أبخازيا
آخر تحديث: 2014/12/6 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/6 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/14 هـ

أبخازيا

المكان: تحدها جورجيا غربا وتفصلها عن روسيا جبال القوقاز

عدد السكان: أكثر من 241 ألف نسمة

المكان:

تحدها جورجيا غربا وتفصلها عن روسيا جبال القوقاز

عدد السكان:

أكثر من 241 ألف نسمة

أعلنت استقلالها عن جورجيا عام 1992. عملتها الرسمية هي الروبل الروسي، وعاصمتها سوخومي، ونظامها السياسي جمهوري. تحظى باعتراف روسيا ونيكاراغوا وفينزويلا وناورو.

الموقع
تقع غرب جورجيا، وتحدها من الشمال والشمال الشرقي جبال القوقاز التي تفصلها عن روسيا، ومن الشرق تحدها المنطقة الجورجية ساميغرليو زيمو سفانيتي، ويحدها من الجنوب والجنوب الغربي البحر الأسود.

تبلغ مساحتها 8432 كيلومترا مربعا، ويشكل الرصاص والزنك والفضة والزئبق الخام والفحم أهم مواردها الطبيعية، إلى جانب التبغ والشاي والفواكه، والثروة الحيوانية، خاصة اللبن والحليب واللحوم.

تغطي الغابات التي تتكون أساسا من أشجار البلوط والسنديان والكستناء 55% من أراضيها. يوصف مناخها بأنه رطب شبه استوائي.

السكان
تذكر تقديرات 2010 أن عدد السكان يصل إلى نحو 241 ألف نسمة. وتتشكل التركيبة السكانية لأبخازيا من العرق الأبخازي والجورجي، بالإضافة إلى الأرمن والروس واليونانيين. وقد غادرها كثير من الجورجيين بعد حرب الانفصال عام 1993.

يدين غالبية السكان بالمسيحية، ويأتي المسلمون في الدرجة الثانية، يليهم الوثنيون وعدد قليل من اليهود وأتباع ديانات أخرى.

التاريخ
تشير الأدبيات الأبخازية  إلى أن الإنسان القديم استوطن المنطقة منذ آلاف السنين، وتم الشروع في بناء المدن الكبرى منذ القرن الثامن قبل الميلاد، وبينها سوخوم وبيتسوندا وغاغرا وأتشامتشيرا.

مع نهاية القرن الثامن الميلادي تشكلت أول الدول في أبخازيا، وهي المملكة الأبخازية التي استمرت لمدة مائتي سنة.

دخل الإيطاليون إلى أبخازيا في النصف الثاني من القرن الـ13، وأسسوا عددا من المراكز التجارية المهمة بينها فاكتورياس، ونوفي أفون وسوخوم.

ومع حلول النصف الثاني من القرن الـ15، دخل الأتراك العثمانيون إلى أبخازيا، وانتشر الإسلام بشكل كبير وسط السكان.

اندلعت حروب بين الإمبراطورية العثمانية ونظيرتها الروسية مع بداية القرن الـ19، حيث سيطرت قوات موسكو على قلعة سوخوم والعديد من المناطق الأبخازية، ومع بداية 1864 ألغيت إمارة أبخازيا وسميت بمنطقة سوخوم التابعة لروسيا.

لجأت بعدها روسيا -تحت قيادة الإمبراطور الروسي ألكسندر الروسي- إلى تطبيق خطة قضت بإسكان القوزاق بالمنطقة وتهجير أكثر من 65 ألف شخص إلى تركيا.

انضمت أبخازيا إلى اتحاد شعوب شمال القوقاز بعد سقوط الإمبراطورية الروسية، وانتخبت أول برلمان في 8 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1917.

أعلن البلاشفة أبخازيا جمهورية سوفياتية اشتراكية سنة 1921، وتم ضمها إلى التراب الجورجي كمقاطعة ذات حكم ذاتي في 19 فبراير/شباط 1931.

بدأت أبخازيا مساعيها إلى الاستقلال عن جورجيا مع انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991، فاتخذ المجلس الأعلى الأبخازي قرار استعادة العمل بالدستور الوطني لعام 1925 واعتماد علم جديد للبلاد، ما دفع بجورجيا إلى إعلان الحرب عام 1992، مخلفة آلاف القتلى والجرحى.

اعتمد البرلمان المحلي عام 1994 دستورا جديدا وانتخب فلاديسلاف أردزنبا أول رئيس للبلاد.

يذكر أن أبخازيا غير معترف بها دوليا، غير أنها تحظى باعتراف روسيا  ونيكراغوا وفينزويلا وناورو.

أقاليم وولايات

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية

التعليقات