يتناول منتدى الجزيرة لصحافة الإنترنت، المزمع من 19 حتى 20 يناير/ كانون الثاني المقبل مختلف القضايا والموضوعات المتعلقة بصحافة الإنترنت من النواحي المهنية والفنية والتقنية والقانونية.

غير أن المنتدى سيركز مناقشاته على قضية علاقة صحافة الإنترنت بحرية الرأي في الوطن العربي بشكل خاص، وبحث فرص جعل صحافة الإنترنت -بما توفره من فرص للمشاركة الشعبية- دافعا حقيقيا لتطوير مناخ الحريات، ولا سيما حرية التعبير عن الآراء.

جدول الأعمال
وتدور عناوين جلسات المنتدى الست على مدى يومين حول قضايا مختلفة مثل: صحافة الإنترنت والحق في تبادل المعرفة والمشاركة في القرار، المدونات والصحافة البديلة، صحافة الإنترنت وواقع الحريات في العالم العربي، المدونون العرب... هوامش للحرية والتغيير، تقنيات الاتصال في العالم العربي وإشاعة ظاهرة الإنترنت. وتتناول الجلسة الأخيرة موضوع السبيل لبناء بيئة إنترنت عربية.. السياسة والقانون والنظم الاجتماعية.

ومن المتوقع أن توفر أوراق العمل للمتحدثين في هذه المحاور ومداخلات الحاضرين فرصة للحوار وتبادل الآراء حول قضية تشهد تطورا مستمرا من الناحيتين التقنية والاجتماعية، ومن المتوقع أن يكون لها تأثير متزايد على التطور السياسي في البلدان العربية.