مظاهرة في جوبا تطالب بانفصال جنوب السودان (الجزيرة)

دعا جوزيف لاقو مستشار رئيس حكومة جنوب السودان إلى تسمية الدولة الجديدة المحتملة باسم جنوب السودان، مطالبا باعتماد ما وصفها بسياسة توازن القوى بين طرفي السودان.

وقال لاقو في مؤتمر صحفي في جوبا إن تسمية الدولة الجديدة بالجنوب ستجعل الباب مواربا لأي وحدة محتملة مع الشمال مستقبلا، وفق ما نقلته صحيفة الصحافة السودانية.

واعتبر أن سياسة توازن القوى تسهم في الاستقرار والسلام، مشددا على ضرورة منح شعور الانتماء لكل مواطن.

ويأتي حديث لاقو بينما أشارت نتائج أولية إلى أن نحو 99% صوتوا للانفصال في استفتاء تقرير مصير جنوب السودان الذي اختتم يوم 15 من الشهر الجاري.

يُشار إلى أن لاقو المنحدر من القبائل الاستوائية يعتبر أب التمرد في الجنوب السوداني، فقد أسس جبهة تحرير الجنوب المعروفة باسم أنيانيا، ووقع مع الرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري اتفاقية أديس أبابا عام 1972 التي استمرت 11 عاما.