إيريان جايا
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 16:21 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 16:21 (مكة المكرمة)

إيريان جايا

المكان: شرق

عدد السكان: قرابة 1.6 مليون نسمة،

الدولة: إندونيسيا

تعيش في إحدى مناطق إيريان جايا قبيلة "كيميال" الأقصر قامة في العالم (غيتي)

المكان:

شرق

عدد السكان:

قرابة 1.6 مليون نسمة،

الدولة:

إندونيسيا

إحدى مقاطعات إندونيسيا، وأكبر الجزر الاستوائية في العالم، عاصمتها مانوكواري، وفيها تعيش قبيلة "كيميال" التي يُعد أفرادها الأقصر قامة في العالم.

الموقع
تقع إيريان جايا شرق إندونيسيا غرب جزيرة بابوا غينيا الجديدة، وتمثل قرابة 21% من مساحة إندونيسيا. أكثر من 75% من أراضيها مغطاة بالغابات الكثيفة، وتبعد عن جاكرتا 3500 كيلومتر.

السكان
يبلغ عدد سكانها 1.6 مليون نسمة، ويتركزون على امتداد الساحل، ومعظمهم من الميلانيزيين والمسيحيين، ويختلفون عرقيا وثقافيا عن الأغلبية الإندونيسية المسلمة. وينقسم السكان الأصليون في إيريان جايا إلى فئات عديدة مختلفة اللغات.

الاقتصاد
تتمتع الجزيرة بثروات طبيعية ما يزال الكثير منها لم يستغل بعد، مثل التوابل، ولب جوز الهند، والخشب، والنفط الخام، واليورانيوم، وكميات ضخمة من ترسبات الذهب والنحاس.

التاريخ
حصل الجزء الشرقي للجزيرة "بابوا غينيا الجديدة" على استقلاله عام 1975، فيما حصل الجزء الغربي الذي كانت تحتله هولندا على استقلاله عام 1961، وبعد عامين أصبح جزءا من إندونيسيا.

اعترفت الأمم المتحدة بمطالبة إندونيسيا بالإقليم عام 1969 عندما صوت وفد عرقي مكون من ألف شخص يمثلون مجموع سكان الإقليم البالغ عددهم 800 ألف نسمة لكي تصبح المقاطعة الإندونيسية رقم 26.

ولكي تُحكِم الحكومة الإندونيسية قبضتها على غرب بابوا، نقلت ما لا يقل عن مائتي ألف شخص من جاوا إلى معسكرات تهجير في المقاطعة المترامية الأطراف، إلى جانب خمسين ألفا آخرين انتقلوا طواعية.

بدأ الاستياء من الحكومة يتراكم خلال فترة السبعينيات والثمانينيات، وقُتل آلاف الانفصاليين أثناء المواجهات مع الجيش الإندونيسي، ولا تزال هناك بعض العصابات -وهي جزء من حركة تحرير بابوا- تنشط في المنطقة.

ازداد التوتر السياسي في إيريان جايا في أعقاب استقالة سوهارتو في مايو/أيار 1998، بسبب الاستياء من الحكومة وضياع أراضي الأجداد أمام مشروعات التنمية، وتزايد أعداد المهاجرين إلى الإقليم، وقامت مظاهرات تنادي بالاستقلال واندلعت أحداث العنف في مناطق كثيرة.

وفي يونيو/حزيران 2000 أوصى مجلس شعب بابوا بالاستقلال عن إندونيسيا، بزعم أن غرب بابوا لم يكن أبداً -من الناحية القانونية- جزءًا من إندونيسيا، ورد الرئيس عبد الرحمن واحد أن المجلس لا يمثل رغبات الأغلبية في الإقليم، وأنه استبعد الأصوات المناوئة للاستقلال.

غيرت المقاطعة اسمها في شباط/فبراير 2007 إلى "بابوازيا" في جلسة عامة للجمعية المؤقتة لإضفاء الشرعية عليها.

 تعيش في إحدى مناطق إيريان جايا قبيلة "كيميال" المشهورة عالميا بقصر القامة.

أقاليم وولايات

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك