آخر تحديث: 2016/5/7 الساعة 22:08 (مكة المكرمة)

منشور إسرائيلي على فيسبوك يثير غضبا عربيا

رواد موقع فيسبوك اتهموا صفحة "إسرائيل تتكلم بالعربية" بتزوير معلومات زيارة وفد أردني إلى إسرائيل (ناشطون)
أثار منشور تحت عنوان "طالبة أردنية تزور إسرائيل" على صفحة "إسرائيل تتكلم بالعربية" بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك موجة من الغضب في أوساط الشباب العرب والمسلمين.

فقد اتهم رواد موقع فيسبوك الصفحة بتلفيق وتزوير المعلومات في الخبر لمحاولة ترويج السياحة إلى إسرائيل ونشر صورة "غير واقعية" عن الحياة في تل أبيب وعن طبيعة العلاقة بين الشعب الأردني والإسرائيليين.

وكانت الصفحة قد نشرت خبرا يفيد بزيارة وفد طلابي أردني إلى إسرائيل لمدة أربعة أيام، أوردت خلاله على لسان طالبة أردنية -لم تذكر أي معلومات عنها- قولها "ما قيل لي عن إسرائيل لا يمت للواقع بصلة"، كما نسبت الصفحة إلى طالبة أخرى -لم تذكر اسمها- نشر صورها خلال زيارة تل أبيب على صفحتها الخاصة في موقع فيسبوك من دون أن تتعرض إلى ردود فعل غاضبة أو سلبية من المجتمع.

وانهال الناشطون على المنشور بأكثر من ألفي تعليق تشكك في صحة الخبر وتفاصيله، وتطالب بنشر معلومات حقيقية عن الطالبتين. وأكد بعضهم أن كل من التقى بالوفد الأردني "ممثلون" لا يعبرون عن الشارع الإسرائيلي الحقيقي "العدواني" ضد كل من هو عربي وإسلامي.

كما شنت مجموعة من المعلقين حملة "#قولها_صح" دعوا فيها إلى تسمية إسرائيل بـ"الكيان الصهيوني"، والمستوطنات بـ"الأراضي المغتصبة" وغيرها من المصطلحات التي تستخدمها وسائل الإعلام الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة

متعلقات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: