رياك مشار كشف عن عقد مؤتمر دستوري تشارك فيه القوى السياسية كافة (الجزيرة)
استبعد رياك مشار نائب رئيس حكومة جنوب السودان حدوث اضطرابات سياسية عقب انفصال الجنوب، مشيرا إلى أن الحركة الشعبية لتحرير السودان أعدت خارطة طريق للفترة التي تعقب انفصال الجنوب.

وقال مشار في تصريحات صحفية إنّ الحركة الشعبية أعدت خارطة طريق سياسية للفترة التي تعقب انفصال الجنوب بعد ظهور نتيجة الاستفتاء  وفق ما نقلته عنه صحيفة التيار السودانية.

وأشار إلى أن توصيات خارطة الطريق تشمل إجراء تعديلات دستورية وتشكيل حكومة انتقالية ذات قاعدة عريضة، ابتداءً من انتهاء الفترة الانتقالية التي تعقب إعلان نتيجة الاستفتاء والمحدد لها 9 يوليو/ تموز المقبل، إضافة لعقد مؤتمر دستوري يضم كل الأحزاب الجنوبية يناط به وضع دستور الدولة الوليدة. 

وجرى الاستفتاء بموجب اتفاقية السلام الشامل الموقعة عام 2005 والتي أنهت أكثر من عشرين عاما من الحرب بين الشمال والجنوب.

ووفق نتائج أولية أدلى نحو (99%) من جملة نحو أربعة ملايين ناخب جنوبي بأصواتهم لصالح الانفصال، ويتوقع إعلان النتائج الأولية من قبل مفوضية الاستفتاء نهاية هذا الشهر.

وسيعقب ذلك فترة أسبوعين للطعونات والبت فيها توطئة لإعلان النتيجة بصورة نهائية منتصف فبراير/ شباط المقبل.