جولة الصحافة

الولايات المتحدة ضللت حلفاءها الآسيويين

2005/3/20 الساعة 15:17 (مكة المكرمة)

باكستان هي التي باعت ليبيا مواد نووية وليست كوريا الشمالية (رويترز-أرشيف)
أفادت صحيفة واشنطن بوست أن الإدارة الأميركية ضللت حلفاءها الآسيويين وذلك بإبلاغهم في اجتماعات جرت مطلع هذا العام أن كوريا الشمالية صدرت مواد نووية لليبيا، وهي تهمة في غاية الأهمية تضمنت مساهمة بيونغ يانغ في خلق دولة نووية.

ولكن هذا مغاير لما أورده مسؤولان في وكالة المخابرات الأميركية كانا على اطلاع على الصفقة.

وقالت الصحيفة إن كوريا الشمالية -وفقا لوكالة المخابرات الأميركية- زودت باكستان بيورانيوم الهيكسفلوراين الذي يستخدم في تخصيب اليورانيوم، ومن ثم قامت الأخيرة وهي الحليف الأساسي للولايات المتحدة الأميركية- ببيع تلك المادة لليبيا.

وأضافت الصحيفة أن الحكومة الأميركية لم يكن لديها دليل كما قال المسؤولون على أن كوريا الشمالية كانت على علم بالصفقة الثانية.

وتابعت قولها إن الدور الباكستاني كبائع ومشتر قد تم كتمانه بغاية التغطية على الدور الذي لعبه كشريك لواشنطن في القبض على قادة تنظيم القاعدة، وفقا لمسؤولين فضلوا عدم ذكر أسمائهم.

وقالت إن أسلوب إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش قصد منه عزل كوريا الشمالية، ولكنه بدلا من ذلك خلف الشك في أوساط الحلفاء الآسيويين حيث علموا أن تلك الاجتماعات أغفلت التفاصيل الضرورية بشأن الصفقة.

وعليه أعلنت كوريا الشمالية كما تقول الصحيفة عن انسحابها من المحادثات مع جيرانها والولايات المتحدة الأميركية ردا على التقارير التي نشرت الشهر الماضي عن تلك الاجتماعات.

المصدر : واشنطن بوست

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية