قطر والكويت ترحبان بالاتفاق النفطي السعودي الروسي
آخر تحديث: 2016/9/6 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/6 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/5 هـ

قطر والكويت ترحبان بالاتفاق النفطي السعودي الروسي

محمد بن صالح السادة أكد أن أسواق النفط ستعود إلى المسار الصحيح (قنا)
محمد بن صالح السادة أكد أن أسواق النفط ستعود إلى المسار الصحيح (قنا)

رحبت قطر والكويت بنتائج المشاورات التي تم التوصل إليها بين السعودية وروسيا بشأن أسواق النفط، وذلك على هامش قمة العشرين في الصين.

وعبر وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة عن "تأييد دولة قطر للبيان السعودي الروسي المشترك وما احتواه من تنسيق بين دولتين مهمتين جدا بقطاع النفط"، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء القطرية.

وأفادت الوكالة أن السادة أكد أن سوق النفط سيعود إلى مساره الصحيح، وكان السادة يتحدث بعد اجتماع مع الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط أوبك محمد سانوسي باركاندو.

من جهتها رحبت الكويت بالاتفاق مؤكدة دعمها لنتائج المشاورات من أجل تحقيق التوازن بالأسواق، حسب ما أفادت وكالة الأنباء القطرية.

وقال أنس الصالح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية ووزير النفط الكويتي بالوكالة إن "هذه المشاورات تأتي في إطار التعاون بين المنتجين الرئيسيين من داخل وخارج منظمة أوبك ضمن جولات مستمرة للمنتجين لضبط الأسواق والعمل على استقرارها".

وأضاف الصالح أن الحوار والتشاور يؤكدان أن المنتجين الرئيسيين يتابعون مستجدات سوق النفط، وهي تحركات إيجابية تحتاجها أسواق النفط من أجل التمهيد والمساعدة في تحقيق التوازن". 

وكانت السعودية وروسيا اتفقتا الاثنين على التعاون في أسواق النفط، وقالتا إنهما قد تكبحان الإنتاج مستقبلا مما دفع أسعار النفط للارتفاع قريبا من خمسين دولارا، على أمل أن يعمل المنتجان معا على معالجة تخمة المعروض العالمي، لكن أسعار النفط قلصت مكاسبها لاحقا.

مجموعة عمل
وأصدر الجانبان السعودي والروسي بيانا مشتركا الاثنين على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة بمدينة خوانجو الصينية، قالا فيه إنهما اتفقا على تشكيل مجموعة عمل لمراجعة العوامل الأساسية (العرض والطلب) في سوق النفط.

وأضاف البيان المشترك أن مجموعة العمل ستعكف على وضع توصيات بالإجراءات والخطوات المشتركة اللازمة لضمان الاستقرار في سوق النفط.

واتفق وزيرا الطاقة في البلدين على عقد لقاء في الجزائر خلال عدة أسابيع، ثم في فيينا في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي إن سوق النفط تسير حاليا بالاتجاه الصحيح، وإن الأسعار تتحسن.

من جانبه، أكد الوزير الروسي ألكسندر نوفاك أن التعاون مع السعودية يشمل سبلا لإحلال الاستقرار بأسواق النفط العالمية، بما في ذلك الحد من إنتاج النفط. وروسيا هي أكبر منتج للنفط في العالم، تليها السعودية.

المصدر : وكالات

التعليقات