دولي

الجيش التركي يقصف مناطق بشمال العراق وينتقد المعارضة

2008/3/6 الساعة 05:47 (مكة المكرمة)

الجيش التركي يرفض انتقادات المعارضة لعملياته في شمال العراق (رويترز-أرشيف)   

قصفت طائرات مروحية تركية مناطق في شمال العراق في إطار هجمات الجيش على معاقل حزب العمال الكردستاني.

ونقلت محطة التلفزيون التركية المستقلة "أن تي في" الأربعاء عن مسؤول عراقي كردي قوله إن القصف وقع في منطقة  صيدقان، لكن الجيش التركي لم يؤكد أو ينف هذا القصف.

في غضون ذلك رفضت هيئة أركان الجيش التركي انتقادات المعارضة البرلمانية حول الطريقة التي شن بها هجومه على المتمردين الأكراد في شمال العراق.

وقالت هيئة الأركان في بيان نشرته على موقعها على شبكة الإنترنت الثلاثاء "للمرة الأولى في حربنا التي قمنا بها على مدى 24 عاما ضد الإرهاب، تكون القوات المسلحة التركية هدف هذه الهجمات غير المعقولة".  
 
واعتبر البيان أن انتقادات حزب العمل القومي، وحزب الشعب الجمهوري لمسار العمليات التي تمت في فبراير/شباط الماضي ضد حزب العمال الكردستاني ظالمة. وقال "إن هذه الهجمات تسيء إلى تصميم قواتنا المسلحة على مكافحة الإرهاب أكثر مما يقوم به الخونة".

وكان الجيش قد أعطى تبريرات الاثنين لقراره الانسحاب من كردستان العراق الذي شكل مفاجأة وجاء بعد دعوات في هذا الصدد وجهها الرئيس الأميركي جورج بوش ووزير دفاعه روبرت غيتس.
طريقة الانسحاب أثارت انتقادات المعارضة التركية (رويترز-أرشيف)

وأعلن رئيس هيئة أركان الجيش التركي الجنرال يشار بويوكانيت أن الأهداف التي حددت للعملية قد تحققت رافضا أن يكون إيقاف التوغل فجأة نتيجة لضغط من واشنطن.

انتقادات
وكان رئيس حزب العمل القومي دولت بهجلي قد انتقد الجيش والطريقة التي أعلن بها عن سحب قواته، وهو أمر من النادر أن يصدر عن هذا الحزب المعروف تقليديا بدعمه للجيش.
 
وقال بهجلي "في إطار الحصيلة التي قدمها للعملية عزز الجيش صورة إرهابيي حزب العمال الكردستاني عبر الحديث عنهم كأنهم قوة تقليدية".

من جهته تساءل زعيم حزب الشعب الجمهوري دنيز بايكال "لماذا انسحب الجيش من شمال العراق بدون توجيه ضربة قاضية" لحزب العمال الكردستاني الذي أطلق عام 1984 نزاعا مسلحا ضد الدولة التركية؟

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية