محمود عباس يوجه بعدم التعامل مع قناة الجزيرة (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت حركة التحرر الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس محمود عباس مساء اليوم مقاطعة قناة الجزيرة الفضائية بعد كشفها وثائق سرية حول المفاوضات مع إسرائيل.

وقالت فتح في تعميم تنظيمي عممته مفوضية الإعلام والثقافة في الحركة، إنه بتعليمات من الرئيس عباس "يمنع منعًا باتًا التعاطي مع قناة الجزيرة القطرية ابتداء من الرئيس حتى أصغر عضو أو صديق لحركة فتح، سواء بتسريب خبر أو إعطائها أي خبر أو تقديم أي حديث صحفي أو أي نوع من العلاقة".

وحذرت "كل من يخالف ذلك سيضع نفسه عرضه للمعاقبة والمراجعة التنظيمية. ويسري هذا القرار ابتداء من هذه الساعة وتلك اللحظة، ويتم مقاطعة تلك القناة وعناصرها العاملين سواء بالوطن أو خارجه".

وقالت الحركة إن الرقابة الحركية وحماية العضوية ستتابع هذا التعميم ومحاسبة كل من يخالف تلك التعليمات التنظيمية وهذا التعميم.

وفي وقت سابق اليوم، اعتبرت فتح أن عباس يتعرض لمؤامرة اغتيال سياسي، وأن الشعب الفلسطيني "سيتصدى لتلك المؤامرة التي بدأتها الجزيرة تزامنا مع حملة الحكومة الإسرائيلية على الرئيس".

واعتبرت أن تأكيد رئيس طاقم المفاوضات صائب عريقات أن الوثائق والخرائط مزيفة وليست أصلية، يبين بوضوح أن المستهدف أولاً هو صمود الشعب الفلسطيني وإنجازاته السياسية.

وبدأت الجزيرة في وقت متأخر من مساء الأحد نشر مجموعة وثائق ومحاضر اجتماعات من المفاوضات من بين أكثر من 1600 وثيقة تتجاوز 6500 صفحة، تظهر أن المفاوضين الفلسطينيين قدموا تنازلات كبيرة.