آخر تحديث: 2013/4/29 الساعة 11:34 (مكة المكرمة)

مظاهرات مطالبة بإسقاط المالكي

غادة عويس
عامر الخزاعي
عبد القادر النايل
لقاء مكي

غادة عويس: أهلاً بكم، تسارعت وتيرة الأحداث في العراق بصورة كبيرة، وفقد المحتجون وخصوم رئيس الوزراء ثقتهم فيه لتتحول قائمة مطالبهم إلى محارق ساحات العزة والكرامة كما يسمونها بعدما رفعوا شعارهم جمعة حرق المطالب فأضحى مطلبهم الوحيد هو إسقاط المالكي.

نتوقف مع هذا الخبر لكي نناقشه في محورين: هل وصلت مطالب المحتجين إلى طريق مسدود فعلاً وهو ما قد يؤجج نيران فتنة نائمة؟ وهل جيش العشائري الذي دعا المحتجون إلى تشكيله قادر على انتزاع الحقوق وردها إلى أصحابها؟

حذر ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر من أن البلاد تتجه إلى المجهول ما لم تتخذ إجراءات حاسمة وفورية لوقف انتشار ما سماه العنف، تحذيرات ومخاوف من أن يفلت زمام الأمر بعد مشاهد دموية وقعت في ساحات الحرية والاعتصام كما يسميها أصحابها الذين أعلنوا عن نيتهم تشكيل جيش من العشائر لحماية المعتصمين.

[تقرير مسجل]

محمد الكبير الكتبي: يبدو أن الأوراق السياسية والأمنية والطائفية والحزبية في العراق والأخذة في التداخل منذ فترة أوصلت البلاد إلى منعطف حرج.

[شريط مسجل]

لبسنا ملبس الحق وأحرقنا المطالب.

محمد الكبير الكتبي: الجمعة التي تجسد منبراً عاماً يعكس توجهات مختلف المحافظات التي يحتج فيها مئات الآلاف على الحكومة منذ ديسمبر الماضي شهدت هذه المرة حرق لافتة المطالب التي ظلوا يرفعونها قصدوا بذلك التخلي عن المطالبات السلمية، سميت بجمعة حرق المطالب وطالبت من الرمادي والسامراء والفلوجة وديالى وحتى في العاصمة بغداد برحيل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ومحاكمته بصفته القائد العام للجيش مع جميع المشتركين في اقتحام ساحة الحويجة يوم الثلاثاء الماضي، ودعا الخطباء إلى توحيد مسلحي العشائر وفصائل المقاومة في كيان أطلقوا عليه جيش العزة ليدافع عن تلك المحافظات وينتزع حقوقها على حد تعبيرهم، ترى دوائر المحتجين السنة في المحافظات المختلفة أن المالكي وحكومته تجاهلوا مطالبهم طيلة الأشهر الماضية لكن تظاهراتهم استمرت سلمية تحاصرها الآليات العسكرية، وتصاعدت الأحداث منذ اقتحام الجيش لمنطقة الحويجة يوم الثلاثاء الماضي وما تبعها في الموصل وسليمان بك وسقوط العشرات بين قتيل وجريح، من الصعب التكهن برد فعل المالكي وحكومته وائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه ومن الصعب أيضاً التكهن بشكل تطورات الأحداث المستقبلية في تلك المحافظات التي رفعت شعار رحيل المالكي ومحاكمته ولوحت بالعمل على تحقيق مطالبها بالقوة، وأين دعوة المالكي للحوار وتجنب الفتنة التي وجهها يوم الخميس من كل هذه التطورات؟ لكن الثابت أن هذه التطورات أفسدت على المالكي وائتلافه فرحة النصر في انتخابات مجالس المحافظات التي جرت مؤخراً وكانوا يعولون عليها كمقدمة إيجابية كاسحة يمكن أن تقود للانتصار على بقية القوى السياسية في العراق وتشكيل حكومة أغلبية عقب انتخابات عام 2014.

[نهاية التقرير]

مصير الأزمة العراقية الراهنة

غادة عويس: لمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا من الرمادي المتحدث باسم المعتصمين في ساحة العزة والكرامة عبد القادر النايل، من بغداد معنا الدكتور عامر الخزاعي مستشار رئيس الوزراء العراقي لشؤون المصالحة الوطنية كذلك ينضم إلينا هنا بالأستوديو الكاتب والمحلل السياسي العراقي الدكتور لقاء مكي أهلاً بكم جميعاً، أبدأ معك السيد الخزاعي ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق قال أن العراق قد يتجه إلى المجهول ما آخر استشارة قدمتها للمالكي؟

عامر الخزاعي: نعم، بسم الله الرحمن الرحيم، شكراً جزيلاً هذا رأي السيد كوبلر أن العراق يتجه إلى مجهول، العراق واضح خلال السنوات المنصرمة منذ عام 2003 إلى يومنا هذا بدأت العملية السياسية تنمو وتتطور تدريجياً وتم التغلب على الحراك الطائفي السيئ في ذلك الوقت وتكاتف العراقيون للخروج من أزمات مختلفة مرت في العراق وهذه الأزمة ليست بعيدة ومتوقعة هم ذاتهم الذين أرادوا الحرب الطائفية في عام 2005، 2006..

غادة عويس: دكتور سألتك ما آخر استشارة قدمتها للمالكي بشأن المصالحة الوطنية؟

عامر الخزاعي: نعم، نعم.

غادة عويس: سألتك ما آخر استشارة.. كونك مستشار دكتور، مستشار لرئيس الوزراء لشؤون المصالحة الوطنية، الآن العراق في وضع لا يحسد عليه أنت كمستشار ما آخر استشارة قدمتها لرئيس الوزراء بشأن المصالحة الوطنية نريد أن نعرف؟

عامر الخزاعي: هذه الطريقة بهذا السؤال بهذه الطريقة التحقيقية لن أجيب، ما هي آخر استشارة أنا أتكلم عن وضع العراق وتسأليني وأنا مستشار نعم، وأتكلم وقد بان بيان السيد المالكي بالأمس وكان واضحا وخطاباً لجميع العراقيين هذا هو عصارة استشاراتي المختلفة للسيد المالكي ومواقفه على طول الخط، أنا أتحدث عن حالة معينة وتفضلتِ وكان الحديث عن كوبلر الذي يقول أن العراق يذهب إلى مجهول دعيني أتكلم إذا أردتِ أن أتكلم.

غادة عويس: سأعود إليك على أي حال دكتور من الرمادي مع عبد القادر النايل، سيد النايل هل تشعر أن العراق متجه إلى مجهول كما قال المسؤول الأممي؟

عبد القادر النايل: ما أدخله المالكي من مجزرة حقيقية وارتكبها ضد حقوق الإنسان ودفع القوات الأمنية نعم المالكي هو من دفع العراق ليذهب إلى المجهول وبالتالي أن رحيل المالكي هو الباب الأول الذي يعود فيه العراقيون حيث أن ثورتهم كما هو معروف ليست موجهة ضد أي مكون من مكونات الشعب العراقي، لكن المجزرة التي ارتكبها حقيقة ودفع القوات الأمنية بهكذا عقلية أن تدخل ساحات الاعتصام وإلى اللحظة الطائرات تقصف مدن عديدة في الموصل وفي سليمان بك وفي صلاح الدين وفي كثير من المناطق لا زالت العقلية الأمنية التي دفعت إيران من خلال مستشاريها نوري المالكي أن يرتكب وأن يدفع القوات الأمنية التي أسست للدفاع عن العراقيين أن يدفعها باتجاه قمع العراقيين وقمع ثورتهم وقمع انتفاضتهم وقمع مظاهراتهم السلمية، نوري المالكي لم يقدم أي شيء خلال 4 أشهر سوى التهديد والوعيد بقمع المتظاهرين ووصف 9 مليون يخرج إلى ساحات الاعتصام بأنهم متمردون البارحة عندما يقول السيد الخزاعي أنه دعا إلى الحوار..

غادة عويس: سيد عبد القادر، أنت تقول لم يقدم شيئاً هنالك لجان جرى تشكيلها لجان تحقيق وأيضاً بداية اعتصاماتكم كانت للمطالبة بإطلاق سراح سجينات، بالأمس هنالك قرار للحكومة بإطلاق أكثر من 3000 سجين من السجون إذن الحكومة تعمل؟

عبد القادر النايل: هذا الشيء أطلق سراحهم لأنهم أنهوا محكومياتهم، لم يطلق المالكي اليوم لدينا أكثر من 7000 امرأة أي ما بعد الثورة المالكي وقواته وعقليته قد اعتقل أكثر من 2000 امرأة عندما بدأت الثورة كان هناك 5000 معتقلة موجودة في سجون المالكي، كثرة الاعتقالات والإعدامات والسيناريوهات الثلاث التي رسمها مصلحي للمالكي كانت شاهدة على تطبيقه عندما قال له: أكثر من الإعدامات أضرب مجاهدي خلق اقض على الانتفاضات لأن لا بد أن يكون هناك حكم واحد وهو للمالكي، المالكي صنع دكتاتورية بعقلية أمنية وباستشارة إيرانية وبالتالي المالكي أدخل البلاد وأدخل القوات الأمنية في مأزق كبير، هذا المأزق حقيقة..

الخطاب الطائفي وتأزيم الأمور

غادة عويس: ولكن سيد عبد القادر تكرار كلمة إيران وشعارات توصف بأنها طائفية ألا يؤجج ذلك المشاعر ويضعكم في طرف مضاد لمن يتهمكم بأنكم بعثيون أو قاعدة أنتم تقولون صفويون وإيرانيون وهؤلاء يقولون قاعدة وبعثيون، هل هذا الخطاب تراه مناسباً؟

عبد القادر النايل: هذا الخطاب هو حقيقة الوضع لأن ثورتنا اليوم ليست هي ضد مكونات الشيعة ولا المسيحيين ولا الأكراد ولا التركمان نحن كلنا نتذكر العالم كله يتذكر أن دماء العراقيين اختلطت بالدفاع عن العراق أبان الحرب الإيرانية وكلنا العراقيين عانينا الحصار وكلنا تجرعنا مرارة الاحتلال التي هي تعتبر أكبر جريمة وجهتها أميركا في عصرها وفي تاريخها للعراق، الكل يعلم أننا جميعا وأن ثورتنا لا تستهدف مكوناً ولا زلنا نتواصل مع أبناء الجنوب والشمال والغرب.

غادة عويس: دكتور لقاء مكي استمعت إلى الخطابين واليوم جمعة حرق المطالب، هل تعتقد أن هذه المطالب التي بدأت بإطلاق سراح معتقلات ثم اجتثاث إعادة النظر بقانون اجتثاث البعث وإرهاب 4 الذي سموه السنة 4 لاحقاً من كثرة الظلم الذي شعروا به، هل تعتقد أن هذه المطالب كلها وصلت إلى طريق مسدود وبات المطلب إسقاط المالكي يضع الأمور في عنق زجاجة؟

لقاء مكي: كما حدث في كل الثورات العربية تبدأ المطالب في سقف منخفض لا يستجاب لها يجري التعامل معها بتعسف ترفض وباستهتار أيضا ثم يرتفع سقف المطالب مع زيادة الجرائم ثم تصل إلى حد تحرق المطالب ويطلب خلع النظام بالكامل، هذا حصل في كل الثورات العربية منذ تونس وإلى سوريا اليوم.

غادة عويس: ولكن يعني بالتزامن مع هذا السيناريو الذي تحكي عنه أيضاً هنالك ارتفاع لما يسمى بالفتنة السنية الشيعية وكأنه مطلوب أن تثور وتطالب بحقوقك ولكن تدفع ثمن طائفي.

لقاء مكي: هي المشكلة أن ليس هناك يعني هناك طوائف في العراق لكن الفتنة الطائفية أو التطييف في المجتمع ظهر بعد الاحتلال بشكل مباشر من خلال الأحزاب الطائفية التي ظهرت وبدأت تحكم وشاركت وخلقت محاصصة سياسية بالسلطة، الظلم الطائفي اللي حصل، حصل على شريحة معينة ولكن شمل الجميع أيضاً، وهناك قضية مهمة فيما يتعلق بالأحداث الراهنة في الواقع أشرتِ حضرتك وربما التقرير أيضا إلى ما يسمى بمجلس العشائر أو جيش العشائر، العشائر التي تصدت للقوات الحكومية بعد مجزرة الحويجة هي نفس العشائر التي أدارت الاعتصامات منذ 4 أشهر، هذا المتغير مهم جداَ فيما يتعلق بالخطاب خطاب هذه المعارضة بمعنى أنه لو كانت هذه الفصائل منتمية لأحزاب لقوى سياسية لقلنا أنها حزبية وربما طائفية، ولكن طالما أنها عشائرية فهي معناها أنها من الشعب وهذه العشائر بالمناسبة نصفها وعلى الأقل معظمها في الواقع لديه امتدادات بالجنوب نصفها شيعي والآخر سني هذا يعطي للبعد الطائفي حجم أقل وربما يجعله غير مهم جداً، المعركة الآن ليست بين السنة والشيعة، المعركة الآن بين هذه العشائر العراقية وبين الحكومة هذا يجب أن يعرف.

غادة عويس: العشائر التي تمثل جميع أطراف العراق طيب..

لقاء مكي: تمثل هذه المناطق.

المالكي ودعوته للحوار

غادة عويس: دكتور الخزاعي استمعت إلى ضيفنا من الرمادي وأيضاً إلى ضيفي في الأستوديو، الآن هنالك مشكلة قائمة بالعراق هل تكفي دعوة المالكي للحوار في ظل استمرار نشر الجيش وقوات سوات التي توصف بغير دستورية في المدن وبين الناس؟

عامر الخزاعي: أختي الكريمة بلا زحمة عليك أعطيني مجال أتكلم لأني أنا تهاجمت كثير من الطرفين من الإخوان اثنينهما، أولاً ما تكلم به الأخ الأول محض افتراء لم تكن هناك طائرات ولا قصف أولاً، ثانياً لم تكن هناك نحو 7000 امرأة سجينة هذا محض افتراء وكذب تعودنا عليه منهم هكذا هذه ثانية، لقد شكلت لجنة الحكماء وشكلت اللجنة الوزارية وكل امرأة كانت وقد أخذت بقصد التستر على زوجها لأنه إرهابي أخرجت وأفرج عنها ولم تبق امرأة واحدة في سجون العراق من الأنبار إلى يومنا هذا ولم تكن هناك عدد أكثر من 700 إمرة سجينة لجنايات أخرى في كل العراق، وهذا اليوم وكل الافتراءات وهم يعزفون على هذا النغم نغم العرض، هذا المشروع مشروع قاعدة ومشروع أجندة إقليمية ومشروع حزب البعث ونفايات حزب البعث المتبقية وما يسمى بجيش رجال الطريقة النقشبندية وهم الذي اعتدوا على الجيش والجيش هو حامي العراق ولذلك لا بد له أن يقف بوجه أي مجرم وهم اليوم واليوم قبل قليل كانت هناك تفجيران، تفجيران طائفيان بامتياز، هذا الأمر واضح لا يقول لي الأخ لا سنة ولا شيعة ولا غيرها نعم المالكي لم يأت بدبابة ولم يأت بانقلاب وإنما جاء بالأصابع البنفسجية جاء بانتخابات الشعب، المالكي لم يأت بدبابة ولم يأت مع الاحتلال ليكن أمراً واضحاً بإمكان المالكي أن تنتهي ولايته بعد 11 شهر وبإمكان أن تأتي خارطة سياسية جديدة ليحكم فيها من يحكم دعهم يصلون إلى الحكومة بالطريقة الانتخابية وبالطريقة الدستورية لن يأتوا بهذه الطريقة أبدا.

غادة عويس: طيب سيد خزاعي هذا كله لا يجيب على السؤال أنه حالياً أنت تقول جرى انتخاب المالكي الآن جرى انتخابه أو عُين أو لم يجري انتخابه الآن هنالك مشكلة بالعراق، ما الطريقة لحلها أنت تقول وخطاب المالكي وحكومته أنها طائفية فتنة بعثيون قاعدة والآخرون يقولون إيران وصفويون قد يكون مقبول أن يصف الجمهور ألفاظ ربما لا تعجبكم لكن أن تصف السلطة جمهوراً بهذه الشاكلة هل هذا مقبول؟

عامر الخزاعي: لا المالكي بالأمس دعا للحوار ونحن على طول الفترة وطيلة سنوات في المصالحة الوطنية ندعو للحوار وهم نفسهم المشايخ الذين يخرجون على المنصات نعم لدينا معهم حوار والعشائر التي تكلم عنها الأخ لدينا حوار معها ولدينا عشائر، العشائر في المختلف، عشائر العبيد وعشائر الجنوب، بالأمس كانوا معنا بالأمس لدينا حوار معهم والحوارات قائمة وليس هناك سبيل لحل المشكلة إلا بالحوار والحكومة مستعدة.

غادة عويس: طيب تحدثتم عن هذا الحوار سيد الخزاعي، هذا الحوار تحدثتم عنه مراراً منذ ما قبل اقتحام الساحة في الحويجة لم يصل إلى نتيجة وحصل ما حصل بالحويجة هذا يعني أن الحوار الذي دعا إليه المالكي كان إما ليس جدياً وإما فاشلاً؟

عامر الخزاعي: الحوار دعا إليه المالكي بالأمس ودعا إلى حوار سابقا، والجدية..

غادة عويس: وقبل ذلك منذ بدء الاعتصامات يا سيد الخزاعي يا دكتور لو سمحت لي، الحوار رفعه المالكي منذ بداية الاعتصامات قبل 4 أشهر وبقيت هذه الاعتصامات سلمية طيلة الأشهر الأربعة إلى أن حصل ما حصل بالحويجة، كان دائماَ المالكي يقول لجان ولجان وحوار هذا الحوار لم يفض إلى نتيجة أفضى إلى اقتحام الحويجة.

عامر الخزاعي: أختي، المظاهرات لم تكن سلمية، المظاهرات لم تكن سلمية، المظاهرات قادتها القاعدة المظاهرات يخرج اليوم سعيد اللافي في الأنبار وهو من القاعدة وعليهم نصرة..

غادة عويس: طيب عظيم يا دكتور تعود بنا إلى المربع الأول تقول ليست سلمية وقاعدة وبعثيين وتقول هنالك حوار كيف يستقيم هذان الخطابان المتضادان، تقول حوار وتقول قاعدة إما قاعدة وإما حوار..

عامر الخزاعي: لا ليسا متضادين ليس هناك حواراً مع القاعدة وليس هناك حواراً مع البعثيين..

غادة عويس: تصفهم بالقاعدة على أي حال دكتور تصفهم بالقاعدة..

عامر الخزاعي: لا لا مو أصفهم، بل هم القاعدة..

غادة عويس: سيرد عليك عبد القادر النايل، سيد النايل تفضل.

عامر الخزاعي: هم قاعدة وبعثيون هم قاعدة وبعثيون.

غادة عويس: أنتم قاعدة وبعثيون يا سيد عبد القادر تفضل.

عبد القادر النايل: إذا كان هكذا الشعب العراقي أكثر من 9 مليون يخرجون إلى ساحات الاعتصام ويطالبون سلميين حضاريين شهد العالم بأسره مدى حضارة وسلمية هذه التظاهرات وليعلم أن التظاهرات تحدث فيها ربما فوضى ولكن مظاهراتنا في العراق لم تحدث فيها ولم يكن هناك اعتداء على أي مؤسسة إنما كانت حضارية وسلمية العالم شهد بسلميتها جميعاً، لكن المالكي عندما أقحم وقام وقاد مجزرة الحويجة التي استطاع من خلالها قتل العديد من الناس يستطيع أولاً كان يستطيع أن يستعين بالشرطة المحلية في كركوك لتفتيش الساحة، كان يستطيع أن يستخدم الأعيرة المطاطية إذا كان هو جاد لكنه هو من فتح النار وأمر بإنهاء هذا الملف وأدخل البلاد في دوامة العنف ولا أعلم السيد الخزاعي ماذا يعني لم يلتق به أحد من العشائر ولم تكن المصالحة الوطنية حقيقية في العراق وهذه أكذوبة حقيقة أراد أن يضحك بها على العراقيين جميعاً لا توجد أي مصالحة في العراق ولكن يوجد أي شيء يتكون في العراق، ولا أعلم أن هذا الجيش عندما يقول هناك نقشبندية وقاعدة والجيش يريد أن يتدخل لفض هؤلاء، كيف كان الجيش عندما حمى استعراض المليشيات في ملعب الشعب الدولي وكانت الكلمة الإيرانية والكلمة الأخرى لمليشيا حزب الله داخل ملعب الشعب الدولي، لماذا لم يقتحم ويقتاد قادة هذه المليشيات لمحاكمتهم؟ وكما معلوم أن هذا التنظيم هو محظور وارتكب عدة جرائم بالعراق لا أعلم كيف هذه الازدواجية التي يتعاملون بها مع الناس.

غادة عويس: سأعود إليك أستاذ عبد القادر النايل وإلى بقية ضيوفنا، فاصل قصير نناقش بعده الانعكاسات المحتملة لخطاب المالكي على الأزمة في العراق نرجو أن تبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

غادة عويس: أهلا بكم من جديد في هذه الحلقة التي تناقش الوضع في العراق في جمعة دعا فيها المحتجون والمعتصمون إلى إسقاط حكومة المالكي وتشكيل جيش من أبناء العشائر لحماية المعتصمين وتحقيق مطالبهم، دكتور لقاء مكي كيف رأيت الخطابين؟ التظاهرات بقيت 4 أشهر جداً مسالمة ووصلت إلى ما وصلت إليه، وكان المالكي يعد إما بتحقيق مطالب ولم تتحقق وإما يقول لجان تحاور هؤلاء كما تقول الحكومة شيوخ العشائر هناك أو المسؤولين عن ساحات الاعتصام أين وصلت الأمور برأيك؟

لقاء مكي: والله أعتقد خرجت من الزمام الآن هنالك مظاهر مسلحة في كل هذه المحافظات، اليوم كان يوم مشهود في الرمادي وفي معظم المحافظات اللي فيها اعتصامات كان في دعوة إلى التسلح وجيوش العشائر كما أشرتم، أعتقد الاتجاه نحو التصعيد قائم، الآن المواجهات ما زالت مستمرة في الكثير من المدن وحظر تجول وبالتالي أعتقد أن البلاد دخلت في أتون مرحلة من العنف المسلح، الحل الوحيد هو إجراءات جدية من قبل الحكومة لإنهائها، وهذه إجراءات تتمثل تحديداً في إنهاء هذه الحكومة استقالتها لأنها لم تعد قادرة أولاً نصف الوزارة تقريباً استقال أو معطل ولا يجتمع، والأكراد الآن والتيار الصدري ووزراء العراقية استقالوا بالتالي الحكومة أصبحت حتى شرعيتها منقوصة تستقيل و..

غادة عويس: يعني تحبذ استقالة الحكومة برأيك؟

لقاء مكي: طبعاً تشكل حكومة تكنوقراط تدير البلد لمدة 6 أشهر أو سنة وتعمل انتخابات..

جيش عشائري لحماية المعتصمين

غادة عويس: لتهدئة الخواطر، دكتور الخزاعي سمعت إلى الدكتور لقاء مكي، الشعارات اليوم تطالب بإسقاط المالكي وتشكيل جيش من العشائر لحماية المعتصمين، ما رد الحكومة على ذلك؟

عامر الخزاعي: أنا أقول الحكومة ديمقراطية منتخبة ممكن أن تسقط الحكومة ديمقراطيا يعني مثلما جاءت بطريقة ديمقراطية والبرلمان هو الذي يصّوت عليها والبرلمان هو الذي صّوت عليها وعلى تشكيلها، بإمكان البرلمان أيضاً أن يسحب الثقة والحكومة تتغير أو أنه دعوة إلى انتخابات مبكرة حتى تغير الخارطة، وهذه الطريقة الديمقراطية في عملية تداول السلطة السلمي، بأي طريقة أخرى تحت أي ضغط لا يمكن أن يحصل هذا يعني بمختلف الأساليب الأخرى الأخ تكلم عن الربيع العربي، الربيع العربي انطلق في العراق في عام 1991 أول ربيع عراقي كان الربيع العربي، الربيع العربي كان عراقياً بامتياز عندما انطلق في وجه صدام، ذلك الحكم دكتاتوري، أما اليوم الحكم يمثل كل شرائح الشعب أختي الكريمة اليوم أهل الأنبار يحكمون الأنبار وأهل صلاح الدين يحكمون صلاح الدين وأهل نينوى يحكمون نينوى والحكومة الاتحادية هي حكومة من الوزارات من الأنبا نائب رئيس وزراء وست وزارت أخرى بل سبع وزارات أخرى وبالتالي إذا كانت هناك قضايا ترتبط بالخدمات فالمحافظات والخدمات والثروة حسب الدستور هي توزع بشكل على نسبة السكان فليس هناك ظلم وليس هناك مظلوم بقدر ما أن هناك مطالب أخرى ومطالب سياسية ومصالح سياسية أأججت وأنتم تعلمون ربما أنتِ وغيرك من الإخوة الجالسين يتذكرون أن فتيل المظاهرات كان مع إلقاء القبض على عدد من المتهمين بقضايا إرهابية وهم حماية السيد وزير المالية السابق الدكتور رافع العيساوي هذه الانطلاقة كانت أصلها هذا فإذن هناك أصل لها وهو أصل سياسي دخلت القاعدة ودخل الآخرون المناوئون ودخلوا الذين يريدون أن يرجع العراق إلى المربع الأول بهذه التظاهرات، وكانت هذه النتيجة اليوم، فيما يتعلق عفواً فيما يتعلق باقتحام أو عدم اقتحام، فالاقتحام  أو عدم الاقتحام هناك لجان تحقيقيه هي التي تثبت من الذي اقتحم ومن الذي قتل ومن الذي حمل السلاح ومن الذي أربك الوضع الأمني.

غادة عويس: طيب دكتور بغض النظر عن قضية رافع العيساوي وقبله ربما طارق الهاشمي وصولاً إلى المعتقلات وصولاً إلى لجان التحقيق الآن هناك أزمة لما تعتبر أنه من غير الديمقراطي أن تستقيل الحكومة بعد وصول الأمور إلى هكذا أزمة في أبهى الحلل الديمقراطية في دول الغرب في الدول المتقدمة يستقيل رئيس الحكومة بناءاً على ربع شبهة فساد، ما بالك في مسألة كفتنة كبيرة تحرق بلد؟

عامر الخزاعي: أولاً هذه لن تحرق بلد إن شاء الله هذا الأمر وهو قائم وليس يحصل أكثر من عام 2006..

غادة عويس: هذا ما قاله رئيس الوزراء بالأمس المالكي، قال حذر من أنها قد تحرق البلد وسيكون الجميع خاسرا..

عامر الخزاعي: اسمحي لي..

غادة عويس: هذا ما قاله رئيسك سيدي.

عامر الخزاعي: نعم، الجميع خاسراً نعم أختي الكريمة أرجوك أعطيني فرصة لا تميلين أرجوك لا تنحازين أترك المايكروفون وأطلع بصراحة.

غادة عويس: تفضل.

عامر الخزاعي: أقول الفتنة قائمة ملامحها واضحة، أجندتها واضحة، أنتِ تسمعين من هنا تقولين صفويين وهذا يقول إيراني يعني أنا خزاعي والمالكي مالكي لهسه مفاتيح الكعبة بأيدينا روحي هسه لمفاتيح الكعبة تجدينها عند خزاعة يعني هذه غير قصة ابتلينا، إذا المذهب الشيعي موجود في إيران هذا أمر عجيب غريب بصراحة، هذا غير خطاب هذا الخطاب الذي يقوم به اليوم هو خطاب متشنج وغير صحيح.

غادة عويس: طيب شكراً لك دكتور.

عامر الخزاعي: نعم إن الحكومة العراقية حكومة ديمقراطية منتخبة بالإمكان.. لينتظروا 11 شهر إذا كان هناك أربعة أشهر أختي الكريمة..

غادة عويس: شكرا لك دكتور بقي لدينا ثواني.

عامر الخزاعي: إذا كان 4 أشهر في المظاهرات لينتظروا 11 شهر وتتغير الخارطة.

غادة عويس: سيد عبد القادر هل الحل بتشكيل جيش من العشائر ألا تخشون من تفاقم الأمور؟

عبد القادر النايل: طبعاً هو الذي تفاقم الأمر هو المالكي تحديداً وهو الآن يتعامل بعقلية أمنية هناك أنباء عن إرسال قوات عديدة إلى محافظة الأنبا وهذا يعني أنه هو الذي يريد التصعيد لم تكن التصعيد من أبناء العشائر، تشكيل الجيش هو ليس للاعتداء ولا إسناده للاحتراب الطائفي..

غادة عويس: شكراً لك، للدفاع عن النفس، شكراً جزيلاً لك وصلت هذه الفكرة آسفة على المقاطعة انتهى وقت الحلقة، شكراً جزيلاً لك من الرمادي المتحدث باسم المعتصمين من ساحة العزة والكرامة عبد القادر النايل، أشكر الدكتور عامر الخزاعي مستشار رئيس الوزراء العراقي من بغداد وأشكر الدكتور لقاء مكي معي في الأستوديو شكراً لك دكتور، إلى اللقاء.

المصدر : الجزيرة

متعلقات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: