دبّي قال إن انفصال جنوب السودان يعرض وحدة البلاد الأفريقية للخطر (الفرنسية-أرشيف)
اعتبر الرئيس التشادي إدريس دبّي أن انفصال جنوب السودان يشكل "سابقة بالغة الخطورة" في أفريقيا، بعدما أشارت نتائج أولية للاستفتاء على تقرير المصير إلى تأييد كاسح للاستقلال.

وقال دبّي في مقابلة تبثها الأحد شبكة "تي. فى. 5" نقلتها وكالة السودان للأنباء إنه يعارض من حيث المبدأ تقسيم البلاد الأفريقية, مشيرا إلى أن وحدتها تتعرض الآن للخطر، "ولا يعرف غدا ما هو البلد الثاني المعرض للتقسيم".

وأضاف الرئيس التشادي أنه ليس هناك مبرر للتقسيم خاصة أنه يأتي في ظل الحديث عن توحيد القارة الأفريقية.

ويأتي حديث دبّي بعدما أظهرت نتائج أولية نشرتها المفوضية التي تشرف على استفتاء تقرير مصير جنوب السودان أن نحو 99% من السودانيين الجنوبيين صوتوا للانفصال عن الشمال. 

وهذه الأرقام هي المؤشر الأحدث على نتيجة ساحقة نحو استقلال الجنوب في الاستفتاء الذي أجري الأسبوع الماضي والذي أقرته اتفاقية السلام الشامل عام 2005 ومن المتوقع أن تصدر النتيجة النهائية للاستفتاء في فبراير/شباط المقبل.