الزرقاء
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 16:21 (مكة المكرمة)
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق
آخر تحديث: 2014/10/23 الساعة 16:21 (مكة المكرمة)

الزرقاء

المكان: محافظة الزرقاء

عدد السكان: 973 ألف نسمة

الدولة: الأردن

تعتبر الرزقاء واحدة من أهم المناطق الصناعية بالأردن (الصحافة الأميركية)

المكان:

محافظة الزرقاء

عدد السكان:

973 ألف نسمة

الدولة:

الأردن

مركز محافظة الزرقاء -ثالث أكبر المحافظات الأردنية بعد العاصمة عمان وإربد- تنسب إلى نهر الزرقاء الذي كان ثالث أكبر نهر ببلاد الشام بعد نهري اليرموك والأردن.

الموقع
ترتفع مدينة الزرقاء عن سطح البحر قرابة 619 مترا، وتبعد عن العاصمة الأردنية عمان مسافة 20 كيلومتر إلى الشرق, تداخلت في العقدين الأخيرين بشكل كبير مع مدينة عمان لتشكلا تجمعا سكانيا هو الأكبر في الأردن.

تبلغ مساحتها 4761 كيلو مترا مربعا وتشكل نسبة 5.36% من مساحة الأردن، ويمر منها ومن المحافظة ككل نهر الزرقاء الذي تلاشى بشكل كبير في العقود الأخيرة وتحول إلى سيل تتجمع فيه المياه شتاء.

يعتبر مناخها شبه صحراوي، حيث ترتفع درجات الحرارة صيفا إلى الأربعين، فيما تنخفض شتاء بشكل ملموس. تعرف أمطارا شحيحة مقارنة بمدن أردنية مرتفعة عن سطح البحر.

السكان
يبلغ عدد سكانها حوالي 570 ألف نسمة، وهي مركز المحافظة التي تحمل اسمها والتي يبلغ عدد سكانها 973 ألف نسمة وفقا لأرقام دائرة الاحصاءات العامة الأردنية لعام 2013.

سكان المدينة خليط من الشركس والشيشان، نزحوا إليها مطلع القرن العشرين فرارا من الاضطهاد الروسي، كما تعتبر معقلا من معاقل عشائر بني حسن –إحدى أكبر العشائر الأردنية- ويسكنها مئات الآلاف من العسكريين الأردنيين لوجود العديد من معسكرات الجيش الأردني فيها.

كما يقطنها الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين، والموظفين الأردنيين العاملين في مدنها الصناعية.

الاقتصاد
تعتبر من أعمدة الاقتصاد الأردني، ومن أهم المناطق الصناعية في البلاد، وفيها عدد كبير من المدن الصناعية والمصانع، وفيها المنطقة الحرة المزدهرة بالتجارة داخليا وخارجيا.

 وتحتضن مصفاة البترول الأردنية ومحطة الحسين الحرارية. ويمر بها عدد من أهم الطرق الرابطة بين الأردن وسوريا والعراق والسعودية.

التاريخ
يعود تاريخها إلى ما قبل الميلاد، حيث سكنت شعوب عدة  بجوار نهر الزرقاء، وتشير المراجع التاريخية إلى وجود شواهد على حضارة في منطقة البتراوي تعود إلى العصر البرونزي القديم.

ازدهرت مع مطلع القرن العشرين وزادها مرور الخط الحديدي الحجازي، حيث أصبحت واحدة من محطاته الهامة. وقد قررت الحكومة الأردنية تأسيس أول مجلس بلدي فيها عام 1929.

تحولت بعد ذلك إلى واحدة من أكبر المدن الصناعية والتجارية بالأردن، نظرا لموقعها الإستراتيجي وكونها ممرا واصلا بين عمان وكل من العراق وسوريا والسعودية.

المعالم
من معالمها بقايا نهر الزرقاء، ومحطة سكة الحديد الحجازي، وقصر شبيب، وغير ذلك من المعالم.

مدينة

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك