دولي

كرزاي يلتقي بوش في كامب ديفد وأزمة الرهائن مستمرة

2007/8/5 الساعة 13:04 (مكة المكرمة)

الملف الأمني حاضر بقوة في كل لقاءات بوش وكرزاي (رويترز-أرشيف)

بينما تتواصل أزمة الرهائن الكوريين في أفغانستان, توجه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى منتجع كامب ديفد شرقي الولايات المتحدة حيث يجري محادثات مع نظيره الأميركي جورج بوش يتوقع أن تركز على ترتيبات إنهاء الأزمة.

ولا يزال الرهائن الكوريون الجنوبيون محتجزين لدى حركة طالبان في أفغانستان منذ 19 يوليو/تموز, بعد قتل اثنين منهم، وبات عددهم 21. وتطالب حركة طالبان بتبادل بينهم وبين معتقلين منها في السجون الأفغانية.

وكانت الولايات المتحدة قد استبعدت اللجوء إلى العمل العسكري لتحرير الرهائن, وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن الهدف هو إنقاذ المحتجزين بدون أي خسائر.

كما يتوقع أن تتركز محادثات كرزاي وبوش على الملف الأمني في أفغانستان, حيث تنشر الولايات المتحدة 27 ألف جندي هناك، لتكون بذلك أكبر مساهم عسكري ومالي في قوات التحالف.

أزمة الرهائن لا تزال مستمرة (الجزيرة)
وأوضح المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية همايون حميد زاده أن الخسائر بين المدنيين التي تتسبب بها أحيانا عمليات لقوات التحالف أو قوات إيساف (القوة الدولية المساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان) بقيادة حلف شمال الأطلسي، ستناقش أيضا.

يشار إلى أنه قتل منذ بداية السنة أكثر من ستمئة مدني في أعمال عنف، نصفهم تقريبا نتيجة عمليات للقوات الدولية، بحسب تقديرات لبعثة الأمم المتحدة في كابل.

وعلى جدول الأعمال أيضا، العلاقات المتوترة بين باكستان وأفغانستان والتحضير لمؤتمر سلام بين زعماء قبائل من البلدين.

يذكر أن كرزاي يتهم عناصر في أجهزة الاستخبارات الباكستانية بالاستمرار في دعم طالبان التي وجد عدد من قيادييها ملجأ لهم، إلى جانب قياديين في تنظيم القاعدة، في المناطق القبلية الباكستانية.

الأزمة مستمرة
في غضون ذلك نفت طالبان التوصل إلى اتفاق حول بشأن عقد محادثات مباشرة مع دبلوماسيين من كوريا الجنوبية يسعون لإطلاق سراح الرهائن.

وقال قاري محمد يوسف -وهو متحدث باسم طالبان- عبر الهاتف من مكان مجهول إن هناك اتصالات ومحادثات مازالت تجرى لاتخاذ قرار بشأن مكان عقد المحادثات "لكن لم يتم التوصل لاتفاق".

وأكد المتحدث أن طالبان لم تتلق اقتراحات من الجانب الكوري بشأن المكان الذي يرغبون في عقد اجتماع وجها لوجه فيه.

المصدر : وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية