منوعات

الهدوء الشديد مشكلة الدراجة النارية صديقة البيئة

2005/3/17 الساعة 13:33 (مكة المكرمة)

ابتكر مهندسون بريطانيون مهتمون بحماية البيئة دراجة نارية لا تصدر عنها أي عوادم وتتمتع بكل مواصفات الدراجة النارية المألوفة.

لكن إحدى أهم ميزات الدراجة وهي الهدوء الشديد لتفادي التلوث السمعي قد تكون عيبا، فالصوت المنعدم هنا قد يؤدي لوقوع حوادث لعدم وجود أي مشرات على وجود مركبة في الشارع.

كما أن بعض هواة ركوب الدراجات النارية يفضلون أن يكون لمحركها صوت مميز خاصة في السرعات العالية

ودفع هدوء الدراجة الشديد مصمميها إلى بحث تزويدها بصوت عال مصطنع بما يضمن ألا تكون صامتة وقاتلة، وأيضا لإسعاد العملاء المحتملين من عشاق الأصوات العالية للمحركات.

تعمل الدراجة الجديدة التي أطلق عليها المركبة الحيادية الانبعاثات ( E N V ) بواسطة خلية وقود الهيدروجين المضغوط، ويصدر عنها صوت يعادل الصوت الصادر عن مروحة الحاسوب الشخصي.

وتصل سرعة الدراجة إلى نحو 80 كيلومترا في الساعة وهي من تصميم وتصنيع بريطاني وليس بها ناقل سرعات. وتعمل الدراجة النارية الجديدة بخلية وقود في حجم حقيبة اليد يعاد تزويدها بالوقود كل 160 كيلومترا. وحتى الآن لا توجد في بريطانيا سوى محطة واحدة تقدم نوع الوقود المطلوب، لكن مصنعيها يقولون إن هذا الوضع سيتغير.

المصدر : رويترز

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية