آخر تحديث: 2009/11/21 الساعة 07:04 (مكة المكرمة)

تركيا تلغي مشروع مفاعل نووي

مظاهرة بإسطنبول العام الماضي احتجاجا على خطة لبناء مفاعل وسط تركيا (الأوروبية-أرشيف)

ألغت تركيا مشروعا لبناء أول مفاعل نووي عُهِد به إلى مجموعة روسية كانت الوحيدة التي تقدمت للمناقصة التي فتحت العام الماضي، بعدما رفضت السلطات طلبا لتأجيلها تقدمت به شركات عالمية أخرى.

وقالت أمس شركة الكهرباء الحكومية (تيتاس) إن مجلس إدارتها قرر بالإجماع إلغاء المشروع، واستند إلى بند في المناقصة يسمح لها بإلغاء العملية دون أي مسؤولية.

وكانت مجموعة "آتومترويكسبورت" الحكومية الروسية فازت بمناقصة في سبتمبر/أيلول الماضي لبناء أربعة مفاعلات قوتها الإجمالية 4800 ميغاوات في منطقة أكويو بمحافظة ميرسن المتوسطية.

وجاء الإلغاء بعد عشرة أيام من قرار محكمة عليا علق بعض القوانين التي تحكم المناقصة، ثم نظر في طلب تقدمت به منظمة مهندسين لإلغاء المشروع الذي قالت السلطات إن المجموعة الروسية مؤهلة فنيا لإنجازه.

وقال وزير الطاقة تانير ييلديز حينها إن وزارته لن تستأنف الحكم، لكنه قال أيضا إنها ستفتح مناقصة جديدة لبناء مفاعل في أكويو وآخر في مدينة سينوب على البحر الأسود إن ألغيت المناقصة المذكورة.

وووجهت المناقصة بانتقادات لأنها لم تتقدم إليها إلا مجموعة واحدة عرضت أسعارا أعلى من المتداولة في السوق، رغم أن الشركة الروسية اقترحت لاحقا أسعارا أقل اعتبرتها السلطات مرتفعة كذلك.

كما قالت السلطات إنها قد تسيطر على ربع أسهم المشروع إذا خفضت المجموعة أسعارها أكثر، وهو ما اعتبره منتقدون منافسة غير عادلة.

وألغت تركيا عام 2000 مناقصة لبناء مفاعل في المحافظة ذاتها بسبب أزمة مالية واحتجاجات لحماة بيئة أتراك ويونانيين وقبارصة.

وتريد تركيا بالمفاعلات مواجهة نقص محتمل في الكهرباء وتخفيف الاعتماد على الطاقة المستوردة، لكن المشروع يعارضه حماة البيئة ويقولون إنه قريب من منطقة زلزالية، ويذكرون بهزة قتلت في محافظة أضنة المجاورة 140 شخصا عام 1998.

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: