سباق الرئاسة الأميركي

الصوت العربي والمسلم في الانتخابات الأميركية

2012/2/20 الساعة 00:33 (مكة المكرمة)

- اتجاهات الناخبين المسلمين
- التصويت لرالف نادر

- خيارات الجالية العربية والمسلمة

محمد العلمي: مشاهدينا مرحبا بكم في حلقة الأسبوع ما قبل الأخير من برنامج سباق الرئاسة الأميركي وكل عام وأنتم بخير، أقل من أسبوعين إذاً على الثاني من نوفمبر حيث من المفترض إن سارت الأمور على ما يرام أن يعرف العالم من سيحكم أميركا خلال السنوات الأربع القادمة بل إن عمليات الاقتراع أو اقتراع الغائبين بدأت بالفعل هذا الأسبوع في أربع ولايات هي فلوريدا، نيو ميكسيكو، وأيوا، وويسكنسون إذاً قبل أقل من أسبوعين على يوم الاقتراع الكبير تبدو بعض أوساط الجالية العربية في حيرة من أمرها يميل بعضها لمقولة الشيطان الذي تعرفه أفضل ممن لا تعرفه في حين يبدو أن كيري أهون الشرين وأفضل وسيلة لمعاقبة الرئيس بوش إلا أن الجالية لم تستطع توحيد موقفها دعما للمرشح الديمقراطي في حين يرى آخرون أن مزايدة كيري على بوش لا تبرر دعم مرشح قد يكون أسوأ، المرشح رالف نادر يشخص فرصة طبيعية للاحتجاج في حين يرى آخرون أن التصويت لمرشح الحزب الثالث مضيعة للوقت وللأصوات نحاول في حلقة الليلة مناقشة بعض الآراء الممثلة لكل هذه المواقف كما نعرض جهود الحملتين في استقطاب الصوت العربي والمسلم في الولايات المتحدة لمناقشة كل هذا يسعدني أن أستضيف هنا في الأستوديو السيدة نائلة عسلي ناشطة مستقلة ومحمد عويس يدعم مرشح الحزب الثالث رالف نادر ومن نيويورك عبد العزيز عواد ضيفنا المعتاد والناشط في الحزب الديمقراطي ومن ديترويت عاصمة العرب الأميركيين السيد يحيى باشا الناشط في الحزب الجمهوري، مرحبا بكم جميعا قبل أن أبدأ النقاش لنتابع تقريرا أعده الزميل ثابت البرديسي عن أحدث الاتجاهات بين أوساط الناخبين المسلمين الأميركيين.

اتجاهات الناخبين المسلمين

[تقرير مسجل]

ثابت البرديسي: أظهر الاستطلاع أن 76% من الناخبين المسلمين يعتزمون التصويت لجون كيري وأن 7% فقط سيؤيدون جورج بوش ويعتبر هذا التحول عن تأييد الرئيس بوش الأبرز من نوعه بين أي جالية وأكبر مثال على قوة رد الفعل على سياسات الحكومة إزاء المسلمين في الداخل والخارج.

جون اسبوسيتو- مركز التفاهم المسيحي الإسلامي جامعة جوج تاون: هذه الجالية تصوت ضد ما تعتقد أنها إدارة فاشلة وتأمل أن تكون إدارة كيري أفضل في مجال الحقوق المدنية وأن يعين وزير عدل أفضل وعلى الصعيد الخارجي فقد يأملون كغيرهم ممن يصوت ضد بوش بأن كيري سيجلب مساعدين أفضل بينما بوش سجله معروف ومساعدوه باقون في الأغلب.

ثابت البرديسي: وقد أظهر استطلاع آراء المسلمين الأميركيين أن 59% منهم لم يعانوا بشكل مباشر من التمييز ضدهم بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر في حين أعرب 38% عن الاعتقاد بأن الحرب ضد الإرهاب هي حرب ضد الإسلام.

زاهد بخاري- مشروع المسلمون الأميركيون في الميدان العام: أعتقد أن ذلك هو رد فعل على الهجمات ضد الإسلام في الإعلام ومن زعماء دينيين وغيرهم ممن قالوا إن الإسلام دين سيء وأن القرآن ليس كتابا منزلا وهاجموا النبي محمد فهؤلاء الذين رأوا أن الحرب على الإرهاب حرب على الإسلام كانوا يردون على تلك الهجمات وهذا رد فعلهم.

ثابت البرديسي: كذلك أظهر الاستطلاع أن 53% من مسلمي أميركا يفضلون أن يكون تصويت المسلمين ككتلة مترابطة لتحقيق أكبر تأثير على الساحة السياسية ويتفاوض عدد من رؤساء المنظمات الإسلامية مثل كير والتحالف الإسلامي الأميركي وغيرها مع مسؤولين في حملة جون كيري والحزب الديمقراطي للحصول على مقابل سياسي لتأييدهم الذي كان مقررا صدوره منذ أيام لصالح جون كيري.

 سليمان نيانج- أستاذ بجامعة هوارد: هناك مفاوضات مع أعضاء ديمقراطيين بارزين مثل السيناتور تيد كيندي بشأن إمكانية إصدار إعلان تأييد لحقوق المسلمين في إطار الحقوق المدنية الأوسع من أجل إبراز الوزن السياسي للمسلمين لأن ذلك سيكون مرتكزا أساسيا وقويا لتأييد بقية القضايا داخليا وخارجيا.

ثابت البرديسي: ويرى 69% من المسلمين الأميركيين أن تأييد قوة العمل الإسلامية الأميركية حول الحقوق المدنية والانتخابات وهي التي تضم أكبر عشر منظمات إسلامية سيكون مهما لهم في تحديد المرشح الذي سيصوتون له وحسب الاستطلاع فإن انقلاب المسلمين الأميركيين على بوش مرجعه سياسات الحكومة منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر بما في ذلك الحرب ضد أفغانستان والعراق وسياسات وزارة العدل ومشاعر العداء التي أحسها المسلمون الأميركيون منذ ذلك الوقت لكن سعي الجالية لاستثمار معارضتها لبوش للحصول على وعود من الديمقراطيين وحملة كيري لتحسين أوضاعهم مازال رهن المفاوضات في انتظار اتفاق لإعلان تأييد الجالية لكيري ربما يصدر في الأيام الأخيرة قبل موعد التصويت، ثابت البرديسي الجزيرة واشنطن.

محمد العلمي: شكرا ثابت لو انتقلت أولا إلى ديترويت في ولاية ميتشغن مع السيد يحيى باشا الناشط في الحزب الجمهوري في وقت تتضارب فيه الأرقام في استطلاعات الرأي العام كيف تستقبل حملة الجمهوريين والعرب الجمهوريين تحديدا هذه الأرقام التي يبدو أنها ترجح كافة المرشح الديمقراطي؟

يحيى باشا: لا شك أول شيء مرحبا وصيام مبروك رمضان مبارك للجميع..

محمد العلمي: شكرا.

يحيي باشا: لا شك إنه في الوقت الحاضر الجمهوريين العرب والجمهوريين المسلمين في وضع صعب شيئا ما في ها الحملة الانتخابية الحاضرة بعد أحداث سبتمبر أحدى عشر وبعد حرب العراق وأفغانستان بس لا يزال الديمقراط بيحاولوا يتخذوا هاي المناسبة سبب إنه يأخذوا معهم أصوات العرب للصف الديمقراطي لحد ما النجاح هو هيكون مؤقت وقصير بس لا يزال أكثر الناس اللي يتطلعوا على جون كيري لا يروا البديل الرئيس الجيد للقضية لا العربية ولا المسلمة ولا حتى الرئيس الجيد لأميركا..

محمد العلمي: ولكن أستاذ يحيى هناك من يتساءل كمواطن عربي ناشط في الحزب الجمهوري لماذا هذا الإصرار على دعم رئيس كان يدعي البعض في الجالية أنه خذل العرب في أميركا وخارجها لماذا الإصرار على دعمه؟

"
علاقة الجالية العربية والمسلمة بالحزب الجمهوري أمر هام وطويل الأمد
"
يحيى باشا

يحيى باشا: لا شك أنه الرئيس في حربه بالعراق صار الأزمة والأمر ما أنتهى بها السرعة الشديدة لا يزال الأمور الأمنية بحاجة لمعالجة أحسن بيجوز هي أضفت على الجو الصعب للجالية العربية المسلمة في أميركا وفي المنطقة العربية بس لا يزال يعني يرأيي إنه رفع صدام حسين أخذه للسجن أمر مو قليل يعني وما هيكون السعر رخيص وصداقة الجالية العربية والمسلمة بالحزب الجمهوري أمر هام وهيكون طويل الأمد ما هو قصير الأمد لها المرحلة الانتخابية الحاضرة أو حتى بالتصويت..

محمد العلمي: نعم لو انتقلت من ديترويت إلى نيويورك عبد العزيز، عبد العزيز يبدو أن هذا الدعم الذي يتلقاه كيري في معظمه هو احتجاج على الرئيس بوش أكثر منه دعم لكيري هل الجالية الآن مرشحة لخيبة أمل أخرى بعد السجل الواضح في إغراق جون كيري تأييدا لإسرائيل وحتى تجاه العراق لا يبدو أن الموقف مختلف؟

"
لا يوجد بيت دافئ للجالية العربية والمسلمة داخل الحزب الجمهوري الذي يدعم قاعدة يمينية متطرفة، بعكس الحزب الديمقراطي الذي يدعم الأقليات
"
عبد العزيز عواد

عبد العزيز عواد: هذا ليس صحيحا هناك فئة من العرب الأميركيين والمسلمين الذين يحتجوا وسيصوتوا لكيري كما تعرف الجالية منقسمة 30%، 40% مندمجة ولها ولاء مع الحزب الديمقراطي و30%، 40% لها ولاء مع الحزب الجمهوري وهناك الأكثرية من 30%، 40% ليس لديها أي ولاء لأي حزب فالحزب الديمقراطي لديه من يدعمه من داخل الجالية العربية منذ فترة طويلة هناك من يترك الحزب الجمهوري من العرب الأميركان الجمهوريين والمسلمين الجمهوريين يحتجوا على هذه على الإدارة اليمينية التي كانت غير منصفة للجالية العربية والمسلمة وأودت هذه البلد إلى الحرب والدمار في العالم فيروا احتجاج على ما يحدث في هذه الإدارة أن يتركوا الحزب الجمهوري ويدعموا كيري ولكن يجب أن نعيد النظر يجب أن أعارض صديقي بمشيغين ليس هناك بيت دافئ للجالية العربية والمسلمة في داخل الحزب الجمهوري، الحزب الجمهوري الذي يدعم قاعدة يمينية متطرفة أيديولوجية لن يتقبل الجالية العربية والمسلمة الحزب الديمقراطي يدعم الأقليات وأكثر دفئا بذلك..

محمد العلمي: نعم سنعود إلى تلك النقاط بالتفصيل عبد العزيز أرجع للأستوديو نائلة هل هناك بيت دافئ للعرب في أي مكان في هذه الانتخابات؟

نائلة العسلي: أميركا بلد عادلة وأنظمتها وقوانينها معادلة بالنسبة للمواطن الأميركي ونحن كجالية هنا نحن أميركا نحن لسنا بغرباء لسنا مقيمين مرحليا هنا هذا منزلنا هنا وهذا وسنعيش هنا وأولادنا هنا وأحفادنا هنا فأميركا مهمة بالنسبة لنا ومهمة ونحن مهمين بالنسبة لأميركا وأميركا بلد المهاجرين ونحن كالمهاجرين ونحن الأربعة الذين نمثل الجالية الآن نتكلم عربيا ونحن الأربعة مهاجرين ونشعر بأن هذه بلدنا وأشعر أن أميركا لنا بيت دافئ في بلد أميركا ونختار أينما نكون بين الحزب الجمهوري وبين الحزب الديمقراطي..

محمد العلمي: ولكن يعني الفاعلية صحيح كلنا أميركيون أو كلهم أميركيون على الأقل جواز السفر أميركية ولكن هم مستبعدين إلى حد ما لا يخطب ودكم كما تخطب الجاليات الثانية المرشح الديمقراطي جون كيري له ملصقات بالعبرية لخطب ود الجالية اليهودية؟

نائلة العسلي: أريد أولا أن أقول إنه لا تحملوا الجالية ما لا طاقة لها بها نحن جالية صغيرة اليهود في أميركا اللي دائما نقارن حالنا فيهم صار لهم بأميركا مدة طويلة أول منظمة يهودية بأميركا تأسس 1843 اللي هي البناي برس ثاني منظمة الـ (ADL) اللي هي الـ (ADC) مركز عليه تأسست سنة 1913 إيباك اللي نقول عنها اللوبي الصهيوني سنة 1953 إحنا بدينا ننشط بعد حرب السبعة وستين بطريقة بسيطة ونحن مش جالية نحن جاليات عندنا اهتمامات عديدة وجايين من أشكال ولا نمثل شريحة من العالم العربي إحنا شرائح عديدة وهذا توجهاتنا بالنسبة إلى أميركا ولكن أميركا بلد عظيمة بالنسبة لنا ونحن لنا المجال إنه ننخرط وإحنا علينا الواجب أن ننخرط في العمل السياسي في أميركا هذا مطلوب منا حتى بالمستقبل هذا يعني تتحمل ومنظماتنا ونحن نصبح فاعلين زي اليهود والـ (Irish) والتليان..

التصويت لرالف نادر

محمد العلمي: نعم محمد تساءل تقليدي حول رالف نادر سيضعف ربما كيري وسيعطي أربع سنوات أخرى لجورج بوش الذي يبدو حسب الأرقام أن معظم أفراد الجالية يريدون أي أحد إلا المرشح الجمهوري؟

"
المرشح كيري أثبت أنه الوجه الآخر لبوش، كما أنه صوت للقانون الوطني الذي يتعدى على حقوقي كمواطن أميركي من أصل عربي
"
محمد عويص

محمد عويص: أنا كنت في البداية أميل لانتخاب إعطاء صوتي لجون كيري ولكن جون كيري لم يعطنِي شيء بالمقابل جون كيري أثبت أنه الوجه الأخر لجورج بوش الوجه الأخر للعملة الأميركية جون كيري صوت للـ (Patriotic Act) أو القانون الوطني اللي يسمى القانون الوطني الذي يتعدى على حقوقي كمواطن أميركي من أصل عربي سمعت من الأخوة هنا أنهم يقولوا أن أميركا عادلة بالنسبة لنا إذا كانوا عادلين بالنسبة لنا فعليهم تغيير هذا القانون الذي أصبح العرب بعد 11 سبتمبر أصبحنا مشاعا لكل أجهزة الاستخبارات حتى..

محمد العلمي: وكيري يتحدث عن اقتراحات لم تقنعك بشأن القانون..

محمد عويص: لم يتحدث هو صوت لهذا القانون وبوش يطبق هذا القانون من عبر وزير العدل الأميركي جون أشكروفت والآخرين فلذلك أرى أن في الحزبين لا يوجد لنا ملاذ وعلينا وأنا هذا موقفي، موقفي بالتصويت لرالف نادر لأننا أخطأنا نحن كعرب أميركيين في الانتخابات الماضية وقمنا بدعم بوش الذي رأينا ماذا حدث لنا من بوش أتى لنا بالـ (Patriotic Act) لا أريد أن أذهب إلى الشرق الأوسط أو إلى أفغانستان أريد أن أتكلم عن العرب الأميركيين نحن أربعة إلى خمسة ملايين عربي أميركي نعيش تحت حكم وكأننا نحن الخروف الأسود ضمن القطيع وهذا مرفوض فلذلك لو صوتنا إذا كان التطابق بين بوش وكيري بهذه الطريقة فلذلك يجب علينا أن نعطي صوتنا لرالف نادر كما أعطينا في المرة المادية وحتى الخاسر يتذكر في الانتخابات القادمة أنه هناك مطالب حقا للعرب الأميركيين وللأقليات في أميركا من التعليم إلى الصحة إلى التقاعد كلها أمور تطبق علينا نحن كجالية كأقلية في هذا البلد..

محمد العلمي: وعلى ذكر الأقلية وفي انتخابات متقاربة جدا من المنتظر أن تلعب هذه الأقلية دورا حاسما كما في الأقليات لو ألقينا نظرة أولى على أحدث استطلاعات الرأي وتباين النتائج بينها استطلاع زغبي يظهر تساويا مطلقا 45% لكل مرشح بينما يظهر استطلاع كل من (ABC) والواشنطن بوست تقدم جورج بوش بثلاث نقاط على جون كيري وأخيرا يظهر استطلاع (CBS) ونيويورك تايمز يظهران تقدم المرشح الجمهوري بنقطتين فقط لو انتقلت بهذه الأرقام، إلى ديترويت أستاذ يحيى يبدو أنكم أقلية عربية بقيت لدعم المرشح الجمهوري هل تستطيعون توظيف هذا الدور في انتخابات متقاربة وفي ولاية حاسمة كولاية ميشيغن لرفع مظالم الجالية كما أشار محمد إلى قانون الوطنية هناك حملة الآن لنزع الجنسية الأميركية عن بعض المواطنين الأميركيين من عبد الرحمن العمودي إلى ياسر حمدي السعودي إلى مواطن في تكساس حاليا وهو إجراء لم يتم اللجوء إليه منذ استهداف النازيين هل تحاولون رفع هذه المطالب لدى الحملة الجمهورية؟

يحيى الباشا: لا شك إنه عشان مرحلة تاريخية أو تذكير تاريخي إنه الـ (Secret evidence with airport profiling) شاغلات الأمنية الأميركية بدأت التحدي للجالية العربية في عهد آل غور في عهده كانوا يطلعوا الناس من الطائرات وفي عهده كان..

محمد العلمي: طيب أستاذ يحيى هل المرشح الجمهوري تعرف؟

يحيى الباشا: يعني الحملة ما هي جديدة الحملة قديمة والأقليات بصورة عامة بتتعرض للحملات اللي فيها ضغط خلال وجودها كجالية ضعيفة نحن جالية محظوظة إنه فيه عندنا نسبة من التعليم أعلى من المعدل العام عند الأعمال والتجارات وأموال أحسن من المعدل العام وموجودة كمان في ولايات إلى مركز استراتيجي هائل زي ولاية متشيغن وأهايو وبنسلفينيا وفلوريدا يعني كلها ولايات حساسة سياسيا وفي الانتخابات الحاضرة لذلك يعني لا شك إنه الطرفين هلا بيحاولوا يجاهدوا يوميا بنتصل نأخذ تليفونا من الـ (Campaign) من الطرفين يوميا فيه محادثة مع الـ (Democrat) والـ (Republican) عشان يكسبوا أصوات الجالية بالطرفين لا شك في الوقت الحاضر بسبب الظروف الصعبة تبع العراق وأفغانستان وظروف بعد سبتمبر 11 الأمر صار أصعب..

محمد العلمي: نعم أستاذ يحيى قبل أن انتقل إلى نيويورك ونحاول معرفة ما يحاوله الديمقراطيون مع العرب الديمقراطيين سنحاول أن نأخذ عينات من رأي بعض أفراد الجالية من مناطق أخرى هنا نتابع رأي السيد جوزيف حاج من مشاركته في اللقاء الموسع الذي أجرته الجزيرة في مدينة ميامي بولاية فلوريدا.

جوزيف الحاج- الجالية العربية، فلوريدا: وإذا نحن مضبوط بنحب ندافع عن الشعب العراق نحن بنحب مصلحة الشعب العراقي مفروض نحن نساعد الرئيس بوش لحتى يبشر بالديمقراطية والشعب العراقي هو يقرر مصيره بنفسه وقت اللي الرئيس بوش أو غيره من أي دولة بالعالم ما بيرضوا إنه الشعب العراقي يقرر مصيره كلنا بنمشي ساعتها لحتى نحصل الحقوق تبع الشعب العراقي.

محمد العلمي: إذاً عبد العزيز ماذا عن هذا الجدل الرئيس بوش ذهب إلى العراق ربما يعرف ملف العراق أفضل من غيره إذا كنا نخاف فعلا على العراق يجب إبقاء الرئيس بوش؟

عبد العزيز عواد: نقطة وحيدة نظرية مهمة إنه يا إما الجالية العربية والأميركية ستريد أن تدخل المسار العام أو تبقى في الهامش وتهرب من الواقع إذا لم نستطيع أن نتجزر ونصمت في داخل الأحزاب لن نشارك في صياغة القرار السياسي في المد البعيد هو الصمود في داخل الأحزاب السياسية الموجودة هنا هي الحل لهذه الجالية على موضوع العراق هناك أنا أريد أن أضعها بشيء سهل جدا عندما..

محمد العلمي: باختصار لو سمحت عبد العزيز..

عبد العزيز عواد: باختصار عندك سياسة في العراق فاشلة أو لم يحضر لما بعض الحرب ونرى هناك أصبحت مستنقع لقوى خارجية تدخل وناس عراقية..

محمد العلمي: ترى أن البديل الذي يطرحه كيري أفضل نعم..

عبد العزيز عواد: والبديل يستطيع وقد أقر وسيأخذ بجدية تدويل موضوع العراق وإدخال الأمم المتحدة وبناء الجسور التي دمرها الرئيس بوش وهذه الإدارة اليمينية المتطرفة التي تود في نصوص دينية لعرب أيدلوجي السيناتور كيري يقدم حقوق..

محمد العلمي: باختصار لو سمحت عبد العزيز خليني.. دعني انتقل إلى أستاذة نائلة ولكن قبل أن أسألكِ أشار عبد العزيز إلى نقطة مهمة حول الجالية أن يتعين أن تدخل هذه الجالية معترك الحياة السياسية قبل أن أسألكِ لنستمع أو نتوجه إلى كليفلاند ومع مناظرة الجزيرة ومع السيدة ملك جاد الله التي تعتقد أن الجالية تتسرع في إبداء الدعم لهذا المرشح أو ذاك.

ملك جاد الله: أنا استغرب بالنسبة للإخوة في ديترويت أو أي منظمة كيف بتتسرع بأنها قبل ما تسمع اللي سمعناه اليوم تتخذ قرار مين تساند أو مين تدعم عليهم أنهم يتروو شوية عقبال ما نسمع أصله الأميركان نحن اللي هون وكل أميركا عم تسمع للـ (Debate) عشان تقرر ونحن أكيد بها التسرع هذا أنا بتأمل الكل يأخذ وقته قبل ما يفكر أو ينتخب ويختار مش عارف كيف الـ (Organizations) تستبعدنا عم تقتنع بأنه (OK) بعتوا لنا رسالتين (OK) هل هو (Contract) إنه راح بينا وبينهم ومهم بيظلوا يغيروا مواقفهم.

محمد العلمي: نائلة إذاً هل هناك مشكلة عضوية في العمل العربي الأميركي السياسي أم أنه يعود كما قلتي لحداثة عهد عمل الجاليات في المشهد السياسي الأميركي؟

نائلة العسلي: أعتقد أنا بدأنا في الطريق وأن الطريق طويل ولازم نظلنا (Focused) عليه حتى نوصل أنا بدي كمان أذكر شيء لازم لا نبالغ بتأثير الجالية الأميركية العربية على الانتخابات الأميركية إحنا الجالية العرب أبو مليونين نسمة مثل مين أبو ستة ملايين..

محمد العلمي: بس أبو مليونين على أبو خمسة دول سبعة رقم غير سهل..

نائلة العسلي: ايه بس (I agree) إنه بس لازم نشترك بس إحنا ما لازم ننزل ولا نسقط السود خمسة وعشرين مليون اللاتينو خمسة وثلاثين مليون ما بيقولوا بنسقط ولا ما نسقط إحنا لازم نشترك بالعمل السياسي ونكون عارفين اد ايش مقدرتنا السياسية..

محمد العلمي: نعم اذاً معرفة المقدرة السياسية يتعين أن تكون مع المرشح الذي يتوقع أن يفوز وليس مع مرشح لن يحصل على أكثر من 2% في أحسن الحالات..

محمد عويص: خطأ ثم خطأ ثم خطأ المرشح اللي سيفوز ويقوم بقمعي في هذا البلد يجب ألا يفوز يجب أن أقف مع من يمثل طموحاتي ومستقبلي وأمني في هذا البلد وحتى يتذكر كما قلت حتى يتذكر الخاسر في هذه الانتخابات، الانتخابات القادمة الحزب الخاسر في هذه الانتخابات أننا لنا وزن نعم صوت واحد له وزن في هذه الانتخابات وكما حدث في فلوريدا كان صوت أو صوتين أو حتى خمسمائة صوت فلذلك نعم نحن نمارس الحرية الديمقراطية في هذا البلد وأنا ضد أن تكون الجالية العربية أن نضع أصواتنا مع واحد أو الآخر يجب أن نصوت بما فيه مصلحتنا الشخصية والعربية وأن كنا عرب مسلمين العربية المسلمة التي تؤمن لنا المستقبل أنا أريد أن أقول هنا لماذا يحاول تحميلنا ذنوب بن لادن ذنوب صدام حسين وذنوب فشلهم في السياسة الخارجية هم الذين دعموا صدام حسين رامسفيلد كان عند صدام حسين قبل اجتياح العراق روبرت دول كان عند صدام حسين قبل اجتياح العراق..

محمد العلمي: لا نريد أن نعود للتاريخ محمد أود..

محمد عويص: لا أود أن أقول..

محمد العلمي: فكيف ستوصل رسالتك إلى الرئيس بوش عن طريق التصويت لرالف نادر؟

محمد عويص: أنا أصوت لرالف نادر كما يسمى بالإنجليزي (Protest vote)..

محمد العلمي: احتجاج.

محمد عويص: كاحتجاج وكدرس للمستقبل وأنا أتوقع أن تكون هذه الانتخابات قريبة جدا كما تقول استطلاعات الرأي 45% 45% معنا ذلك أن هناك خطورة حتى يوم الانتخابات حتى ثاني يوم بعد الانتخابات من الممكن أن لا نعرف من هو الرابح فلذلك يجب عليهم لقد حاولنا وحاول حتى رالف نادر الاجتماع مع الحزب الديمقراطي وعرضوه على كل النقاط وخاصة لـ (Patriotic Act) القانون الوطني على قانون الضرائب على كل هذه القوانين لا يريده بل اراد كيري أن يلبس جلد الحمل ولكن ما زال هو كيري الذي نعرفه والذي صوت مع قانون الطوارئ واسميه قانون الطوارئ الذي ذهب بعيدا في الهجوم على العرب وعلى المسلمين في هذا البلد..

خيارات الجالية العربية والمسلمة

محمد العلمي: هنا مشاركة أخرى من مدينة كليفلاند والسيدة أمل وهدان والخيارات البديلة أمام الجالية العربية الأميركية.

أمل وهدان: اذاً لا يوجد هناك خيار أمام هذين المرشحين يجب أن ندلي بموقف سياسي واضح أن صوتنا له قيمته وصوتنا له أهميته في خيار ثالث إذا كان هذا يستجيب إلى مصالحنا وحتى أن كنا نعرف أن هذا الخيار الثالث لن يصل إلى البيت الأبيض إلى أنه موقف سياسي.

محمد العلمي: أستاذ يحيي اذاً هناك خيارات ثالثة إذا كان المرشحين لا يوفران ما تطلبه الجالية؟

يحيي الباشا: نعم يعني لا شك أن الجالية العربية فيه قسم منه مثل ما جبت أنت (Survey)..

محمد العلمي: استطلاع الرأي..

يحيي الباشا: استطلاع الرأي أنه فيه قسم هيصوتو لرالف نادر تقريبا 10% 11% لأنه وقسم كبير منه..

محمد العلمي: لكن ألا تعتقد أن هذه الاقتسام في الأصوات بين المرشحين يضعف موقف الجالية؟

"
كثيرون من الديمقراطيين وغيرهم لا زالوا يفتقدون الثقة بقدرة كيري على إدارة البلاد
"
الباشا

يحيي الباشا: لا شك أنه فيه سبب جذري لهالانقسام هذا السبب الجذري أن جون كيري لهلا مواقفه حتى مع الديمقراط حتى مع غير العرب وغير المسلمين لا يزال لا يثقو بقدرته على إدارة البلاد لا يزال هو الديمقراط بالـ (Conversion) فيه حوالي 70% منهم ضد الحرب هو صوت مع الحرب هو يحاول يقلد الرئيس بوش بكل شغلة لذلك يطلع عليه مظهر الفاشل حتى الديمقراط اللي عايزين يصوتونه حتى الناس يسوو تعليقات بالراديو والتليفزيون الأميركي هنا يقولوا يودوا لو يكون عنده واحد (Candidate) أحسن منه مرشح أحسن منه لأنه ما اقتنعوا فيه لأنه هو عنده ها الجاذبية الكاريزما ولا هو عنده هالقدرة ولا عنده ها الـ (Leadership) لازال يحاول كل نهار يقلد بوش بشغلة سواها بوش قبل بنعار لذلك يحكي يوميا فاشل ولا شك حتى عامة الشعب الأميركي على الرغم من الـ (Tights) بوش هينتخبوه الشعب الأميركي بسبب سهولة الـ (Message) تبعه الأمر مقبول عند الناس هذاك يقعد يسويه فلسفة طويلة عريضة العالم ليس معه بها القدر بها البلد لواحد يسووي قصة طويلة.,

محمد العلمي: نعم أستاذ يحيي سنعطي الفرصة لعبد العزيز للرد بعد هذا الفاصل القصير سنستمع أيضا إلى الحملتين الانتخابيتين الجمهورية والديمقراطية بعد هذا الفاصل القصير سنعود ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

محمد العلمي: مرحبا بكم مرة أخرى تحدثنا ايضا إلى الحملتين وعما تفعلانه بهدف التقرب من الجالية للحصول على أكبر دعم ممكن لنتابع أولا ما قاله للجزيرة سكوت ستانزل المتحدث باسم حملة الرئيس بوش في مدينة سانت لويس بولاية ميزوري.

[شريط مسجل]

سكوت ستانزل: لقد كان لنا شرف الحصول على دعم الكثير من دعم الأفراد الجاليتين العربية والإسلامية عام ألفين الذين دعموا حملة الرئيس بوش حملتنا تبذل كل جهدها للحفاظ على ذلك الدعم وتطويره علينا الحديث إلى الجالية العربية الأميركية عن سياسة الرئيس للتأكد من أنهم يعرفون أن قانون المواطنة لمكافحة الإرهاب يعطي المحققين الأدوات نفسها التي تخولها قوانين مكافحة الجريمة المنظمة والمخدرات كما أن رئيسنا ناشد الأميركيين بعد يوم الحادي عشر من سبتمبر حتى نكون متسامحين مع جميع الديانات وأن الحرب ضد الإرهاب ليست حربا ضد الإسلام أنها حرب ضد أشخاص خطفوا ديانة مسالمة لهذا توجه الرئيس إلى لمسجد ليؤكد على أننا متسامحون تجاه جيراننا وأننا نتواصل معهم وأن سياسة الرئيس تبغي حماية الأمة وليس استهداف جالية بعينها.

محمد العلمي: عبد العزيز وماذا عن هذه النقطة التي أثارها السيد ستانزل أن الرئيس بوش ذهب إلى المسجد وقال إن الحرب ليست ضد الإسلام وإذا كما قال محمد إذا كان في نهاية المطاف المرشحان يتساويان في كل شيء لماذا وضع ثقل الجالية كلها في الحملة الثالثة ربما قد ينتبه إليها الديمقراطيون والجمهوريون في الانتخابات القادمة؟

عبد العزيز عواد: الأقوال ليست كالأفعال الأفعال تتكلم وتصرخ ما فعلت هذه الإدارة بعدم أنصافها بهذه الجالية العربية والمسلمة وفي السياسة الخارجية عندك من يدعم المرشح المستقل رالف نادر يريد أن يودي بصوت العرب الأميركي والمسلم إلى الهامش ونبقى في الهامش وعندك الأستاذ يحيي الذي يريد يؤمن بقيادة الرئيس بوش قائد في الفشل في هذه السياسة بالعراق المأزق والهوس في العراق أصابت أكثر حقوق الإنسان.

محمد العلمي: ولكن عبد العزيز كيف يمكن أن تطلب من الجالية بكل كما قالت الدكتورة نائلة بكل هذه الخلفيات المتباينة من أقطار عربية مختلفة وخلفية ثقافية أكثر اختلافا أن تطلب منها جميعا أن تكون على رأي واحد مع مرشح واحد؟

"
تستيطع الجالية العربية والمسلمة بناء ائتلافات مع الأقليات الأخرى، وأن تساهم في صياغة القرار السياسي
"
عواد

عبد العزيز عواد: لا طبعا أنا أتكلم بكوني ناشط بالحزب الديمقراطي وأدعم موقف حزبي فلهذا السبب أنا أطلب من الجالية أنا بسبب عملي وانخراطي بالعمل في هذا الحزب أرى البيت دافئ في هذا الحزب ونستطيع أن نبني ائتلافات مع الأقليات الأخرى وأن نساهم في صياغة القرار السياسي..

محمد العلمي: ولكن يا عبد العزيز يا أستاذ عبد العزيز كيف تجد بيت دافئا ومرشحك يقول انه سيعمل على حماية إسرائيل أفضل من ما هو الأمر عليه الآن ماذا تحتاج إسرائيل شارون من حماية أكثر حتى يوفرها كيري؟

عبد العزيز عواد: لأنه أنت تنظر بشكل سطحي بموقف عن الجالية العربية والمسلمة نحن لا مسائلنا ليست فقط السياسة الخارجية هناك المسائل الداخلية من حقوق إنسان من حقوق مدنية من وظائف من تأمين صحي من سياسة خارجية أيضا فنحن لسنا جالية ندعم مسألة واحدة وكما قلنا سابقا عدة مرات السياسة الخارجية الأميركية سياسة مؤسساتية ولا حد من الجالية العربية والمسلمة تنخرط بالمسار العام الأميركي لتقنع وتغير الرأي العام..

محمد العلمي: عبد العزيز اسمح لي..

عبد العزيز عواد: لن نغير بالسياسة الخارجية في هذه البلد..

محمد العلمي: اذاً مقتل خمسة وثلاثين طفل فلسطيني في أسبوعين وعدم وحينما تحدث نائب رئيس المرشح لنائب الرئيس أدواردز في المناظرة بكى على الأطفال أو الإسرائيليين هل هذه أمور سطحية بالنسبة للناخب العربي والمسلم في أميركا؟

نائلة العسلي: طبعا لا الناخب العربي المسلم يتأثر بكل هالامور والديمقراطيين شعروا أنهم لازم يحكوا عن القضية الفلسطينية ويزاودو بموضوع إسرائيل علشان يوصلوا للدرجة اللي وصلوها الجمهوريين فبالنسبة للقضية الفلسطينية أعتقد أنا شخصيا أن الجمهوريين معقول إرجاع بوش للحكم أفضل بالنسبة للقضية الفلسطينية..

محمد العلمي: ولكن ماذا فعل في السنوات الأربعة الماضية؟

نائلة العسلي: لأنه في السنوات الأربع الرئيس الأميركي نظرته للأربع سنوات القادمة لا ينتخب مرة أخرى فأول أربع سنوات يعمل جهده حتى أسوأ شيء بالنسبة لفلسطين ولإسرائيل فبالنسبة لبوش عمل كل اللي عليه ومن هلا وطالع وهو يعني نعطيه حقه قال أنه بده دولة فلسطينية وراح على المسجد بعد تسعة أحدى عشر (By the way) تسعة إحدى عشر بيضاوي العالم لازم يتذكر أنه اللي صار في أميركا صار فيه ألم رهيب في كل أميركا وخوف بشع ولازم ومش لازم بس نقول عنه أنه تسعة إحدى عشر يمش لازم نتذكر هذا فبالنسبة للأمور في أميركا الـ (Patriotic Act) القانون الوطنية مهم كثير وبالنسبة للحقوق المدنية بأميركا عادة الديمقراطيين يتصرفوا أحسن من الجمهوريين وهذا الأساس الناخب العربي لازم يحط الأمور ويوزنهاو يقرر إيش بده يعمل لحاله علشان..

محمد العلمي: إذاً يوزن بين مرشحين وفكرتين ويصار في اتجاه ثالث..

"
أسامة بن لادن صنيعة السياسة الأميركية أبان الحرب ضد الاتحاد السوفيتي، والآن نحن ندفع ثمن أخطائهم مع بن لادن، فهل سندفع ثمن أخطائهم لو قامت مشاكل بينهم وبين إياد علاوي؟
"
عويص

محمد عويص: يجب يوزن بين سيء وأسوأ الذي حدث في 11 سبتمبر حدث لنا جميعا وهناك 20% من الذين قتلوا في نيويورك هم عرب ومسلمين فلم لم يهاجم الذين هاجموا نيويورك هاجموا البشرية هاجموا الإنسان أن كان مسلم مسيحيا أم يهوديا والذين قتلوا هم منا كأميركيين أن كنا عرب ومسلمين أم يهودا أم نصارا أو أي دين كنا فلذلك الذي حدث... حدث لنا جميعا ولكن الذي حدث أكثر لنا هو أن كيري وبوش عفوا كيري وادواردز والكونغرس والسينت جميعا صوتوا لهذا القانون الجائر بحق العرب والمسلمين وكأننا نحن الجريمة هم الذين صنعوا بن لادن في أبان الحرب ضد الاتحاد السوفيتي والآن نحن ندفع ثمن أخطائهم مع بن لادن هل سندفع ثمن أخطائهم لو قامت مشاكل بينهم وبين أحمد شلبي وإياد علاوي في المستقبل فلذلك أنا أرفض كل ما يقوله الأخوة أن أين حقوق الإنسان في العربي في أميركا الباتو هناك ناس مازالوا في السجن بدون أي تهمة فقط بسبب هذا القانون وهناك يقولوا أنها أدلة سرية والناس نسيونا لحد الآن..

محمد العلمي: ولكن بتصويتك لرالف نادر قد يبقى الرئيس بوش في منصبه وسيبقى هؤلاء في سجونهم؟

محمد عويص: في التصويت الأخر الخاسر يجب أن يتذكر وأن يغير من مواقفه وفي تلك الفترة سيحصلوا على أصوات الآخرين أعني المستقلين وأنا أعتبر نفسي مستقل أو أخضر كما هو قلمي والأصوات التي ستذهب لرالف نادر الذي وقف معنا ويطالب المهم المطالبة هنا الجميع الاثنين وقفوا على في الدبيت في المناظرة بينهم ولم أسمع من واحد منهم أي شيء يعد بإزاحة أو إلغاء هذا القانون أو تعديل حتى هذا القانون هذا أو الأدلة السرية فأين حقي في هاذين الحزبين إنها ليست مكان دافئ لنا بل جهنم لنا في هذا الحزب أو في ذلك يجب عليهم أن يجنحوا للسلم معنا وأن يحترموا حقوقنا في هذا البلد ومن هذا المنطلق أنا أصوت لرالف نادر وأنا أدعوا أخوتي للتصويت لرالف نادر.

محمد العلمي: نعم مايكل ماكوري المتحدث باسم البيت الأبيض في عهد الرئيس بيل كلينتون وأحد المتحدثين بأسم حملة جون كيري تحدث هو الآخر للجزيرة عن البديل الذي تطرحه حملة كيري للجالية والذي يعتقد طبعا أنه أفضل تفضل.

"
كيري أوضح بجلاء أن التواصل مع الجاليات العربية سيكون على رأس أولوياته كي يتم فهم الدول العربية، بالتالي نصبح أكثر تسامحا مع مختلف وجهات النظر
"
مايكل ماكوري

مايكل ماكوري: لدينا في جون كيري مرشح يتفهم بشكل كبير دور أميركا والمناقشات الدائرة حاليا لإيجاد سلام عادل ودائم وأفضل حسب قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالنزاع الفلسطيني الإسرائيلي ثانيا والأهم من ذلك هو أن ندرك أهمية الدخول مع حكومات المنطقة حول أفضل السبل لبناء مستقبل أفضل لشعوب كل الدول أعتقد أن الحكومة الحالية دأبت على ممارسة الدبلوماسية بأسلوبها التقليدي أن الأمور تتغير في الشرق الأوسط ويتعين علينا توظيف ذلك التغير وبالنسبة للأمور مصدر القلق بالنسبة لنا وكيف يطلع الناس على تطورات أميركا أن علينا أن نبذل جهود أفضل في التواصل فقد أوضح السيناتور كيري بجلاء أن التواصل مع الجاليات العربية سيكون على رأس أولوياته لمساعدتنا على فهم الدول العربية حتى نصبح أكثر تسامحا مع مختلف وجهات النظر المتناسقة مع وجهات نظر عالمية أخرى بما سيؤدي إلى دبلوماسية مختلفة.

محمد العلمي: لو انتقلت للأستاذ يحيى في ديترويت هل سمعت من المتحدث الديمقراطي أو من المرشح الديمقراطي نفسه أي شيء ربما قد يجعلك تغير رأيك في موقفك من الرئيس بوش؟

يحيى الباشا: لا حتما لا لهلا الديمقراطيين ما قدروا يقنعوا حتى الديمقراط نفسهم بقدرتهم على حكم البلد في ها الظروف الصعبة لا يزال جون كيري أفشل بأنه يقدر يقنع عامة الأميركان حتى بالظروف الصعبة إن هو بإمكانه أن هو صادق بيحسن ينفذ ها الأمور اللي وعد فيها لا شك أنا أخاف على الجالية العربية والمسلمة في أميركا الأمر العاطفي انزعجوا من بوش ثاني نهار بيروحوا على جون كيري بكره يصار الأمر أسوء بيصير عندهم نوع من الـ (Depression) السياسي أنه طلع أسوأ من الأول الإحباط السياسي..

محمد العلمي: إذاً دعني أسألك ما سألت عبد العزيز سابقا إذاً هل تتوقع من كل هذا الجدل كل هذا الاختلاف والتنوع أن تكون مع الرئيس بوش بغض النظر عما كل ما فعل؟

يحيى الباشا: أنا بتوقع التعدد إنه ناس تكون مع بوش وناس مع كيري وبعد الانتخابات نشوف مين كان اللي أجدر بالصوت العربي والمسلم لا شك أنا عندي شعور أنه عنده قدرة بوش أنه يسوق الأمة هون بأميركا نحو التقدم ولا شك المشكلة العربية مثل ما قولنا قال إخواننا حتى الديمقراطي قال أنهم هون دولة مؤسسات يعني على الرغم أنه الرئيس بيعطيها اللون اللي بده إياه هو بس الأمر هينفذ هو بسنة أو بعشر سنين أو بخمس سنين التغيرات في الشرق الأوسط هتحصل هي بعهد جون كيري ولا بعهد جورج بوش التغيرات صارت في أفريقيا التغيرات صارت بأوروبا الشرقية والتغيرات في الشرق الأوسط هتصير بقى بس علينا إنه نحن نقتنع أن علاقتنا بالمؤسسات كما قالت السيدة إنه علاقتنا بالمؤسسات لازم تكون قوية جدا والمؤسسات الحزبية هي تعكس الناس الـ (Participants) المشاركين فيها اللي يكون بره ما ينعد اللي بيكون بس عم بيحتج ما ينعد..

محمد العلمي: إذاً عبد العزيز بالنسبة للاحتجاج لو اقترضنا جدلا أن هذه الأصوات التي ستذهب لكيري من الجالية معظمها من المحتجين هل تعتقد أن العمل السياسي للجالية العربية والمسلمة سبعة إلى ثمانية ملايين مسلم وعربي أنها ضائعة في هذا التشتت السياسي؟

"
لدينا خيارين، إما أن نعارض السياسة المؤسساتية التي لا تخدم المصالح العربية، بالتالي لا ندخل العمل السياسي، أو نتجذر داخل الأحزاب ونعمل من خلالها
"
عواد

عبد العزيز عواد: أولا مثلما قلنا سابقا أنه الجالية العربية والمسلمة جالية مهاجرة جديدة فيجب أن نعطيها ثقلها السياسي في الوقت القصير التي استطاعت أن تستقطب أعين جميع الأحزاب السياسية عندنا خيارين الخيار الأول أن نعارض بسبب السياسة المؤسساتية التي لا تخدم المصالح العربية في المنطقة وأن ننعزل ولا ندخل بالعمل السياسي أم نصمد ونتجذر في داخل الأحزاب مثلما أفعل وأعارض على سياسة كيري أنا أعمل في حملة كيري وأدعم حملة كيري وأستنكر بشدة سياسته تجاه القضية الفلسطينية ولكن تجاه المسائل التي أدعمه وأدعم جاليتي في هذا الموضوع..

محمد العلمي: لا ولكن إذا كنت تعتبرها قضية سطحية أسمح لي عبد العزيز كيف يمكن أن تكون فاعلا؟

عبد العزيز عواد: لا أنا أقول سطحية... سطحية سياسية يجب أن تنظر إلى العمل السياسي بطريقة تختلف إذا أخذنا فقط موضوع القضية الفلسطينية أحسن أن نعتزل ونبقى في بيوتنا ولا نقترع إذا أردنا أن نصمد وننظر إلى المدى البعيد في العمل السياسي العربي الأميركي يجب أن نتجذر بالأحزاب أنا أتجذر في هذا الحزب وأبقى شوكة في حلوق اليمين الصهيوني في داخل الحزب ويوم ما عندما تصبح الجالية سياسيا متفتحة سنشارك بصياغة القرار السياسي ولكن..

محمد العلمي: إذاً الآن دعني عبد العزيز أنتقل بهذه النقطة بالتحديد إلى ضيفي هنا في الأستوديو هنا إلى التجذر في الحزبين فربما الكثيرون يرى ما يراه عبد العزيز أن الوجود في الحزبين الجمهوري والديمقراطي في نهاية المطاف من سيحكم أميركا هو أحد الحزبين؟

نائلة العسلي: الناخب العربي المواطن العربي بأميركا يجب عليه واجب مقدس عليه أن ينخرط في كل شرائح المجتمع الأميركي على النطاق المحلي على نطاق البلدية على نطاق الحكومي على نطاق المدارس على كل الجميع ولا نوصل لحد ما ننظر إلى تغيير الحاكم وكما قال عبد العزيز إنه هذا اللي يحكمه هون مؤسسات إنه تغيير الحاكم رئيس الجمهوري ما راح يغير لأنه فيه الكونغرس فيه الـ (Media) ميديا فيه (Supreme Court)..

محمد العلمي: المحكمة العليا..

نائلة العسلي: المحكمة العليا وهذه كلها قواعد مهمة في التأثير في القرار الأميركي..

محمد العلمي: نعم كلمة أخيرة محمد.

محمد عويص: مجرد أن يقول عبد العزيز أن الجالية العربية غير ناضجة أختلف معه 100% بالرأي فلينظر إلى نفسه فهو في الحزب الديمقراطي والأخ يحيى في الحزب الجمهوري والأخت نائلة مستقلة وأنا في المستقلين الخضر فمعنى ذلك الجالية ونحن وأنا مهاجر جديد فمعنى ذلك نحن منخرطين..

محمد العلمي: ولكن المشاهد في العالم العربي يتساءل مدى فاعلية هذا الانخراط لحد الآن؟

محمد عويص: له فاعلية حتى الـ 1% الـ 1% التي ستذهب لرالف نادر ستؤثر على الانتخابات ومجرى التاريخ حتى إذا خسر الرئيس المنتخب القادم إذا الرئيس الذي سينتخب إذا ربح بدون أصواتنا معنى ذلك أن الطرف الأخر من الممكن أن ينجح بأصواتنا وسيأخذ بعين الاعتبار مطالب الأقلية العربية المسلمة في هذا البلد..

محمد العلمي: ولنتمنى ذلك وكانت تلك الكلمة الأخيرة على تلك النظرة التفاؤلية في نهاية هذه الحلقة أشكركم كما أشكر ضيوفي هنا في الأستوديو السيد نائلة العسلي ومحمد عويص ومن نيويورك عبد العزيز عواد ومن ديترويت في بولاية ميتشغن السيد يحيى الباشا كما أشكر الزملاء الذي ساهموا في إنجاز هذه الحلقة وإلى أن يتجدد موعدكم مع برنامج سباق الرئاسة يومها الخميس مع الزميل حافظ المرازي الذي سيستضيف المرشح المستقل رالف نادر هذا محمد العلمي يستودعكم الله وإلى اللقاء.

المصدر : الجزيرة

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية