منوعات

مؤشرات لوجود حياة على النيازك

2011/3/7 الساعة 13:02 (مكة المكرمة)

 

أشارت دراسة إلى أن الحياة على الأرض قد تكون جاءت من أي مكان آخر في النظام الشمسي حاملة لكوكب الأرض الصخور الفضائية مثل المذنبات والأقمار والأجسام النجمية الأخرى.

وأعلن العالم ريتشارد هوفر من إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أنه تم اكتشاف بكتيريا صغيرة متحجرة على ثلاثة نيازك, وأكد أن أشكال الحياة المجهرية تلك ليست موجودة على الأرض.

وقال هوفر في بيان رئيسي للدراسة نشر في دورية علم الكونيات، إن هناك أدلة على وجود أحافير دقيقة مماثلة للبكتيريا الزرقاء والطحالب الزرقاء والخضراء المعروفة أيضا باسم زبد البرك على الأسطح الداخلية الممزقة حديثا لثلاثة نيازك.

وأضاف أن هذه التركيبات المجهرية بها كثير من الكربون، في إشارة لحياة مماثلة لتلك التي على الأرض ولا يوجد بها نيتروجين تقريبا.

وأوضح هوفر أن النيتروجين قد يكون علامة أيضا على حياة مثل التي على الأرض, ولكن عدم وجوده يعني فقط أن أي نيتروجين في هذه التركيبات تحلل إلى شكل غازي منذ زمن بعيد.

ويذكر أن هوفر الذي يعمل بمركز مارشال للرحلات الفضائية بوكالة (ناسا) في ولاية ألاباما تخصص في دراسة أشكال الحياة المجهرية التي تعيش في البيئات القاسية مثل الأنهار الجليدية والمناطق المتجمدة وينابيع المياه الساخنة.

المصدر : رويترز

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية