دولي

كراديتش حظي بحماية أميركية حتى عام 2000

2008/8/3 الساعة 13:00 (مكة المكرمة)

كراديتش أكد أمام محكمة الجزاء وجود اتفاق مع هولبروك بعدم ملاحقة القضاء الدولي له (رويترز)

قالت صحيفة صربية إن زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراديتش كان يحظى بحماية أميركية حتى عام 2000، عندما ضبطته وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) ينتهك شروط الاتفاق المبرم بينهما والذي أتاح له الإفلات من القضاء الدولي.

وقالت صحيفة (بليتش) الصربية أمس السبت -استنادا إلى مصدر مطلع في الاستخبارات الأميركية- إن كراديتش المتهم بالإبادة وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية كان "يحظي بحماية أميركية حتى عام 2000 عندما اكتشف الأميركيون من خلال التنصت على اتصالاته الهاتفية أنه ما زال يقود شخصيا" اجتماعا لحزبه السابق.

وأكد كراديتش -أثناء مثوله يوم الخميس لأول مرة منذ اعتقاله في بلغراد أمام محكمة الجزاء الدولية ليوغسلافيا السابقة- أن المفاوض الأميركي السابق ريتشارد هولبروك، أحد مهندسي اتفاق السلام في البوسنة عام 1995، وعده بأنه لن يتعرض لملاحقة القضاء الدولي إذا انسحب من الحياة العامة لكن هولبروك نفى وجود أي اتفاق من هذا القبيل.

وأضاف المصدر الذي ذكرته الصحيفة "لست واثقا من وجود وثيقة خطية تؤكد (اتفاقا) لكنني أعلم في المقابل أن هولبروك قدم ضمانات شفوية لكراديتش على أعلى مستوى".

وأوضح المصدر أنه خلال عام 2000 وأثناء الانتخابات العامة في نوفمبر/تشرين الثاني في البوسنة علمت السي آي أي أن كراديتش يقود الحزب القومي الصربي الذي أنشأه في مطلع التسعينيات، بالرغم من الاتفاق على ابتعاده عن السياسة".

وأضاف "عام 2000 عقد الحزب اجتماعا في بلدة بيياليينا شرق البوسنة، ترأسه كراديتش شخصيا. وكان يعطي تعليمات للناشطين ويعين قيادات جديدة وأشخاصا في المناصب التي يراها مناسبة". وأكد المصدر ضلوع كراديتش شخصيا في كافة أنشطة الحزب.

هولبروك سنة 1998 يتحدث للشرطة الصربية عندما كان مبعوثا في البلقان (الفرنسية-أرشيف)
حماية أميركية
وقال المصدر "في أميركا جن جنونهم عندما أدركوا أن كراديتش كان يخدعهم بتلك الطريقة" حينها أوقفوا "الحماية غير الرسمية" التي كان يحظى بها زعيم صرب البوسنة سابقا.

وأضافت الصحيفة أنه في إطار هذا الاتفاق مع سي أي آي، كان كراديتش يحظى أيضا بحماية من الاعتقال من أجهزة استخبارات أخرى كالاستخبارات الفرنسية أو البريطانية.

وأكد الوزير السابق من صرب البوسنة ألكسا بوها أمس السبت لإذاعة بلغراد أنه كان شاهدا عام 1996 على اتفاق بين هولبروك وكراديتش يضمن الحصانة لزعيم صرب البوسنة سابقا.

وصرح بوها -الذي كان وزير خارجية جمهورية صرب البوسنة حتى 1998- لإذاعة بلغراد بأن "هولبروك وعدني رسميا أن كراديتش غير معني بمحكمة لاهاي إذا انسحب تماما من الحياة السياسية".

وقال بوها إن وعد هولبروك حصل خلال اجتماع في بلغراد "ليل 18 إلى 19 يوليو/تموز 1996" حضره أيضا سلوبودان ميلوسوفيتش عندما كان رئيس يوغسلافيا وميلان ميلوتينوفيتش الذي كان وزير الخارجية ومومتشيلو كراينسكي المسؤول السياسي الكبير في صرب البوسنة.

المصدر : الفرنسية

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية