي عام على تأسيسها، وهو ما يجعلها ضمن أعرق المدن الألمانية.

كانت بون خلال 1597-1794 عاصمة لدوقية كولونيا، وفي 1770 ولد فيها الموسيقار الشهير لودفيغ بيتهوفن، وفي 1818 تأسست بها جامعة فريدريش غليوم التي تطورت لتصبح أهم جامعات ألمانيا.

خلال الحرب العالمية الثانية قتل من سكانها أربعة آلاف شخص وأصيب نحو 12000 آخرين، ودمرت 30% من مباني المدينة كليا و70% جزئيا.

تزامنت نهاية الحرب العالمية -التي شهدت فيها بون تدميرا شديدا- مع دخول القوات الأميركية المدينة في مارس/آذار 1945، وفي مايو/أيار من العام نفسه تسلمت القوات البريطانية مهامها فيها بوصفها قوة احتلال، وفي 1948 انعقد المجلس البرلماني في بون لوضع دستور جمهورية ألمانيا الاتحادية (ألمانيا الغربية سابقا).

بعد سقوط سور برلين -الذي كان يفصل الألمانيتين الشرقية والغربية- في 1989 وتوحيد البلدين في العام الموالي، وافق البرلمان الألماني (البوندستاغ) في يونيو/حزيران 1991 على نقل مقره ومقار الوزارات والمؤسسات الحكومية إلى العاصمة الاتحادية برلين.

المعالم
تضم بون عددا كبيرا من المعالم الأثرية والثقافية و35 متحفا عاما وخاصا، منها مقر بلديتها القديم.

أدرجت محطة قطاراتها المركزية -التي تم تشييدها 1883- ضمن المحميات الأثرية، ويعتبر المتحف المصري ومتحف أكاديمية الفنون وبيت بيتهوفن من معالم بون البارزة .

تصنف قاعة الفنون والمعارض الألمانية وبيت التاريخ الألماني في بون ضمن أكثر عشرة أماكن ثقافية زيارة في عموم البلاد، ويبلغ العدد السنوي لزائريها نحو خمسة ملايين زائر.

مدينة

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك