استعراض شرطة السودان في الخرطوم قبيل الاستفتاء (وكالات)

حذر المدير العام لقوات الشرطة في ولاية الخرطوم هاشم عثمان الحسين من أي تحركات من شأنها زعزعة أمن المواطنين السودانيين، وذلك في وقت دعت فيه قوى معارضة في السودان إلى إسقاط حكومة المؤتمر الوطني الحاكم وتشكيل حكومة انتقالية لإدارة البلاد.

وأكد المدير العام لقوات الشرطة خلال استعراض عسكري شارك فيه أكثر من عشرة آلاف عنصر من الشرطة, جاهزية قواته لتأمين عملية استفتاء جنوب السودان، في خطوة تهدف إلى بث الطمأنينة بين مواطني ولاية الخرطوم مع اقتراب موعد الاستفتاء.

ودعا الحسين المواطنين إلى عدم الالتفات إلى الشائعات، وقال إن أي محاولات لزعزعة الأمن ستواجه بصرامة.

إسقاط النظام
ومن جهة أخرى أعلن حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان انضمامه إلى قوى الإجماع الوطني السوداني الداعية إلى إسقاط النظام في الخرطوم وتشكيل حكومة انتقالية لإدارة البلاد.

وحمل المؤتمر الشعبي حزب المؤتمر الوطني الحاكم مسؤولية انفصال جنوب السودان وتدهور الأوضاع في إقليم دارفور وانتشار المحسوبية والعنصرية وغياب العدالة.

وقال القيادي في حزب المؤتمر الشعبي بشير آدم رحمة إن قرارهم بالانضمام إلى المعارضة سببه أن حزب المؤتمر الوطني الحاكم "فقد المشروعية السياسية وذلك لعمله على فصل الجنوب وحرب دارفور المتطاولة".

وكانت قوى سودانية معارضة قد طالبت في المقابل بتشكيل حكومة انتقالية، رافضة بذلك دعوة تقدم بها الرئيس عمر البشير إلى تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة.

واعتبرت تلك القوى مقترح الرئيس البشير بمثابة دعوة للمشاركة في حكومة حزب المؤتمر الوطني الحاكم الذي تقول إنه ينفرد بالسلطة.