دولي

وفد الوكالة الذرية ينهي مباحثاته في طهران

2007/7/13 الساعة 00:05 (مكة المكرمة)

وفد الوكالة الدولية يريد توضيحات من المسؤولين الإيرانيين حول البرنامج النووي (رويترز)

ينهي وفد الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس محادثاته في طهران للحصول على توضيحات من إيران حول برنامجها النووي، وسط إصرار المسؤولين الإيرانيين على رفض تعليق نشاطات تخصيب اليورانيوم.

ويترأس وفد الوكالة الذرية نائب مديرها العام أولي هاينونن في حين يترأس الوفد الإيراني جواد وعيدي.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن الوفدين عقدا جولة مباحثات ثانية صباح اليوم دون إبداء مزيد من التفاصيل، وليس معلوما ما إذا كان سيعقد اجتماع بين هاينونن ووعيدي، وما إذا كان الاجتماع الذي عقد الأربعاء واستغرق ثلاث ساعات قد حقق أي نتائج.

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أكد أمس بعد وقت قصير من وصول فريق الوكالة الدولية مجددا أن إيران ستواصل أنشطتها النووية.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن أحمدي نجاد قوله إن عملية التركيب لوحدات الطرد المركزي ربما تبطئ أو تسرع من الأنشطة النووي "لكن يجب ألا يتوقع أي أحد منا أن نتخلى عن حقنا وأن نوقف العملية".

إيضاحات الوكالة
وتريد الوكالة الذرية الحصول على إيضاحات حول مصدر تلوث بعض التجهيزات بيورانيوم عالي التخصيب، وحول ما حل بتصاميم لأجهزة طرد مركزي متطورة من الجيل الثاني خاصة بتخصيب اليورانيوم.

تغطية خاصة
كما تطالب الوكالة بأن تتسلم وثيقة تشرح كيفية صنع قوالب نصفية من معدن اليورانيوم يمكن أن تستخدم لأهداف عسكرية.

وتأتي هذه الأسئلة في سياق شكوك الوكالة الدولية حول الطابع الحقيقي للبرنامج النووي الإيراني.

وتؤكد طهران أن برنامجها مدني بحت وهي لا تخطط لإنتاج سلاح نووي خلافا لما تتهم به من قبل الدول الغربية بشكل خاص.

ودفع تجاهل السلطات الإيرانية لهذه الأسئلة العالقة واستئناف طهران لنشاطات تخصيب اليورانيوم الوكالة الذرية إلى رفع هذا الملف إلى مجلس الامن.

وأقر مجلس الأمن حتى الآن ثلاثة قرارات، فرض الاثنان الأخيران منها عقوبات على إيران لإجبارها على تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

جميع الحقوق محفوظة © 2017 شبكة الجزيرة الاعلامية