دولي

الكونغرس يشكك بتقييم حرب أفغانستان

2010/4/27 الساعة 14:57 (مكة المكرمة)

تقرير إدارة أوباما حول الإنجازات في أفغانستان قابله الكونغرس بفتور (الفرنسية- أرشيف)

قوبل تقييم سري أرسله البيت الأبيض إلى الكونغرس حول الحرب في أفغانستان وباكستان بفتور بسبب ما سماه مشرعون عدم وجود تفاصيل محددة حول تطبيق الأهداف الأميركية في تلك المنطقة.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما قد حددت في سبتمبر/أيلول الماضي أهدافا ستعمل على تحقيقها في كل من أفغانستان وباكستان، ووعدت حينها باستخدام تلك الأهداف معايير لقياس التقدم في عدد من المناطق بدءا من تحجيم زخم حركة طالبان وصولا إلى دفع حكومتي إسلام آباد وكابل لاتخاذ خطوات لمحاربة الفساد.

وبعث البيت الأبيض التقييم السري إلى الكونغرس في 1 أبريل/نيسان، وسعت إدارة أوباما من خلال ذلك إلى تهدئة قلق الكونغرس حول مدى نجاح إستراتيجية الحرب، حيث كان النواب الجمهوريون قد اشتكوا من أن المعايير التي اعتمدها البيت الأبيض سطحية وليست مفيدة لصانعي السياسات.
 
وقال مشرعون إن ذلك التقييم السري قد قدم صورة مختلطة تحدثت عن أهداف أمنية على جانبي الحدود الباكستانية الأفغانية مشيرين إلى عقبات تعترض تطبيق الحكم الرشيد في تلك المنطقة المضطربة.

ونقلت وكالة رويترز عن أعضاء لجنة الكونغرس التي تسلمت التقرير السري قولهم إن تلك الوثيقة "مبهمة وتفتقر إلى التفاصيل ومحبطة".
 
وطالب أولئك الأعضاء إدارة أوباما بتقديم مزيد من التوضيح خاصة فيما يتعلق بالإنجازات التي حققت حتى الآن، مشددين بذلك على التوترات المستمرة بين البيت الأبيض والكونغرس بشأن إستراتيجية الحرب ورغبة الإدارة بعدم الإفصاح عما تسميه المعلومات الحساسة.

وكان أوباما قد صادق في ديسمبر/كانون الأول الماضي على تعزيز القوات الأميركية بأفغانستان بنحو 30 ألف جندي إضافي لمواجهة نفوذ طالبان. وقال عسكريون أميركيون إن تقدما عسكريا قد حدث على الأرض لكنه من المبكر الحكم فيما إذا كانت إستراتيجية مكافحة التمرد ستنجح أم لا، مشيرين إلى أن وجود صعوبات في تدريب القوات الأفغانية ودفع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي للتحرك ضد الفساد الحكومي.

وكان سياسيون ديمقراطيون من حزب الرئيس شككوا بجهود الحرب وميزانيتها المتعاظمة. وقد تسببت الأوضاع بأفغانستان وانتقادات كرزاي للغرب والتقارب مع إيران بمزيد من المعارك السياسية في الولايات المتحدة خاصة وهي تتجه إلى انتخابات الكونغرس التي ستعقد في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

المصدر : رويترز

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية