المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا تدعو الفلسطينيين إلى متابعة التحقيق لكشف الحقيقة (الجزيرة)

أعربت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا عن تقديرها للتحقيق الذي أجرته قناة الجزيرة بشأن ملابسات مقتل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، وقالت إنه "عمل رائد يستحق التقدير"، ودعت الشعب الفلسطيني إلى البدء من حيث انتهت الجزيرة للكشف عن ملابسات القضية.

وقالت في الوقت الذي تناسى فيه أصحاب القضية الأساسيون قضية وفاة عرفات وملابساتها -وهي القضية المهمة التي شغلت الرأي العام الفلسطيني والعربي والإسلامي والعالمي- انبرت قناة الجزيرة بعد ثماني سنوات على حادث الوفاة للتحقيق في هذه القضية الشائكة التي يحكمها في عالم المخابرات والعمليات القذرة مصطلح "ممنوع الاقتراب".

وأبدت المنظمة الحقوقية استغرابها مما وصفته بتجاهل القيادات الفلسطينية منذ البداية "لأسباب غير واضحة" التحقيق في القضية رغم أن الأدلة المتراكمة لحظة وفاة عرفات كانت تشير إلى أن وفاته ليست طبيعة.

وتذكّر المنظمة بكتاب عن رئيس الوزراء الأسبق أرييل شارون نشره الصحفي أوري دان من جريدة معاريف عام 2006 يقول فيه "أنا شخصيا اقترحت على شارون أنه يجب اعتقال عرفات وتقديمه للمحاكمة في القدس مثل أدولف آيخمان، فرد علي بالقول "اطمئن أنا أتعامل مع القضية بطريقتي". بعدها سقط عرفات مريضا بشكل مفاجئ ونقل إلى باريس وتوفي هناك. هل كان لشارون يد في الوفاة؟ سيذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي في كتب التاريخ على أنه الشخص الذي قضى على عرفات دون إراقة دماء".

وأشارت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إلى أن النتائج التي توصلت إليها الجزيرة بطرق علمية بشأن وجود مادة إشعاعية سامة في مقتنيات عرفات، "أعطت إشارات قوية إلى أن وفاة الرئيس الراحل عرفات كانت نتيجة عملية اغتيال جبانة مدبرة شارك فيها الموساد الإسرائيلي مع عناصر كانت بالقرب من عرفات في رام الله".

ورأت أن اتهام إسرائيل لا يقوم على مجرد تحليل، بل على أدلة واقعية سبقت عملية الاغتيال عندما توعد شارون شخصيا بالقضاء على عرفات بعد أن رفعت الولايات المتحدة الغطاء السياسي عنه وبدأ المقربون منه بالتآمر عليه والتجاوب مع خطط الولايات المتحدة للتخلص تدريجيا من نفوذه باستحداث منصب رئيس الوزراء، حسب تعبير المنظمة.

ودعت المنظمة الشعب الفلسطيني إلى البدء من حيث انتهت قناة الجزيرة للكشف عن السبب الحقيقي واليقيني الذي أدى إلى وفاة عرفات، وعن المشاركين في هذه العملية.