القاهرة

القاهرة

المكان: القاهرة

عدد السكان: أكثر من تسعة ملايين

الدولة: مصر

جامع الأزهر من أشهر المعالم الإسلامية بالقاهرة (الأوروبية)

المكان:

القاهرة

عدد السكان:

أكثر من تسعة ملايين

الدولة:

مصر

عاصمة جمهورية مصر العربية، وقاهرة المعز، ومدينة ألف مئذنة، اتخذت عاصمة منذ أكثر من 1800 سنة، حسب بعض الروايات، يقطنها أكثر من تسعة ملايين نسمة، يشطرها النيل فتمتد الجسور فوقه لتربط ماضيها بحاضرها.

الموقع
تقع القاهرة بشمال مصر على نهر النيل، بين دائرتي عرض 22 ـ 32 شمالا، وخط طول 25 ـ 37 شرقا، ويقع الجزء الأقدم من المدينة على الضفة الشرقية للنهر، فيما تقع الأجزاء الأخرى على ضفته الغربية، وترتبط الأجزاء في شرقه وغربه بعدد من الجسور.

السكان
تعتبر القاهرة أكثر محافظات جمهورية مصر العربية سكانا، ويبلغ سكانها 9.1 ملايين نسمة وهو ما يساوي، نسبة 10.6% من سكان مصر، حسب المعلومات المنشورة سنة 2014 على موقع الهيئة العامة للاستعلامات بمصر.

ويشكِّل المسلمون أكثر من 90% من مجموع سكان المدينة، أما النسبة الباقية (أقل من 10%) فمعظمهم من المسيحيين الأرثوذكس، ونسبة قليلة منهم كاثوليك وبروتستانت، ويمثل اليهود نسبة ضئيلة للغاية.

الاقتصاد
تعتبر القاهرة مركز مصر الاقتصادي، حيث  تتركز بها الأسواق الرئيسية للسلع وغالبية تجار الجملة، ودور النشر والاستديوهات، كما أن بها نِصْف جامعاتِ ومستشفيات الدولة.

وهي إلى جانب ذلك مقر الشركات الكبرى والمكاتب التجارية ومكاتب التصدير والاستيراد، وفي الجنوب منها تقع منطقة حلوان ومدن 6 أكتوبر الصناعية، وفي الشمال مدينة العاشر من رمضان حيث غالبية المصانع المصرية والأجنبية.

وتعد مركزا إقليميا لمنظمات اقتصادية دولية كمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" وتحتضن مقرات البنوك الرئيسية في مصر، والبورصة المصرية، وسوق القاهرة للأوراق المالية.

وبفضل معالمها التاريخية وتراثها الثقافي فإنها تعتبر مدينة سياحية بجدارة، مما يضيف موردا اقتصاديا لمواردها الاقتصادية الأخرى.

التاريخ
عُرفَت القاهرة في العصر الفرعوني باسم "من نفر" أي الميناء الجميل، وتعتبر واحدة من أكثر مدن الشرق استئثارا باهتمام الكُتَّاب والمؤرخين، وتؤكد الشواهد أنها كانت عاصمة لمصر في أغلب فترات تاريخها.

وقد أطلِقت عليها قديما عدة ألقاب، مثل مدينة ألف مئذنة، والمحروسة، وقاهرة المُعِز، وجوهرة الشرق.

ويُرجع البعض اتخاذ القاهرة عاصمة لمصر إلى سنة 98 للميلاد عندما بُنِيَ حصن بابليون الذي ما تزال بقاياه موجودة حتى الآن، وعندما فتح عمرو بن العاص مصر أقام عاصمته الجديدة "الفسطاط" بالقرب من ذلك الحصن.

ثم أنشئت مدينة "العسكر" وتلتها مدينة "القطائع" عاصمة للدولة الطولونية في مصر، وفي عهد الخليفة المعز لدين الله الفاطمي أقام القائد جوهر الصقلي سنة 358 هـ/969 م سورا حول المدن الثلاث وسمَّاها القاهرة.

وتتميز أحياؤها التاريخية -ومنها الحسين، والسيدة زينب، والدرب الأحمر، وباب الشعرية- بالمباني ذات الأبواب الخشبية الضخمة والمشربيات، التي تعود إلى العصرين الفاطمي والمملوكي.

وتوجد بها قصور ترجع إلى أيام الحكم الإسلامي، من بينها قصور السكاكيني، وقصر الأمير محمد علي، وقصر الأمير طاز، وبيت السحيمي.

المعالم
تتميز القاهرة بكثرة وتنوع معالمها التاريخية الحضارية، الفرعونية والإسلامية والمسيحية، التي تمثل معظم الحضارات الإنسانية، وتشكل شواهد على عراقة المدينة التي تكاد تكون -بسبب ذلك- متحفا مفتوحا.

ويوجد بها عدد من أهم المعالم في مصر عموما، فهي تضم الأهرامات، وأبو الهول، والجامع الأزهر الذي يعتبر أكبر جامعة إسلامية في العالم، وجامع عمرو بن العاص بالفسطاط الذي هو أول مسجد جامع بالقاهرة، وقلعة صلاح الدين الأيوبي.

كما يوجد بها عدد من المساجد التاريخية مثل مسجد أحمد بن طولون، ومسجد السلطان حسن، ومسجد قايتباي، ومسجد محمد علي، ومسجد الحسين، ومسجد السيدة زينب، كما تضم معالم مسيحية مشهورة مثل الكنيسة المعلقة.

وهنالك معالم ثقافية وعلمية مثل دار الكتب والوثائق القومية والمتحف المصري (1896)، وبرج القاهرة، ودار الأوبرا المصرية، وجامعة القاهرة التي تعد ثاني أقدم الجامعات المصرية بعد جامعة الأزهر، وهي الثالثة عربيا.

معلومات أخرى
تتمتع القاهرة بشبكة طرق تربطها بالمدن المصرية الأخرى، وبها عدد من الجسور و"الكباري" أشهرها كوبري 6 أكتوبر (أطول كباري مصر والذي يربط ما بين شرق المدينة وغربها).

وتضم أهم وأكبر محطات القطار في مصر(محطة مصر) ويوجد بها أكبر نظام لقطار الأنفاق بأفريقيا والشرق الأوسط، هو الوحيد بمصر، ويعتبر ميناء القاهرة الجوي (مطار القاهرة) واحدا من أهم وأكبر مطارات مصر والشرق الأوسط.

مدينة

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك