آخر تحديث: 2017/10/6 الساعة 07:05 (مكة المكرمة)

ترمب يتهم إيران بعدم احترام الاتفاق النووي

اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب إيران بعدم احترام روح الاتفاق النووي الدولي المبرم معها والإخلال به. وألمح خلال اجتماع في البيت الأبيض بحضور كبار القادة العسكريين في البلاد أمس الخميس؛ إلى أنه سيعلن قراره قريبا بشأن التصديق على الاتفاق من عدمه بقوله "ستسمعون شيئا عن إيران قريبا جدا".

وأضاف ترمب أنه "يتعين علينا عدم السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، فالنظام الإيراني يدعم الإرهاب ويصدر العنف والفوضى وشلالات الدم إلى الشرق الأوسط". وتابع "علينا إنهاء اعتداءات إيران المتواصلة وطموحاتها النووية، إن إيران لم تلتزم بروح الاتفاق المبرم معها".

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأميركية قد نقلت عن مصادر في الإدارة الأميركية قولها إن الرئيس ترمب يعتزم عدم تجديد التصديق على الاتفاق النووي المبرم مع إيران.

وأضافت أن ترمب الذي سيوجه خطابا الأسبوع المقبل، سيقول للأميركيين إن هذا الاتفاق ليس في صالح الولايات المتحدة، وسيحيل الملف إلى الكونغرس كي يتعامل معه.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة على إستراتيجية البيت الأبيض، أن قرار الرئيس سيكون أول خطوة في عملية قد تؤدي إلى تقويض الاتفاق الموقع مع إيران عام 2015.

وفي السياق نفسه قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن الرئيس ترمب اتخذ قرارا بشأن الاتفاق وسيعلن عنه في الوقت المناسب، مشيرة إلى أن تركيزه ينصب على إستراتيجية شاملة حول كيفية التعامل مع إيران. وأضافت في تصريح لها "أعتقد أنكم ستشاهدون هذا الأمر في وقت قصير، وستكون إستراتيجية شاملة مع فريق موحد خلفه لدعم هذا الجهد".

وينتظر أن يعلن الرئيس الأميركي موقفه من الاتفاق النووي الأسبوع المقبل قبيل الموعد النهائي المحدد في 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري للتصديق على التزام طهران بالاتفاق.

ويلزم القانون بأن يُبلغ الرئيس الأميركي الكونغرس كل تسعين يوما بمدى التزام إيران بالاتفاق، وهل رفع العقوبات عنها سيصب في الصالح القومي للولايات المتحدة أم لا.

يذكر أن ترمب انتقد الاتفاق النووي مع إيران -الموقع بين طهران وست دول غربية بينها الولايات المتحدة- خلال حملته الانتخابية الرئاسية العام الماضي، ووصفه في كلمة له بالجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي بأنه "أحد أسوأ الاتفاقات".

المصدر : الجزيرة + وكالات

متعلقات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: