آخر تحديث: 2008/5/18 الساعة 00:38 (مكة المكرمة)

تسفانغيراي يرجئ العودة لزيمبابوي بسبب "مخطط لاغتياله"

مورغان تسفانغيراي سيخوض جولة الإعادة أمام موغابي (الفرنسية)

أرجأ زعيم المعارضة في زيمبابوي مورغان تسفانغيراي عودته لبلاده كما كان مقررا يوم السبت بعد إعلان حزبه "كشف محاولة لاغتياله".
 
وقال المتحدث باسم حزب حركة التغيير الديمقراطي جورج شيبوتشيوي في بيان إن "الحزب حصل على معلومات موثوق بها صباح السبت عن تدبير محاولة لاغتيال تسفانغيراي". غير أنه أضاف أنه لا يمكن الجزم بما إذا كانت أطراف حكومية لها علاقة بهذا التهديد.
 
واتهم مصدر في الحركة رفض الكشف عن هويته الشرطة بأنها "عاجزة أو أنها لا تريد ضمان أمن تسفانغيراي" الغائب عن البلاد منذ بداية أبريل/نيسان.
 
وفي المقابل نفت الشرطة علمها بأي تهديدات، وقال المتحدث باسمها أوليفر مانديباكي "نحن مقتنعون بأن البلد هادئ، ويقوم كل فرد بأعماله كيفما شاء دون حاجة إلى توفير أمن خاص".
 
روبرت موغابي وصف نتيجة الانتخابات بأنها كارثية على حزبه (الفرنسية-أرشيف)
ويخوض تسفانغيراي الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية المقررة في 27 يونيو/حزيران أمام الرئيس روبرت موغابي. وكان زعيم المعارضة فاز في الدورة الأولى في 29 مارس/آذار وإنما من دون الحصول على الغالبية المطلقة المطلوبة لإعلان فوزه بحسب النتائج الرسمية.
 
نتيجة كارثية
والجمعة أقر موغابي (84 عاما) الذي أمضى 28 عاما في السلطة، بأن نتيجة الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية كانت "كارثية". وبدأ موغابي وهو أكبر الرؤساء الأفارقة سنا، حملته الانتخابية للدورة الثانية اعتبارا من السبت مع دعايات نشرتها الصحافة الرسمية.
 
كما أعلنت الحكومة أنها ستدعو نفس المراقبين الذين أشرفوا على الدورة الأولى لمراقبة الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية, رافضة بذلك طلب المعارضة والمجتمع الدولي, حسبما نقلته صحيفة ذي هيرالد عن وزير الخارجية سيمباراشي موبينغيغوي.
 
وكان تسفانغيراي اشترط دعوة مراقبين دوليين للإشراف على الدورة الثانية من أجل المشاركة فيها. ولم يشارك أي مراقب غربي في الدورة الأولى التي جرت يوم 29 مارس/آذار الماضي.
 
ولم تدع زيمبابوي في حينه إلا 47 فريق مراقبة من منظمات إقليمية ودول مثل الصين وروسيا وإيران التي تربطها بنظام روبرت موغابي علاقات جيدة. ووجهت انتقادات دولية شديدة اللهجة لمراقبي مجموعة التنمية لدول أفريقيا الجنوبية والاتحاد الأفريقي لتأكيدهم "نزاهة" الانتخابات.

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية
Powered by: