دولي

قتلى في هجوم شمال شرق كابل

2009/11/16 الساعة 14:53 (مكة المكرمة)

الهجمات توالت في مناطق متفرقة من أفغانستان خلال الفترة الماضية (الفرنسية-أرشيف)

قالت القوات الفرنسية في أفغانستان إن مسلحين أطلقوا صاروخين على الأقل على سوق مزدحمة في مدينة تاغاب بشمال شرق العاصمة كابل.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن مصدر أمني فرنسي أن الهجوم وقع حينما كان قائد القوات الفرنسية يعقد اجتماعا في المنطقة مع عدد من زعماء القبائل. وأشار المصدر إلى سقوط ثلاثة قتلى وإصابة ثلاثة آخرين بجراح خطيرة.
 
وفي تطور آخر هاجم العشرات من مقاتلى حركة طالبان مركزا أمنيا جنوبي أفغانستان مما أسفر عن مقتل ثمانية من رجال الشرطة.
 
وصرح مسؤول كبير في المنطقة لوكالة الأنباء الألمانية بأن ثلاثة رجال آخرين من الشرطة أصيبوا عندما هاجم المسلحون مركزهم فى منطقة أرغانداب في ولاية قندهار بجنوب أفغانستان معقل حركة طالبان.
 
براون: الحملة في أفغانستان أثبتت فعالية (الفرنسية-أرشيف)
تقديرات براون
من ناحية أخرى اعتبر رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون أن الحملة في أفغانستان أثبتت فعالية في قتال القاعدة أكثر من أي مرحلة منذ الشهور الأولى للحرب في العام 2001.
 
ودافع براون عن مهمة القوات البريطانية في أفغانستان وباكستان, قائلا إن "القاعدة اليوم هي أكبر مصادر التهديد لأمننا الوطني". كما قال "ليس هناك وقت للمهادنة ولا للخضوع لمزاج شعبي مؤقت والتضحية بالأمن".
 
جاء ذلك في كلمة أوردت الصحف البريطانية مقتطفات منها, وينتظر أن يلقيها براون في وقت لاحق اليوم بشأن السياسة الخارجية لبلاده.
 
يشار إلى أن القوات البريطانية انضمت لغزو قادته الولايات المتحدة لأفغانستان في العام 2001 للإطاحة بحكومة طالبان ومحاولة تعقب زعماء القاعدة الذين دبروا هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة.
 
ويبلغ عدد القوات البريطانية في أفغانستان تسعة آلاف جندي، وهم ثاني أكبر قوة أجنبية بعد الولايات المتحدة. وخسرت القوات البريطانية 233 جنديا خلال السنوات الثماني الماضية, وهو عدد يفوق خسائر بريطانيا في العراق.

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية