آخر تحديث: 2018/1/3 الساعة 22:44 (مكة المكرمة)

ما أهمية وقف تصدير السلاح النرويجي للإمارات؟

يأتي قرار النرويج وقف تصدير السلاح إلى الإمارات العربية المتحدة في سياق قلق دولي تتسع رقعته من تداعيات استمرار الحرب في اليمن.

سبق الخطوة النرويجية توصية من البرلمان الأوروبي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بحظر بيع الأسلحة إلى السعودية، والدعوة إلى حل سياسي في اليمن، وسبقته مطالب أوروبية وأميركية برفع الحصار وحل أزمة إنسانية وصفت بأنها الأخطر في العالم.

موقف أخلاقي
في حديثه لحلقة الأربعاء (2018/1/3) من برنامج "ما وراء الخبر" يصف المحلل السياسي البريطاني المختص بشؤون الشرق الأوسط بيل لو الخطوة النرويجية بالأخلاقية من "لاعب صغير" في عالم السلاح.

ويضيف أن النرويج صدرت للإمارات أسلحة بعشرة ملايين دولار، وهو رقم لا يذكر مقابل مليارات الدولارات التي تجنيها بريطانيا من مبيعات السلاح للإمارات والسعودية، وأضعاف هذا المبلغ تجنيها أميركا.

إذن، يرى المحلل البريطاني أن موقف النرويج يريد القول "بسبب قلقنا من هذه الحرب ومأساتها علينا ألا نبيع السلاح للتحالف العربي".

وأشار إلى تحركات برلمانيين أوروبيين لوقف تصدير السلاح إلى السعودية والإمارات، لكنها لم تكن ناجحة.

لغة الصفقات
ولا يستشعر المحلل بيل لو أيّ أمل بإمكانية أن تحيّي الحكومة البريطانية قرار النرويج بإيقاف -أو على الأقل إبطاء- توريد الأسلحة، لأن الحكومة منشغلة بخروجها من الاتحاد الأوروبي وحريصة على صناعة الأسلحة وعلى أن تمضي صفقاتها مع السعوديين والإماراتيين على ما يرام، حسب قوله.

من جانبه قال الأكاديمي والباحث السياسي صباح الخزاعي متحدثا من مدينة بريستول البريطانية، إن الحرب تقترب من نهايتها مع حصار الحوثيين والتحركات الشعبية الإيرانية.

وواصل القول إن التحالف العربي لم يغلق الباب أمام الحل السياسي الذي يقتضي تسليم الحوثيين أسلحتهم وتشكيلهم حزبا سياسيا، وتطبيق قرار مجلس الأمن ومخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية.

وفي رأيه فإن مواقف الدول الغربية "مائعة"، متمنيا أن يأخذ التحالف العربي دورا أكثر فعالية في إنهاء الحرب بأسرع وقت، والضغط على الأمم المتحدة لتتسلم ميناء الحديدة.

ويخلص الخزاعي إلى أن الحوثيين "عصابة" تسرق المساعدات وتبيعها في السوق السوداء، وأن التحالف يغدق على اليمن بسخاء ولا يستهدف حصار اليمنيين، بل منع وصول السلاح الإيراني إلى الحوثيين.

المصدر : الجزيرة

متعلقات
جميع الحقوق محفوظة © 2018 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: