إيطاليا تحذر التجار من شراء نفط كردستان العراق

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

إيطاليا تحذر التجار من شراء نفط كردستان العراق

نيجيرفان البارزاني أوضح أن الناقلة ليدرشيب تظهر لبغداد أن الأكراد يسيطرون على مبيعاتهم النفطية (غيتي/الفرنسية-أرشيف)
نيجيرفان البارزاني أوضح أن الناقلة ليدرشيب تظهر لبغداد أن الأكراد يسيطرون على مبيعاتهم النفطية (غيتي/الفرنسية-أرشيف)

حذرت السلطات الإيطالية اليوم الجمعة تجار النفط من احتمال مواجهة إجراءات قانونية من جانب بغداد في حال شرائهم صادرات نفطية متنازعا عليها، من إقليم كردستان العراق.

وقامت حكومة إقليم كردستان بتحميل أولى شحنات النفط المنقول عبر خط أنابيب مملوك لها على الناقلة يونايتد ليدرشيب في ميناء جيهان التركي قبل أسبوعين، في خطوة قالت إن الهدف منها إبراز سيطرتها على مبيعاتها النفطية.

وبعثت وزارة الصناعة الإيطالية رسالة إلى التجار تحذرهم فيها من أن السلطات العراقية أبلغت السفارة الإيطالية في بغداد بأن مبيعات الخام تلك غير قانونية، وأن شركة تسويق النفط العراقي "سومو" قد تتخذ عقوبات بحقهم.

وتوضح الرسالة أن سومو "تحتفظ بحق اتخاذ إجراء قانوني ضد من يشتري مثل هذه الشحنات".

وسبق لرئيس وزراء حكومة كردستان نيجيرفان البارزاني أن أوضح الأسبوع الماضي أن الناقلة تظهر لبغداد أن الأكراد يسيطرون على مبيعاتهم النفطية، لكن حكومة نوري المالكي نجحت لحد الآن في إبعاد مشترين محتملين.

وكانت السلطات المغربية قد أمرت الناقلة ليدرشيب بمغادرة مياهها الإقليمية في وقت سابق. وقالت مسؤولة بهيئة الموانئ المغربية إن الناقلة لم ترس في مدينة المحمدية وغادرت الميناء بدون تفريغ النفط بطلب من الرباط.

وأظهرت بيانات صدرت الخميس أن الناقلة أبحرت صوب مصفاة في ميناء المحمدية في 2 يونيو/حزيران بعدما توقفت ليومين على مقربة من الساحل.

وبعد أن أبحرت متجهة إلى الولايات المتحدة، غيرت الناقلة وجهتها إلى البحر المتوسط نهاية الأسبوع الماضي.

ورفضت تركيا الاثنين الماضي انتقادات العراق لها لمشاركتها في تصدير نفط كردستان العراق، معتبرة الموضوع مشكلة عراقية داخلية.

ونقلت صحيفة حرييت ديلي نيوز عن وزير الطاقة التركي تانر يلدز قوله إن "هذا النفط ليس تركيا بل هو نفط عراقي، إيرادات هذا النفط ستعود للعراق وسيتم تقاسمها وفقا للنظام الذي وضعه أشقاؤنا في العراق أنفسهم".

وصرح للصحفيين "بالتالي من غير العادل اتهام تركيا بأمور لا يتهم بها آخرون".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن حسين الشهرستاني -نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة- قوله الأحد الفائت إن "الجشع" يقود تركيا إلى المساهمة في تصدير نفط إقليم كردستان.

المصدر : وكالات