قال وزير النفط بدولة جنوب السودان، ستيفن ديو داو، في بيان اطلعت عليه رويترز السبت، إن إيرادات النفط في البلاد خلال العام الماضي تأثرت بتراجع الإنتاج بسبب الصراع فيها والانخفاض السريع في أسعار النفط. 

والنفط هو المصدر الرئيسي للدخل في جنوب السودان، وبلغت الإيرادات النفطية الإجمالية العام الماضي 3.38 مليارات دولار من بيع 36.6 مليون برميل، مع تراجع الإنتاج جراء القتال الذي اندلع في ديسمبر/كانون الأول 2013 في أعقاب صراع على السلطة بين رئيس جنوب السودان سلفاكير ونائبه السابق رياك مشار.

وقتل الآلاف، كما فر أكثر من مليون من ديارهم، بسبب الصراع الذي ألحق أضرارا ببعض حقول النفط في البلاد، في حين تأثر الإنتاج في حقول أخرى بسبب نقص قطع الغيار. 

وانخفض الإنتاج بنحو الثلث ليبلغ 160 ألف برميل يوميا في المتوسط منذ اندلاع القتال، مقارنة مع 245 ألف برميل يوميا قبل موجة العنف.

وأضاف داو في البيان الصادر بتاريخ 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أنه بعد خصم 884 مليون دولار من المدفوعات المستحقة للسودان وسداد قروض حجمها 781 مليون دولار، يتبقى للحكومة 1.71 مليار دولار من إيرادات النفط.

المصدر : رويترز