آخر تحديث: 2015/7/11 الساعة 22:18 (مكة المكرمة)

الصينية لعبة تراثية رمضانية بكردستان العراق

يستقبل أهالي أربيل في إقليم كردستان العراق شهر رمضان بأجواء وطقوس خاصة تعبر عن تمسكهم بعاداتهم وتقاليدهم المتوارثة، ومن بين هذه التقاليد لعبة الصينية أو السيني سينياني وهي واحدة من الألعاب التراثية التي يمارسها السكان المحليون في أمسيات رمضان كجزء من الثقافة العراقية والكردية بالمنطقة.

ويبدأ الشباب في هذه اللعبة عادة بعد صلاة التراويح حيث يتجمعون في أحد المقاهي ويستمرون باللعب أحيانا إلى ما قبل موعد السحور.

وقبيل الشروع في اللعبة يبدأ بعض الشباب بالترنم بأغانٍ تراثية إعلانا عن بدء لعبة الصينية الشهيرة في إقليم كردستان.

يقول أحد رواد اللعبة إن تاريخ لعبة الصينية يعود إلى قرن من الزمن، وتعتمد على الذكاء والقدرة على التخمين.

وتعتمد اللعبة على مكونات بسيطة وهي طبق دائري أو صينية كبيرة ترمز للسنة و11 فنجانا نحاسيا ترمز لعدد أشهر السنة، ينقصها شهر رمضان، وخاتم يستعاض عنه أحيانا بحجر النرد يخبأ تحت أحد الفناجين، حيث على الفريق الخصم معرفة مكانه.

ومن أبرز أهداف لعبة الصينية -كما يقول من يلعبها- أنها تقوي أواصر الألفة والصداقة بين السكان في شهر رمضان الفضيل.

المصدر : الجزيرة

متعلقات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: